أطعمة تحتوي على فيتامين د

أطعمة تحتوي على فيتامين د إن الحديث عن الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د يمكن أن يشكل نوعاً من التحدي؛ وذلك لأن قائمة مصادره الغذائيّة قصيرة جداً، وبشكل عام لا تعتبر المصادر الغذائيّة كافية للحصول على الاحتياجات اليومية من الفيتامين د، ولا بدّ من التعرض الكافي لأشعة الشمس حتى يحصل الإنسان على احتياجاته اللازمة منه

نبذة تاريخية عن فيتامين د

أطعمة تحتوي على فيتامين د

في أوائل القرن العشرين اكتشف العلماء أن الكساح وهو أحد أمراض مرحلة الطفولة والمعروف بتشوه في نمو العظام حيث يمكن تجنبه عن طريق أحد المركبات والتي تسمى “fat-soluble factor D”  والتي يطلق عليها فيتامين “د”، ويطلق عليه أيضًا “calciferol” حيث يساعد علي ترسيب الكالسيوم في العظام والذي من شأنة تقوية العظام، وتم اكتشافه بعد فيتامين “أ”.

لقد اكتشف العالم ميكولم 1932 (McColum) وجود هذا الفيتامين في زيت كبد الحوت، وان نقص فيتامين “د” كان يطلق عليه مرض نقص التغذية وأن حالة المريض تتحسن عند إعطائه قليلاً من زيت كبد الحوت ، وقد كان يستخدم هذا الزيت في اسكتلندا كدواء تقليدي في علاج بعض الحالات المرضية.

وفي عام 1960 تم الحصول على المركب المعتمد على فيتامين “د” مما أدى إلى إمكانية دراسته دراسة مستفيضة وما يحدث له من عمليات التمثيل الغذائي داخل جسم الكائن الحي.

مصادر فيتامين د

أطعمة تحتوي على فيتامين د

تتعدد المصادر ” فيتامين د” و منها :

1- التعرض لأشعة الشمس بالوقت الصحيح بحيث يحصل الفرد على الأشعة الفوق البنفسجية التي تمكنه من الحصول على المقدار المناسب من فيتامين “د”.

2-الأغذية فمنها السلمون، السردين، البيض، الربيان واللبن، فنجد أن 4 أوقية من السلمون الأحمر المعلب أو المشوي (يعتبر أفضل مصادر فيتامين “د”) يحتوي على 739,37 وحدة من فيتامين “د” في حين أن 4 أوقية من أنواع السلمون الأخرى تحتوي علي 411 وحدة من فيتامين”د”، والسبب في أن نسبة فيتامين “د” مرتفعة في السلمون الأحمر هو أن مصدر الغذاء الأساسي له النباتات البلاتكتونية والعوالق النباتية والتي هي مصدر غني بفيتامين “د”.

3-زيت كبد الحوت من أهم المصادر التي يتوفر فيها كمية كبيرة من فيتامين د

أطعمة تحتوي على فيتامين د

التخلص من الحموضة نهائيا

1-الحليب :عادة يُدعَّم الحليب بفيتامين “د” لأن نسبة الفيتامين فيه تعتبر قليلة في الأصل. فكمية الحليب الواجب أخذها يوميًا للوصول إلى المستوى الموصى به تختلف من بلد آخر وبالطبع تعتمد على كمية فيتامين “د” المضافة إلى الحليب، أما بالنسبة لبعض منتجات الحليب مثل الجبنة والآيس كريم فهي غير مقوية بفيتامين “د”، فبالتالي هي ليست مصدرًا جيدًا لفيتامين “د”.

2-زيت كبد السمك القد: يمكن الإستفادة من فوائد فيتامين “د” عن طريق زيت كبد السمك القد، فتحتوي ملعقة واحدة أو 15 ml منه على 1300 وحدة دولية من الفيتامين.

3-سمك السالمون والماركل: يعد كل من سمك السالمون والماركل مصدرًا جيدًا لفيتامين”د”، حيث يحتوي كل 100 غرام من السلمون المطبوخ أو الماركل على 350 وحدة دولية من فيتامين “د”.

4-الساردين: إن تناول 50 غرام من الساردين المعلب يوفر للبالغين كمية جيدة من فيتامين “د” مما يعادل 250 وحدة دولية تقريبًا.

5-سمك التونة: 90 غرام من سمك التونة المعلب في الزيت يوفر لنا 200 وحدة دولية من فيتامين “د”.

6-صفار البيض: صفار بيضة واحدة يعادل 20 وحدة دولية من فيتامين “د”.

7-الحبوب المقوية: 250 مل من الحبوب الجافة توفر ما يقارب 40 وحدة دولية من فيتامين “د”، وكما في الحليب يعتمد ذلك على نسبة الفيتامين المضاف للتقوية.

8-كبد لحم البقر: 100 غرام من كبد لحم البقر المطبوخ يعادل 15 وحدة دولية فقط من فيتامين “د”

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى