أعاني من إمساك ما هو الحل

يُعاني الكثير من الناس من مشكلة الإمساك ودائمًا ما يبحثون عن الحل السهل والمريح، فمشكلة الإمساك تجعل من يوم الفرد معاناة حقيقية لما يقاسيه عند دخول الحمام، ولكن ما هو الإمساك، الإمساك عبارة عن حالة صعوبة إخراج البراز أو تأخر عملية الإخراج بعد حركة الأمعاء الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى حدوث الإمساك، هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لشعور الإنسان بالإمساك وقد تزداد الفترة التي يُصاب فيها الشخص بالإمساك، وقد تكون قصيرة حسب الإعراض التي يواجهها الإنسان، ومن خلال مقال مجلتكم المميزة رجيم، وردًا على السؤال المُحير لكل المتابعين، أعاني من إمساك ما هو الحل سنقدم لكم كل ما يخص الإمساك فتابعونا.

أسباب الإمساك

أسباب الإمساك
أسباب الإمساك

تتعدد مُسببات الإمساك وقد يكون منها العادات الخاطئة التي نقوم بها خلال يومنا ولا نشعر بها.

ومن أهم تلك الأسباب:.

  • الأنظمة الغذائية الخاطئة

يحدث الإمساك بسبب تناول الإنسان بعض الأطعمة الغير صحية أو التي لا تحتوي على الألياف.

حيثُ تعمل الألياف على مرونة حركة الأمعاء وسهولة خروج البراز، فعند تناول الإنسان لبعض الأغذية كاللحوم والبروتينات وأنواع الجبن المختلفة تعمل على تقليل حركة الأمعاء، وبالتالي حدوث الإمساك.

يُعتبر تناول المياه بشكل منتظم هو من أحد مسببات نشاط جميع أعضاء الجسم وخصوصًا الأمعاء.

فعند امتناع الإنسان عن تناول المياه، يشعر بالإمساك فلابد أن يتناول الفرد يوميًا ما يُقارب 8 أكواب من الماء.

  • عدم ممارسة النشاطات الرياضية

تعد التمارين الرياضية من أكثر الأسباب التي تمنع إصابة الإنسان بالإمساك بحيث أنها تعمل على الإسراع من عملية الأيض في جسم الإنسان، وبالتالي سهولة حركة الأمعاء والتي تقوم بدورها بالإسراع من عملية الإخراج.

الأدوية

هناك الكثير من الأدوية عند تناولها، تعمل على تقليل حركة الأمعاء، وبالتالي حدوث الإمساك، أو أن لها آثار جانبية تزيد من الإمساك ومنها:.

أعاني من إمساك ما هو الحل
أعاني من إمساك ما هو الحل
  1. مسكنان الأفيون.
  2. مضادات الأكتئاب.
  3. مضادات الصرع.
  4. بعض مكملات الحديد.

علاج الإمساك

علاج الإمساك
علاج الإمساك

يمكن علاج الإمساك من خلال الامتناع عن عمل مسببات الإمساك التي ذكرناها سابقًا والى جانب:.

  • الامتناع عن المنبهات المليئة بالكافيين كالقهوة والمشروبات الغازية السوداء.
  • تجنب شرب المواد الكحولية.
  • تجنب الاستخدام المفرط للملينات، لإنها تعمل على تعود الجسم على استخدامها وبالتالي تبطئ من حركة عمل الأمعاء وبجانب تعرض النهايات الأخيرة بالأمعاء إلى الضرر، أو ما يُعرف بتلف بطانة الأمعاء.
  • الانتظام على عملية الإفراغ بعد الوجبات يوميًا في نفس الميعاد.

وهذا بجانب تناول المياه بشكل منتظم كما ذكرنا سابقًا، والاستمرار على التمارين الرياضية، وتناول الطعام الملئ بالألياف أو المكملات الغذائية التي تحتوي على الألياف مثل :”السليليوم”، “بذور القطونة”.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى