أضرار هرمون التستيرون

التستيرون هو أحد هرمونات الجسم الموجودة لدى الرجال والنساء، لكنه يوجد بنسبة كبيرة عند الرجال لكونه هرمون الذكورة، وعند حدوث أي تأثير على نسبته الطبيعية بالزيادة أو بالنقصان، يؤدي هذا التأثير إلى تغيُّرات ملحوظة في جسم الإنسان، خاصةً عند النساء يسهل ملاحظة الزيادة في هرمون التستيرون لما تحدثُه تلك الزيادة من تغيُّرات ذكورية واضحة في جسم المرأة، أما في جسم الرجل فتكون مهمة هذا الهرمون هو إضافة الطابع الذكوري عليه بتعزيز القدرة الجنسية، وظهور الشعر على الجسم بكميات كثيرة، وخشونة الصوت، وزيادة الكتلة العضلية، ولهذا يتجه لاعبو كمال الأجسام والألعاب الدفاعية إلى تناول هذا الهرمون بكثرة، وبالرغم من أهمية هرمون التستيرون إلا أنه يوجد أضرار تنتج عن تغيُّر نسبته في الجسم، فتابعونا لمعرفة أضرار هرمون التستيرون على الجسم عند إفرازه بكميات غير طبيعية.

أضرار هرمون التستيرون
أضرار هرمون التستيرون

أضرار هرمون التستيرون

معدل التستيرون في جسم الذكور تتراوح نسبته من 270 إلى 1070 نانوجرام/ ديسلتر، وبالنسبة للنساء والفتيات تتراوح نسبته بالجسم من 7 إالى 75 نانوجرام/ ديسلتر، وتختلف تلك النسبة بإختلاف طبيعة الجسم والسن أيضاً، لكن من المتعارف عليه أن متوسط المعدل الطبيعي للذكور هو 679 نانوجرام/ ديسلتر، وللنساء هو 45 نانوجرام/ ديسلتر، وفي حالة الزيادة أو النقصان في النسبة الطبيعية يمكن أن يعرض الإنسان إلى الأضرار التالية:

  • يؤدي نقص هرمون التستيرون إلى إنخفاض ملحوظ في إنتاج الحيوانات المنوية وحدوث مشكلات في الإنجاب عند الرجال.
  • يحدث نقص في نشاط الخصيتان عند الذكور ينتج عنه تقلص في حجمهما، ويكون هذا عند وقف إنتاج الخصيتان لهرمون التستيرون.
  • زيادة إحتمالية الإصابة بالعقم عند الذكور، وهذا نتيجة النقص الحادث في عدد الحيوانات المنوية الذي نتج عن نقص نسبة التستيرون.
  • الإصابة بتضخم البروستاتا بسبب زيادة الهرمون، مما يؤدي إلى ظهور الأورام بها.
  • إصابة المرأة بتكيسات المبايض وتضخمها يُعد أحد أضرار زيادة هرمون التستيرون، فينتج عنه عدم آداء المبايض لوظيفتها بشكل سليم.
  • يحتمل إن يتسبب زيادة هرمون التستيرون لدى المرأة في إصابتها بأورام سرطانية في بطانة الرحم.
  • حدوث إرتفاع في ضغط الدم يمكنه أن يكون أحد أضرار زيادة هرمون التستيرون.
  • زيادة فرص إجهاض الجنين عند المرأة الحامل.
  • الإصابة ببعض مشاكل البشرة مثل حب الشباب أو البثور.
  • ظهور بعض الإلتهابات الجلدية.
  • زيادة فرص الإصابة بمرض السمنة.
  • خلل في مستوى الكليسترول بالدم وإحتمالية الإصابة بتسمم الدم.
  • زيادة عدد خلايا الدم الحمراء والذي ينتج عنه تخثر الدم وزيادة فرص الإصابة بالجلطات، والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية.
  • زيادة إحتمالية الإصابة بأمراض الكبد.
  • زيادة إحتمالية الإصابة باليرقان أو مرض التسمم الكبدي.
  • زيادة فرص الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
اسباب خلل هرمون التستيرون
اسباب خلل هرمون التستيرون

أسباب الخلل في نسبة هرمون التستيرون

  • تناول المنشطات التي تعمل على بناء العضلات والتي تحتوي على هرمون التستيرون، فالإفراط في تناول تلك المنشطات ينتج عنه زيادة ملحوظة في نسبة الهرمون بالجسم.
  • حدوث إضطرابات في عمل الغدة الدرقية مما ينتج عنه حدوث تضخم بها وإلتهابها الذي ينتج عنه زيادة هرمون التستيرون.
  • الإصابة بأورام الغدة الكظرية التي تؤدي إلى حدوث إضطرابات في العديد من هرمونات الجسم، والتي من ضمنها هرمون التستيرون.
  • التقدم في العمر لما بعد الأربعين عاماً ينتج عنه نقص في معدل إفراز هرمون التستيرون عند الرجال.
  • يُشكل العامل الوراثي أحياناً احد أسباب خلل نسبة هرمون التستيرون في الجسم.
  • لوحظ عن الرجال المصابون بمرض السمنة المفرطة نقص ملحوظ في نسبة هرمون التستيرون.
  • حدوث خلل في الخصيتين نتيجة عامل وراثي، أو الإصابة بمرضٍ ما، أو تناول بعض العقاقير، حيث أن الخصيتين هما المسؤلتان عن إفراز هرمون التستيرون عند الذكور، ولذا تعرضهما لأي عوامل تقلل من كفائتهما يؤثر بشكل ملحوظ على نسبة هرمون التستيرون بالجسم، سواء كان هذا التأثير بالزيادة أو بالنقصان.

أعراض زيادة هرمون التستيرون

هناك بعض الأعراض التي تحدث للرجل والمرأة نتيجة زيادة هرمون التستيرون في الجسم، ولهذا يجب التوجه لإستشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة فور ملاحظة أيٍ من الأعراض التالية منفردة أو مجتمعة معاً:

  • الغضب والمزاج المتقلب هما أشهر أعراض إضطرابات الهرمونات، ولذا يؤدي زيادة هرمون التستيرون إلى زيادة معدل الغضب لدى الإنسان وخاصةً الذكور، كما ينتج عنه إضطرابات ميزاجية غير متزنة.
  • الإكتئاب الذي ينتج عنه رد الفعل السلبي في المواقف التي يتعرض لها الفرد.
  • العدوانية، والإندفاع، والميل إلى الدخول في النزاعات بدون التفكير في عواقب تلك التصرفات المتهورة.
  • الإصابة بالأرق المصاحب لفقدان الشهية نتيجة ما تتسبب به زيادة هرمون التستيرون من إكتئاب وتقلبات ميزاجية.
  • ينتج عن نقص التستيرون تغيُّر في حجم الثديين عند الذكور، حيث تحدث زيادة في حجمهما بشكل ملحوظ، ويحدث العكس عند الإناث، فيُلاحظ صغر حجم الثديين في حالة زيادة هرمون التستيرون عن نسبته الطبيعية لديهن.
  • زيادة معدل كثافة شعر الجسم والإصابة بالصلع عند الرجال.
  • ظهور شعر كثيف في جسم المرأة ووجهها.
  • يؤدي زيادة هرمون التستيرون للفتاة الصغيرة في ظهور شعر العانة لديها في سن مبكر.
  • حدوث بعض الإضطرابات في الدورة الشهرية وعدم إنتظامها.
  • حدوث إنخفاض في الرغبة الجنسية عند النساء.
  • حدوث زيادة في الرغبة الجنسية عند الرجال.
  • حدوث البلوغ المبكر للذكور صغار السن، وهذا لما ينتج عنه من تغيرات في الجهاز التناسلي نتيجة لزيادة هرمون التستيرون.
  • تغيُّرات ملحوظة في شكل الجسم والأعضاء التناسلية.
  • زيادة درجة غلاظة الصوت نتيجة زيادة حجم الحنجرة التي تقوم بدورها في إنتاج الصوت.
  • زيادة كثافة عظام الفك، والذقن، والكتفين، وبعض المناطق الأخرى، مما ينتج عنه تضخم عام في عظام الجسم.
  • الشعور بوخز في أطراف الجسد العليا منها والسفلي.
  • زيادة الوزن الذي ينتج عن زيادة نسبة هرمون التستيرون من تخزين السوائل بالجسم وزيادة كثافة العظام.
  • إذا كان الشخص من المدخنين أو شاربي الكحول يحدث عنده زيادة في رغبة التدخين بشراهة وشرب زائد للحكوليات.
  • حدوث ضيق في التنفس خلال النوم.
  • إصابة الفرد بالغثيان.
اعراض زيادة هرمون التستيرون
اعراض زيادة هرمون التستيرون

الوقاية من خلل نسبة هرمون التستيرون بالجسم

كما ذكرنا في السابق يوجد أسباب عديدة تؤدي إلى حدوث خلل في نسبة هرمون التستيرون بالجسم، لكن هذا لا يمنع من الوقاية من حدوث هذا الخلل بإتباع التعليمات التالية:

  • محاولة تجنب القلق والتوتر قدر الإمكان لما يتسببان به من إضطراب في الهرمونات التي يفرزها الجسم بشكل عام.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من عنصر الزنك، مثل السبانخ، ولحوم البقر، والمحار.
  • زيادة التعرض لأشعة الشمس الغير ضارة التي تمد الجسم بفيتامين د.
  • المداومة على تناول الخضراوات، والأسماك، والفاكهة، والإبتعاد عن الأطعمة الضارة والمشبعة بالدهون.
  • زيادة إمداد الجسم بدهون الأوميجا3 الموجودة في ثمار الأفوكادو، والزيتون، وصفار البيض.
  • شُرب كميات وفيرة من الماء لسد حاجة الجسم من السؤائل والإبتعاد عن السكريات.
  • إتباع العادات الغذائية الصحية وتجنب تناول الأطعمة المعلبة.
  • الإبتعاد عن الدهون المهدرجة وما يشبهها من دهون ضارة، وإستخدام الزيوت النباتية عوضاً عنها كزيت الزيتون، كما يفيد تناول المكسرات في إمداد الجسم بالزيوت المفيدة التي تساعد على إنتظام عمل غدد الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق