أطعمة تسبب الالتهابات وتجعلك بدينا

إذا كنت تسلك طريقا نحو هذه الأطعمة التي تسبب الالتهابات ، فعليك التوقف الآن ، فيمكنك خفض سعراتك الحرارية ، القيام بالتمارين الرياضية باستمرار ، عدم تناول الطعام بعد الثامنة مساءا ، ولكنك لا تستطيع التخلص من دهون البطن التي تلتف حول خصرك  ، أليس كذلك ؟

فالمشكلة الرئيسية المرتبطة بهذه الحالة هي درجة الالتهاب المزمن المنخفضة ، التي تنتج عن بعض المواد الموجود في أطعمة معينة ، كما أنها تعيق مجهوداتك في خفض الوزن ، وأظهرت الدراسات الحديثة أن السبب الرئيسي في حدوث الالتهابات هو بعض أنواع الأطعمة التي نتناولها ، وخاصة عند تناولها يوميا ، فإنك تجعلك عرضة لهذا الخطر .

بالإضافة إلى ذلك وجد أن هذا الالتهاب المستمر يسبب زيادة الوزن ، النعاس ، مشكلات الهضم وبعض الحالات الصحية أيضا مثل السكر ، السمنة والسرطان ، فإذا كنت لا تستطيع تحقيق أهدافك في خسارة الوزن ، فيجب أن تتعرف على أنواع الأطعمة التي تسبب الالتهابات عندما تتناولها ، وهذه الأطعمة قد تسبب العديد من المشكلات داخل جسم الإنسان ، لذلك يجب أن تتجنبها .

الأطعمة الت تسبب الالتهابات وتجعلك بدينا :

1- السكر : يعيق السكر فاعلية كرات الدم الحمراء في قتل الجراثيم ، كما يسبب ضعف الجهاز المناعي ويجعلك سريع التأثر للإصابة بالأمراض المعدية ، ويعد السكر من أكثر الأطعمة التي تسبب الالتهابات والتي يجب تجنبها .

2- الزيوت النباتية : يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على الزيوت النباتية مثل تتبيلات السلطة ، صوص الباربيكيو ، الخبز ورقائق البطاطس الجاهزة وغيرهم ، وتحتوي الزيوت النباتية على تركيز عالي من الدهون التي تسبب الالتهابات ، أوميجا 6 والتي تعبث فسادا بالصحة العامة .

3- الأطعمة المقلية : تتم عملية تحضير هذه الأطعمة باستخدام زيوت الخضروات ، ولذلك فهي تحتوي على مواد مسببة للالتهابات ، وتخفيف استهلاك هذه الأطعمة مثل البطاطس المقلية ، الدجاج المقلي وغيرهم يساعد على التخلص من هذه الالتهابات التي تصيب الجسم .

4- الدقيق المكرر : يعرف دقيق القمح المكرر بأنه يتم التخلص من العناصر الغذائية والألياف بطيئة الهضم الموجودة بداخله ، لذلك عندما يقوم الجسم بهضم الأطعمة التي تحتوي على الجلوكوز ، ترتفع معدلات السكر في الدم ، مما يؤدي إلى إرتفاع نسبة الإنسولين أيضا .

5- الحليب ومشتقاته : تعد منتجات الحليب مصدرا للدهون المشبعة التي تسبب الالتهابات ، بالإضافة إلى ذلك تعرف منتجات الحليب كامل الدسم بأنها  تزعج ميكروبوم الأمعاء ، وهي عبارة عن البكتريا النافعة التي تعرف بقدرتها في تخفيف الالتهابات .

6- المحليات الإصطناعية : تعرف المحليات الإصطناعية بأنها تزيد خطر الحساسية للجلوكوز عن طريق تغيير البكتريا النافعة ، فعندما لا تقدر هذه الأجسام على حرق الجلوكوز بطريقة مناسبة ، يؤدي ذلك إلى الإنتاج الغزير للسيتوكينات الالتهابية .

7- الإضافات الصناعية : بعض المكونات مثل الألوان الصناعية التي تتكون من زيوت محددة ، تعرف بأنها تعيق وظائف الهرمونات وتؤدي إلى تكوين الأورام ـ بالإضافة إلى ذلك فالجهاز المناعي يحاول الدفاع عن الجسم من الألوان الإصطناعية مما يزيد تكرار الالتهابات .

8- الدهون المشبعة : تعرف الدهون المشبعة بأنها تسبب التهاب الأنسجة الدهنية البيضاء ، حيث تصبح الخلايا الدهنية أكبر حجما عند الاستهلاك الزائد من الدهون المشبعة ، وتقوم بإطلاق عوامل الالتهابات التي تسبب تكرار الالتهابات .

9- اللحوم التي تغذت ماشيتها على الحبوب : إن معظم أنواع الماشية والدواجن مليئة بالمضادات الحيوية حتى تجعل وزنها يزداد سريعا وتقوى أجسامها ضد الأمراض ، وهذه اللحوم التي تنتج عنها تكون عالية في الدهون المشبعة التي تسبب الالتهابات ، ويرجع ذلك لأن أجسامنا دائما تكون مستعدة للهجوم ، نظرا لإستيعاب بقايا المضادات الحيوية والهرمونات ، وهذه واحدة من الالتهابات الناتجة عن تناول الطعام والتي تسبب زيادة في الوزن .

10- اللحوم المصنعة : تتكون هذه اللحوم من اللحوم الحمراء الغنية بالدهون المشبعة ، كما تحتوي على على نسبة عالية من المنتجات النهائية من الغليكاتون المتطور AGEs ، وهذه المكونات الالتهابية التي تنتج عندما تجفف هذه اللحوم ، تدخن أو تطهى في درجات حرارة عالية .

11- الجلوتين الناتج عن تناول الخبز : لا ينبغي أبدا لمس الخبز إذا كنت تحاول فقدان الوزن ، كما يعرف أنه يحتوي على كمية هائلة من النشا الذي يعرف باسم “الأميلوبكتين أ” ، والتي لها تأثير التهابي .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى