أضرار الهروين

المخدرات هي آفَة مجتمعية وإنسانية، يعني منها العديد من المجتمعات حول العالم، والمخدرات عبارة عن مواد كيميائية يتم خلطها مع بعضها البعض، ينتج عن هذه الخلطات مواد تسبب كوارث على صحة الفرد والمجتمع، وهناك العديد من الأمثلة لهذه المواد الكيميائية الضارة مثل: الهيروين، الكوكايين، الأفيون، وغيرها، كل هذه المواد تسبب حالة إدمان للجسم، فيصبح يحتاج إلي جرعات منها باستمرار وكل مرة يحتاج الجسم جرعة أكبر، وبالطبع فأن المخدرات تسبب الوفاة، والعديد من الكوارث الصحية تصل إلي السرطان، وفي هذه المقالة سنعرض لكم واحد من أخطر هذه المواد المخدرة وهو “الهيروين”.

ما هو الهيروين؟

الهيروين أو ثنائي أسيتيل المورفين عبارة عن أفيون مركب من المورفين الموجود بشكل طبيعي في الأفيون (عصير الخشخاش)،  الهيروين قريب من المواد التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي،  حيث أن مادة الإندورفين  ينتجها الدماغ. والهيروين مثل الإندورفين، مثبط للجهاز العصبي المركزي،  ويتم البحث عن الهيروين بشكل خاص بسبب قدرته على إحداث العديد من التغيرات النفسية والجسدية،  وهذا ما جعل الهيروين مدرج في قائمة المخدرات المحرمة دولية، والتي تعرض المتعاطي أو التاجر للعقوبة القانونية.

تاريخ تصنيع الهيروين

  • تم تصنيعه من المورفين من قبل هاينريش دريسر، في عام 1898، لصالح مختبر باير الذي جعله دواء ضد مرض السل، ثم علاج إدمان المورفين، وبعد ذلك، تم بيعه بدون وصفة طبية في الصيدليات، كحبة مضادة للسعال، كبديل للمورفين، كمسكن للألم، منذ نهاية الحرب العالمية الأولى وبعد اكتشاف العديد من مشكلات والآثار الجانبية، كان الاستخدام العلاجي موضع خلاف.ولكن منذ التسعينيات، وأدخلت دول مثل إنجلترا و سويسرا  وألمانيا  وإسبانيا، الدنمارك، بلجيكا وصفات طبية للهيروين الطبي لمدمني الأفيون.
  • الهيروين هو الدواء الذي ولّد بالتأكيد أكثر الأفكار والقوالب النمطية والشيطانية: قيل لمستخدمي الهيروين أنهم غير مسؤولين، منفصلون تمامًا عن الواقع، وأنهم يشعرون بأنهم غير معرضين للخطر، ومن خلاله يتم نسيان كل مشاكلهم، أجسادهم وعواطفهم نتيجة لهذا الدواء تكون في حالة جيدة (وفقاً لاعتقادهم)، وكل هذا يحدث عن طريق الحقن بمركب الهيروين.

أنواع الهيروين

  • في السوق العالمية، هناك نوعان من الهيروين، الهيروين لونه أبيض يسمى هيروين رقم 4، والهيروين بني اللون ويكون مطحون أكثر، ويسمى هيروين رقم 3.
  • الفنتانيل ومشتقاته: في الآونة الأخيرة، ومع تطور الصفقات المشبوهة على شبكة الإنترنت، ظهر الهيروين المشتق من  الفنتانيل أو أحد مشتقاته

مدة بقاء الهيروين في الجسم

معرفة مدة بقاء المخدر في الجسم، تساعد في معرفة مدى صعوبة أعراض انسحابه، وكذلك تساعد الشرطة في أكتشاف المدمنين للتحفظ عليهم منعاً لأي ضرر يحدث من خلالهم عليهم أو على ذويهم، ويمكن اكتشاف الهيروين لمدة تصل إلى يوم أو يومين في الدم واللعاب، ويمكن اكتشافه في الفترة من  يوم إلى 12 يوم في البول.

الآثار الناتجة عن تناول عقار الهيروين

  • لا تعتمد تأثيرات المنتجات فقط على الجرعة وتكرار الاستخدام وطريقة الاستهلاك ولكن أيضًا على خصائص كل فرد وحالته النفسية وشخصيته ومزاجه وعاداته وتفاعل جسمه مع المركب.
  • يمكن للهيروين تهدئة الألم النفسية (الحزن والقلق) وتهدئة الألم الجسدي، حيث إنه مسكن في الأساس، ويمكن أن توفر الشعور بالراحة البدنية والعقلية، والنشوة مع غياب العقل، وإعطاء الشعور بالثقة الزائدة، والهدوء.
  • الهيروين،  إذا استخدم كعلاج من إدمان  الإندورفين، يولد شعورًا بالراحة ويخفف الألم والقلق عند تناوله باعتدال،  الكميات الكبيرة تسبب أحلام اليقظة، وجرعات عالية جدًا يمكن أن تتسبب في توقف الوظائف الحيوية للجسم (الدورة الدموية، التنفس، وغيرها من الوظائف الحيوية).
  • والتأثير يعتمد على الوسيلة أيضاً، فنجد أن الحقن يعطي تأثير بعد 20 ثانية تقريباً، الشم يعطي تأثير بعد 5 دقائق، والتدخين يعطي نتيجة بعد دقيقتين.

مراحل تأثير الهيروين

 المدة الفعلية لتأثير الهيروين تتراوح من 4-6 ساعات، بغض النظر عن طريق التعاطي،لكن سرعة الإدراك يختلف وفقًا لطريقة التعاطي و استعداد جسم الفرد.

مرحلة الفلاش أو النشوة

أثناء حقن  الهيروين في الوريد، يعد الفلاش أو النشوة إحساسًا مفاجئًا ومشعًا بالحرارة، وهو تغيير سريع للغاية في الحالة (من 5 إلى 10 ثوانٍ)، وهذه السرعة تؤثر على المخ وسائر أعضاء الجسم.

قمة الشعور بالاسترخاء

تكون هذه المرحلة عبارة عن فترة من الرفاهية الشديدة، والشعور بالدفء والاسترخاء العميق الذي يمكن أن يدوم 3-4 ساعات.

مرحلة الهبوط أو التلاشي

أثناء هذه المرحلة، تتلاشى آثار  الهيروين تدريجياً وتشعر بالحاجة إلى النوم (النعاس)،  يمكن أن تكون العودة إلى الحالة “بدون منتج” مؤلمة لبعض المدمنين وهناك بعض الأعراض لهذه المرحلة مثل: التعب والاكتئاب، والحاجة الملحة للتناول مرة أخرى للتخلص من هذا المزاج السيء.

مخاطر استخدام الهيروين

يشبه الهيروين النقي الإندورفين، لذلك لا يسبب أضراراً جسدية مباشرة مثل تلف الأعضاء وتليف الكبد وتدمير الخلايا،  لكن طريقة تناول الهيروين، يمكن أن يؤدي  إلي تدهور نمط الحياة (الغذاء، النظافة وغيرها) ولكنها تكون مؤذية وخطيرة في بعض الأحيان (مثل الكافيين، الباربيتورات).

خطر تناول الهيروين عن طريق الفم

  • يحتوي اللعاب الذي يملىء تجويف الفم على العديد من الخصائص الضرورية لصحة الفم الجيدة، كما إنه يبلل الأغشية المخاطية لحمايتها وتسهيل عملية النطق والتحدث، كما يساعد على تسهيل البلع ويساعد على الهضم أيضاً، كما أن اللعاب لديه نشاطًا مضادًا للميكروبات وقدرة عازلة لمحاربة الحموضة التي تحدث بعد تناول الطعام لحماية الأسنان من إزالة المعادن التي تؤدي في النهاية إلى تسوس الأسنان.
  • وعند تناول الهيروين وباقي المخدرات عبر الفم، فهذا يسبب انخفاضًا في إنتاج اللعاب، بسبب نقص السكر في الدم، مما يؤدي إلى جفاف الفم وحرمان الجسم من كل فوائد اللعاب.
  • ومن ضمن هذه العواقب السلبية: الاصابة باحمرار الأغشية المخاطية الفموية، صعوبة في التحدث والمضغ والبلع، ألم اللثة، والفم كله  (ألم عضلي)، انخفاض في درجة الحموضة، والتعرض للتسوس والجير والعديد من مشكلات الأسنان.
  • يؤدي تناول الهيروين بعض النظر عن الطريقة إلي زيادة الشعور بالغثيان والقيء، وعدم انتظام فترات النوم، الحاجة الملحة للانتحار، والشعور بالاكتئاب، تقليل القدرة والرغبة الجنسية، وأحياناً يؤدي إلي زيادة الرغبة الجنسية بشكل هستيري، مما يزيد من حالات الاغتصاب، الشعور بالصداع الدائم، زيادة السعال، تأخير أو منع القذف عند الرجال، وتوقف فترات الحيض  عند النساء بسبب جفاف المهبل الذي يسببه تناول الهيروين، ولكنه لا يقلل الخصوبة عند المرأة.

أسباب تعاطي الشباب للهيروين

هناك بعض الأسباب الرئيسية التي تدفع الشباب للإدمان وهي: البطالة، العنف الأسري، الجهل والأمية، أصدقاء السوء والفضول الزائد، الاضطرابات النفسية، وأحياناً يكون الألم الجسدي غير المحتمل سبباً في توجه الشخص إلي الهيروين، وبالطبع غياب الدعم والتوعية المجتمعية لمخاطر الهيروين سبباً في إدمان الهيروين أو أي مخدر أخر.

 مخاطر الهيروين على المجتمع

  • الشباب هم عصب الأمم، وأي مرض أو خطر يواجههم، فهو يواجه المجتمع كله، ولسوء الحظ، فأن أول ضحية للهيروين هم الشباب، وبمجرد وقوع الشاب في الإدمان، فهو يصبح عبء على الأسرة والمجتمع، وتكثر حوادث السرقة والنهب، والاغتصاب، والفوضى، زيادة نسبة البطالة وبالتالي ضعف عجلة الإنتاج، وتأخر الدولة أقتصادياً وعلمياً.
  • وللحد من هذا يجب أن تتكاتف جميع وسائل الأعلام في الدولة، وكذلك المؤسسات والمنظمات المجتمعية، لعمل حملات توعية لأضرار تناول الهيروين أو المخدرات بشكل عام.
  • وبالطبع يجب الاهتمام بوجود مصحة علاج وتأهيل نفسي للفرد المدمن، حتى يتم إعادته لنسيج المجتمع مرة أخرى.

كيف تتعامل مع شخص تناول جرعة عالية من الهيروين؟

من ضمن مخاطر تناول جرعات عالية من الهيروين، هو التشنج والموت المفاجئ، وللمساعدة في حماية هذا الشخص وإنقاذ حياته، أولاً: يجب تعديل وضع الشخص، ومنعه من بلع لسانه، ثانياً: يجب الاتصال الفوري بالإسعاف، حتى يتلقى الدعم الطبي اللازم.