أعراض التسنين عند الأطفال وطرق التعامل معه

يقصد بالتسنين عند الأطفال بداية ظهور أسنان الطفل الأولى أو ما يعرف بالأسنان اللبنية، ويعتبر التسنين من أصعب المراحل التي تمر على الأطفال وعلى الأم أيضا، إذ يمر الطفل في هذه المرحلة بالعدد من التقلبات المزاجية وعدم الإقبال على الطعام والإصابة بالنزلات المعوية.

يبدأ التسنين بعد الشهر الخامس وربما بعد السابع ويختلف توقيته من طفل إلى آخر، ويكتمل ظهور الأسنان اللبنية خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، وقد يتأخر نمو أسنان الطفل لعدة أسباب منها الوراثة ومنها مشكلة عضوية في اللثة أو غيرها.

عند حدوث التسنين لدى الرضع يمكن أن تظهر الأعراض التالية:

  • اضطراب الطفل وزيادة عصبيته.
  • وضع الحاجيات في الفم وعضها.
  • زيادة في إفراز اللعاب.
  • فقدان الشهية والعزوف عن الطعام.
  • تورم اللثة والتهابها.
  • طفح على الخدين أو احمرار في منطقة الخدين المجاورة للثة حيث يوجد الألم.
  • الإصابة بالإسهال والقيء، وارتفاع درجة الحرارة.
  • شد الأذنين، والذي قد يكون علامة على أعراض التسنين عند الأطفال أو بدلا من ذلك قد يشير إلى وجود التهاب في الأذنين، وعندها يجب استشارة الطبيب.

أعراض التسنين عند الأطفال

نصائح لتخفيف أعراض التسنين عند الأطفال:

  • قومي بتنظيف لثة طفلك من البكتيريا لمساعدة الأسنان على الخروج، وذلك بمسحها بقطعة نظيفة من القماش.
  • إعطاء الطفل عضاضة التسنين، ويفضل تلك المحتوية من الداخل على ماء، حيث يتم تبريدها واستعمالها لتهدئ وتسكن منطقة اللثة .
  • ينصح الأطباء بإعطاء الطفل شيء قاس ليعض عليه، والأشياء الطبيعية مفضلة في ذلك فمن الممكن إعطاء الطفل ثمرة خيار نظيفة أو الفلفل الحلو الأخضر .
  • استشيروا الطبيب حول المراهم التي يمكن أن تكون مناسبة لتخفيف الألم.