أعراض أمراض الرحم

الرحم هو العضو الرئيسي للإنجاب لدى المرأة. وهو المكان الذي ينمو فيه الجنين أثناء الحمل. وعند إصابة المرأة بأحد أمراض الرحم تكون العلامة الأولى هي النزف بين دورتين طمثيتين أو بعد ممارسة الجنس؛ ومن أسباب النزف غير الطبيعي: أسباب هرمونية ومشاكل الغدة الدرقية والأورام الليفية والبوليبات والسرطان والالتهابات والحمل.

يعتمد العلاج على سبب المرض، فأحياناً تفيد حبوب منع الحمل في معالجة اختلال التوازن الهرموني. أما إذا كان السبب هو خلل في الغدة الدرقية فقد يكون علاج هذا الخلل مفيداً لوقف النزف. وإذا كان السبب هو السرطان أو فرط التنسج، أي النمو غير الطبيعي لخلايا الرحم، فقد تحتاج المرأة إلى عملية جراحية.

وهناك مشاكل أخرى يمكن أن تصيب الرحم مثل “الانتباذ البطاني الرحمي” و”اعتلال العضل والغدد”. ففي حالة الانتباذ البطاني الرحمي ينمو نوعٌ من الأنسجة التي تحيط بالرحم وتنمو إلى خارجه، أما عند الإصابة باعتلال العضل والغدد فإن الأنسجة تنمو خارج جدران الرحم. قد تكون أدوية تخفيف الألم مفيدة في هذه الحالات، أما العلاجات الأخرى فتتضمن العلاج بالهرمونات والعمليات الجراحية.