انت و طفلك

أعراض الإجهاض بدون نزيف

إنّ من أولى علامات الإجهاض نزول كميّة قليلة من الدّم وفي بعض الحالات يكون النزف بسيطاً ومتقطّعاً ثم بعد ذلك تصبح كميّة الدّم متوسّطة ومع استمرار النزيف لأيّام عدّة وبدء شعور الحامل بألم في أسفل بطنها مع ازدياد كميّة الدّم النازف يعتبر ذلك دلالة على أنّ الجسم بدء بالتخلّص مما في الرّحم وطرده للخارج .
الإجهاض بأنه حدوث موت للجنين بشكل مفاجئ، وقد يموت في داخل رحم الأم، أو قد يحدث له نزول من الرحم بشكلٍ مفاجئ، وهو من الحالات الشائعة جداً في الحمل، يعتبر الإجهاض من التجارب القاسية التي قد تتعرض لها أي حامل، وفي كثير من الأحيان يكون الإجهاض بلا سببٍ واضح، وقد يكون مصحوباً بنزيف رحمي، لكن في أحيانٍ أخرى يحدث الإجهاض دون وجود نزيف، ويكون مصحوباً بأعراض معينة، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن هذا النوع من الإجهاض، بالإضافة إلى ذكر أعراض الإجهاض بدون نزيف.

أعراض الإجهاض بدون نزيف

  • الإحساس بتشنجات حادة في الظهر.
  • الإحساس بوجود آلام حادة في البطن وأسفل الظهر.
  • اختفاء أعراض الحمل مثل الشعور بالغثيان الصباحي.
  • عدم الشعور بوجود أي حركة في البطن.
  • ملاحظة خروج سائل أبيض شفاف من المهبل، وهذا السائل هو السائل الذي كان يحيط بالجنين، أي السائل الأمينوسي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.

أسباب الإجهاض بدون نزيف

في العادة تكتشف الحامل تعرضها للإجهاض بعد ذهابها إلى الطبيب بشكل روتيني، لتكتشف وقتها أن الجنين قد مات في بطنها منذ أسبوع أو أسبوعين، وفي العادة يحدث هذا النوع من الإجهاض في بداية الحامل، أي في الشهور الثلاث الأولى منه، أما أهم أسباب الإجهاض بدون نزيف ما يلي:

  • وجود خلل أو شذوذ في الكرموسومات الخاصة بالجنين، كأن يكون يوجد نقص أو زيادة في عددها.
  • الإصابة بجلطات الدم التي تمنع وصول الغذاء والأكسجين إلى الجنين.
  • وجود خلل هرموني لدى الحامل يتعلق بهرمونات الغدة النخامية أو هرمونات المبيضين.
  • إصابة المرأة بفقر الدم الحاد “الأنيميا“.
  • تناول بعض المشروبات التي تحرق الدهون مثل الزنجبيل والقرفة.
  • إفراط المرأة الحامل بالتدخين، أو شربها للكحول.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم، أو إصابة الرحم بأمراض معينة.
  • تعرض الحامل للتعب والإرهاق الشديدين، أو حملها لأوزان ثقيلة أو جرها لها.
  • إصابة الحامل بأمراض عضوية مختلفة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

طرق الوقاية من الإجهاض

    • مراجعة الحامل للطبيب المختص والتزامها بتعليماته، حيث من الممكن أن يعطيها مثبتات الحمل أو مضادات التخثر التي تسبب تخثر الدم في المشيمة.
    • تناول غذاء صحي يحتوي على جميع العناصر الضرورية للحامل والجنين.
    • تجنب التعرض للتوتر والتقلبات النفسية قدر الإمكان.
    • عدم القيام بمجهود جسدي مرهق.
    • التوقف عن التدخين بشكل تام، وتجنب المواد المخدرة والمشروبات الكحولية.

نصائح للحماية من الإجهاض:

1. إذ أرادت المرأة الحامل القيام برفع أي جسم عن الأرض مهما كان خفيف الوزن فينصح بالقرفصاء أوّلاً ثم رفع الجسم لأنّ الإنحناء يؤدّي إلى ثقل كبير على الظّهر .

2. إنّ حدوث الحيض يمتنع خلال فترة الحمل ، وفي حالة حدوث الطمث في الشهور الثلاث الأولى يعد نادر الحدوث ومع ذلك فإنّ الأمر لا يدعوا للقلق وليس له تأثير على الجنين ما لم يكن هذا الدّم سببه الإجهاض ويجب إستشارة الطبيب وذلك من باب الرّاحة النفسية للحامل في أغلب الوقت .

3. إذا عانت المرأة من نزيف في المراحل الأخيرة من الحمل وجب إستشارة الطبيب بشكل فوري مع الإنتباه إلى إعلامه بالأمور التالية ” حجم النزيف ، لون الدّم داكن هو أم قان ، مع وصف الألم المرافق له في حال وجوده .

4. في حال سقوط الحامل على بطنها وجب عليها التمدّد على فراشها وحصولها على الرّاحة وإعلام الطبيب بأي مستجدّات وعادة إذ لم يوجد دم بعد وقوع الحدث لا يكون الأمر خطيراً كما يجب على الحامل أن تنتبه لحركة الجنين فإذا مرّت فترة أربع ساعات دون شعورها بحركة الجنين يجب مراجعة الطبيب بشكل فوري.

مواضيع قد تهمك :

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock