أعراض البهاق

يعتبر البهاق مرض من الأمراض الجلدية، حيث أن البهاق يعمل على تغيير لون الجلد على شكل بقع أفتح من اللون الأصلي للبشرة، ولا يمكن التنبؤ بمدى أو أماكن انتشاره فقد ينتشر البهاق في أجزاء معينة من الجسم، أو يؤثر البهاق في الشعر وداخل الفم، ويمكن أن يؤدي علاج البهاق إلى رجوع الجلد المتضرر إلى طبيعته ولكن ذلك لا يمنع رجوعه مرة أخرى، ومن الأماكن الأخرى التي يمكن أن يتم إصابتها بالبهاق هي فروة الرأس، الفم، حول رموش العينين والحواجب، واليد وغيرها، وتكون نسبة الإصابة بالبهاق بين الأشخاص ذو البشرة الداكنة أعلى من الأشخاص ذو البشرة البيضاء، والسبب الرئيسي وراء الإصابة بمرض البهاق هو النقص أو تدمير في الخلايا الميلانينية، وتعتبر هذه الخلايا هي العامل الأساسي في أعطاء الجلد لونه الطبيعي .

أعراض مرض البهاق

من علامات البهاق الرئيسية هي فقدان لون الجلد الطبيعي على شكل بقع، والمناطق الأولى في الجسم التي تصاب بالبهاق هي الأماكن المعرضة للشمس، مثل اليدين والقدمين والوجه والذراع والشفاه والأعضاء التناسلية، وحول السرة وتحت الإبط، ومن أعراض البهاق الأخرى ما يلي :

1- ظهور الشعر الأبيض المبكر على اللحية والشعر والحاجب والرموش .
2- تغير لون الشبكية في العين أو تغير لونها .
3- فقدان لون الأنسجة الداخلية للفم والأنف (الأغشية المخاطية) .
4- فقدان لون الجلد الطبيعي على شكل بقع أفتح من لون الجلد .

علاقة الخلايا الصبغية بالبهاق

الخلايا الصبغية هي الخلايا التي تكون مسئولة عن إنتاج صبغة الشعر والجلد، وتسمى بالصبغة أو الخلايا الميلانينية ويكون لونها بني غامق، وتكون لدى الأشخاص ذو البشرة البيضاء والسمراء بنفس القدر، ولكن أصحاب البشرة الفاتحة أو البيضاء تكون الخلايا الصبغية لديهم أقل تخزينا للميلانين .

كيف يبدأ البهاق

كثرت الأقاويل حول مرض البهاق حيث يرى بعض العلماء أن سبب ظهورها على بعض الأشخاص هو تعرضهم لصدمة نفسية شديدة، ويرى البعض الأخر أن سبب مرض البهاق هو التعرض لحروق الشمس، ويقول البعض الأخر من العلماء أن سبب البهاق يرجع إلى عوامل وراثية، ويبدأ مرض البهاق كبقع صغيرة بيضاء على الجلد، ثم تبدأ هذه البقع الصغيرة في الانتشار حول الجلد، وأحيانا لا يلاحظ الكثير وجود هذه البقع على الجلد لسنوات ويمكن أن تختفي البقع أيضا من تلقاء نفسها دون اللجوء إلى علاج، وإلى وقتنا هذا لا يوجد سبب يوضح ظهور أو اختفاء مرض البهاق أو كيفية تطوره .

أنواع البهاق

1- البهاق البؤري أو الوجهي

يعتبر هذا البهاق هو أقلهم ضررا للجلد، حيث أنه ينتشر في منطقة واحدة من الجلد، أو عدة أماكن قليلة .

2- البهاق القطعي

وينتشر هذا النوع في اتجاه واحد فقط من الجسم .

3- البهاق المنتشر أو العام

ينتشر هذا البهاق في أماكن عديدة في الجسم، وهو أكثر الأنواع انتشارا وإصابة للأشخاص .

من الأكثر عرضة للإصابة بالبهاق

1- يمكن أن يصاب جميع الأشخاص في أي مرحلة عمرية، ولكن سن العشرين هو الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض .
2- الأشخاص الذين يعانون من مرض الثعلبة أو أمراض فروة الرأس .
3- الأشخاص الذين يعانون من قصور أو زيادة في نشاط الغدة الدرقية .
4- الأشخاص المصابون بنقص الدم أو الأنيميا .
5- الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الكظرية .

أسباب ظهور أعراض البهاق

يصاب الأشخاص بالبهاق عندما تموت الخلايا الميلانينية، أو تتوقف عن العمل الخاص بها وهو إنتاج الميلانين، وهي الصبغة التي تعطي الجلد والبشرة والعين لونهما الطبيعي، وعندها يصبح الجلد المصاب لونه أفتح من جلدك الطبيعي أو أبيض، ولا يعرف العلماء السبب وراء توقف الخلايا عن العمل الخاص بها إلى الآن، ولكن قد ترجع أسباب البهاق إلى :

1- اضطراب المناعة لديك، والذي قد يؤثر على وظائف الخلايا الميلانينية .
2- عوامل وراثية، أي قد يكون أحد أفراد العائلة لديه مرض البهاق .
3- حادثة سببت ذلك، مثل حروق الشمس، أو التعرض لأشياء كيماوية أو التوتر والقلق .

مضاعفات مرض البهاق

يكون لدى الأشخاص المصابين بالبهاق فرصة أعلى للإصابة بأمراض أو أعراض أخرى منها ما يلي :

1- الضيق التنفسي .
2- الضيق الاجتماعي والتوتر .
3- سرطان الجلد، وحروق الشمس .
4- التهاب في القزحية ومشاكل عديدة في العين .
5- فقدان السمع .

كيف يتم تشخيص مرض البهاق

إذا كان الطبيب المعالج لك يشك في إصابتك بمرض البهاق أو أن لديك أعراض البهاق سوف يسألك عن تاريخك المرضي وإذا أصبت بمرض البهاق من قبل أو أن هذه الأعراض حديثة الظهور، وسوف يقوم بفحصك ليرى إذا كانت هذه مجرد مشاكل جلدية مثل الصدفية أو التهاب جلدي، وإذا كان يشك في أنك مصاب بالبهاق فسوف يستخدم مصباحا بالضوء الفوق بنفسجي ويسلطه على الجلد المصاب لتحديد ما إذا كنت مصاب بالبهاق أم أنه مجرد مرض جلدي، ومن الفحوصات الأخرى التي سوف يقوم بها الطبيب للتأكد من إذا كنت مصاب بالبهاق أم لا ما يلي :

الفحص بواسطة خزعة وسحب عينة من الدم

1- سوف يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من الدم من الجلد المصاب .
2- سحب عينة دم للاختبارات المعملية .

بالإضافة إلى أنه سوف يجمع معلومات عن تاريخك الشخصي المرضي، والعائلي وإذا كان هناك أشخاص في العائلة مصابون بالبهاق، وفحص الجلد أيضا، وقد يوصي الطبيب بزيارة أخصائي رمد للتحقق من وجود التهابات في العين، ويمكن أن يطلب الطبيب أيضا زيارة أخصائي السمع، للتأكد من أن السمع لديك على ما يرام، ذلك لأن الأشخاص المصابون بالبهاق أكثر عرضة لخطر فقدان السمع وكذلك تغيير لون الشبكية .

علاج مرض البهاق

هناك الكثير من العلاجات التي يمكن اللجوء إليها من قبل مرضى البهاق، ومن العلاجات التي نصح بها الأطباء والأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية ما يلي :

1- واقي الشمس

ينصح المختصون والأطباء الأشخاص المصابون بالبهاق باستخدام واقيات الشمس قبل الخروج من المنزل وذلك لأن الجلد الأبيض أو الأفتح لديهم أكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس، وعادة يكون هناك أنواع معينة من واقيات الشمس لمصابون مرض البهاق .

2- العلاج الضوئي بالأشعة الفوق بنفسجية

تكون في عيادات مختصة بمرض البهاق، ويتناول المصاب قبل البدء في العلاج دواء معين لتحسين استجابة المصاب تلقي العلاج بالأشعة فوق بنفسجية .

3- الكريمات الموضعية

هي كريمات يتم وضعها على الأجزاء المصابة بالبهاق، وهناك دراسات تمت حول أهمية هذه الكريمات وأنها تعمل على استعادة لون الجلد الطبيعي بعد فترة من استخدامها، بينما أجريت دراسات أخرى تؤكد أن هذه الكريمات يقتصر دورها على عدم انتشار البهاق لأماكن أخرى من الجلد، ولكن تمنع الكريمات مثل كريم ستيرويدات من الاستخدام على الوجه، ويجب أن تستخدم هذه الكريمات لمدة شهر فقط والتوقف عن استعمالها لمدة من 2 إلى 3 أسابيع على الأقل .

4- رقع الجلد

وهو عملية جراحية، وتكون عن طريق استخدام أجزاء من الجلد السليم وترقيع الجلد المصاب بالبهاق بها، وهذه الطريقة لعلاج مرض البهاق غير شائعة ولا ينصح استخدامها كثيرا من قبل الأطباء والمختصين، وذلك بسبب أنه قد يحدث بسببها بعض الندب في الأجزاء السليمة من الجلد والأجزاء التي تم ترقيعها أيضا .

5- الأجهزة الحديثة

هناك أيضا علاجات حديثة مثل جهاز الناروباند أو جهاز الليزر الخاص بعلاج البهاق .

6- الوشم

علاج البهاق بالوشم من العلاجات الأقل استخداما، حيث يتم العلاج بستخدم الطبيب أداة جراحية لزراعة الصبغة بلون الجلد الأصلي للشخص على الأجزاء المصابة بالبهاق، وهي طريقة أكثر فاعلية للشفاء، وقد يكون في هذا العلاج بعض العيوب مثل رجوع البهاق مرة أخرى أو عدم تطابق لون الجلد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى