صحة

أعراض التهاب الرئة

بواسطة: – آخر تحديث: 26 ديسمبر، 2017

محتويات

التهاب الرئة

تعتبر الرئتين العضو الجوهري والأساسي في الجهاز التنفسي، والمسؤول عن استقبال الهواء الغني بالأوكسجين اثناء الشهيق، وطرحه محملاً بغاز ثاني أوكسيد الكربون في الزفير، ولكن عندما يتعرض الجسم إلى الهواء الملوث تصاب الرئتين بما يسمى بالالتهاب الرئوي؛ الذي يحدث نتيجة دخول الميكروبات من فيروسات وبكتيريا خلال التنفس إلى الرئتين، ومن ثم تتشبع الحويصلات الهوائية بالكثير من القيح والمواد السائلة، ويصاحب الالتهاب الرئوي العديد من الأعراض التي تتشابه مع أعراض نزلات البرد، وسنتعرف على أعراض التهاب الرئة خلال هذه المقالة.

أنواع الالتهابات الرئوية

  •  التهاب الرئة الحاد : ويصيب هذا النوع الإنسان فجأة، وتظهر أعراضه سريعاً خاصة على كبار السن المصابين بأمراض مزمنة، وتستمر فترة الالتهاب الرئوي الحاد إلى ثلاثة أسابيع وأقل.
  • الالتهاب الرئوي المزمن : وتظهر أعراضه ببطء بعد إصابة الشخص بعدوى من الميكروبات إما بفيروس أو جرثومة أو بكتيريا، وتستمر فترة هذا النوع إلى ستة أسابيع على الأقل.

أعراض التهاب الرئة الشائعة

  • الحمى والقشعريرة.
  • كثرة التعرق.
  • الإصابة بالسعال، ويصاحبه السعال الجاف، والسعال الذي يرافقه البلغم الأخضر أو الأصفر.
  • الإصابة بالصداع.
  • القيء والإسهال.
  • صعوبة التنفس، حيث التنفس سريعاً يصاحبه ضيق في التنفس مع تسارع في ضربات القلب.
  • تحول لون الجلد إلى اللون الأزرق والأرجواني؛ نتيجة نقص الأوكسجين النقي.
  • الشعور بألم في الصدر، وفي المفاصل والعضلات، أي إرهاق عام في الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • الإصابة بصوت طقطقة وزنين في الرئتين.
  • الشعور بتوتر وارتباك عند كبار السن.

أعراض الالتهاب الرئوي المزمن

  • الإصابة بآلام في الصدر.
  •  التعرق الليلي.
  • ضيق التنفس.
  • استمرار الحمى لأسبوع.
  • استمرار السعال لثلاثة أسابيع وقد يصاحبه خروج الدم في بعض الحالات.
  • انسداد القصبات الهوائية ؛ نتيجة تشبعها الشبه الكلي بكميات كبيرة من المخاط ؛ لارتفاع عدد كريات الدم البيضاء في الجسم بصوره كبيرة نتيجة مقاومتها للعدوى الميكروبية.

علاج التهاب الرئتين

  • عادة يكون علاج التهاب الرئة في أولى مراحل المرض في المنزل، من خلال الراحة في الفراش، واستعمال المضادات الحيوية.
  • الإكثار من شرب السوائل.
  • مراجعة الطبيب عند التعرض للحمى الشديدة وصعوبة التنفس.
  • الالتزام بتناول الأدوية التي يصرفها الطبيب.
  • الابتعاد عن الأماكن المصابة بتلوث الهواء خاصة التدخين.
  • مراجعة المستشفى حين الإصابة بالالتهاب الرئوي المزمن، فهناك العديد من الأشخاص لديهم نقص في مناعة الجسم مثل المصابين بمرض الإيدز، أو المصابين بأمراض مزمنة مثل الربو؛ لحاجتهم إلى التنفس الاصطناعي عند الضرورة.

المراجع:  1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: