أطعمة تأكلها الحامل وتزيد ذكاء طفلها

أطعمة تأكلها الحامل وتزيد ذكاء طفلها
قد ترغبين كما الكثير من النساء الحوامل في تناول الأطعمة التي من شأنها أن تُعزّز فرص طفلكِ المنتظر بالتّمتّع بصحة جيّدة وذكاء ملفت.
 والحقيقة أنّه ما من غذاءٍ سحريٍّ يجعل طفلكِ ذكياً، لاسيما أنّ نمو الدماغ ووظيفته رهنٌ بعلم الوراثة والبيئة داخل الرحم ووسائل التحفيز والتجارب التي تلي الولادة. لكن، ثمة بعض الأطعمة التي يمكن أن تأكليها فتدعم نمو دماغ جنينكِ بطرقٍ إيجابية:
ما الذي يجب أن تأكله الحامل خلال حملها؟
* السلمون وأنواع أخرى من أسماك المياه الباردة التي تعتبر مصدراً غنياً بأحماض الأوميغا 3 الدهنية، لاسيما حمض الدوكوساهيكسانويك. وبحسب أحد الخبراء، فإنّ الدماغ البشري بدأ يتّسع ويتطوّر ويزداد تعقيداً مع نزوح أسلافنا في العصور الغابرة إلى المناطق الساحلية. ومع التأكد من ضلوع حمض الدوكوساهيكسانويك في إنماء الدماغ وتطويره، تنصحكِ “عائلتي” بتناول السلمون وسواه من المصادر الغنية بحمض الدوكوساهيكسانويك من أجل مساعدة طفلكِ على بلوغ مستوى ذهني عالٍ جداً.
* الأطعمة التي تحتوي على الفتامينين C وE المضادين للأكسدة والتي تحول دون تضرر الخلايا والأنسجة بالمواد السامة الموجودة في البيئة. وإن تناولتِ في حملكِ الكثير من الأطعمة الغنية بهذين الفيتامينين، فستحرصين على حصول طفلكِ على المواد المضادة للأكسدة التي تسهم في تعزيز أداء الخلايا والدماغ. وبالنسبة إلى الفتامين C، يمكنكِ إيجاده في العديد من الفاكهة والخضار الزاهية اللون. أما الفيتامين E، فتجدينه في البذور والمكسرات والخضراوات الخضراء.
هل المنتجات العشبيّة آمنة خلال الحمل؟
والجدير ذكره أنّ “الذكاء” لا يقتصر على القدرات اللغوية والحسابية فحسب، إنما يتخطاها ليشمل القدرة على اتخاذ الخيارات المناسبة في الوقت المناسب. ولكي تمنحي طفلكِ القدرة لاحقاً على اتخاذ خيارات ذكية في ما يتعلّق بالغذاء، تدعوكِ “عائلتي” إلى السعي قدجر الإمكان إلى تناول مأكولات صحية والالتزام بخيارات غذائية ذكية.
موضوعات أخرى :

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى