ثقافة عامة

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة

توجد الغدد اللمفاوية في العديد من إنحاء الجسم تحديداً جانبي الإبط وجانب الخاصرتين والرأس والرقبة والعنق، وتلعب هذه الغدد دوراً مهماً كجزء من جهاز المناعة ذلك في الدفاع عن الجسم ضد العوامل التي يتعرض لها في حياته اليومية

وما يميز هذه الغدد عن غيرها أنها تتعرض للانتفاخ والتورم بصورة أكثر من الغدد الأخرى، ويحدث هذا التورم نتيجة العوامل والظروف المختلفة والتي تكون عبارة عن عدوى في أغلب الأحيان وهذا ما يستلزم العلاج الفوري لها تجنباً لانتشار العدوى، وسنتحدث في هذا المقال عن أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة.

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة

يحدث التهاب هذا النوع من الغدد نتيجة مجموعة من العوامل والظروف والتي تأتي على النحو الآتي:

  • حدوث ارتشاح لأنواع معينة من الخلايا الموجودة خارج العقدة حيث يكون هذا الارتشاح من الخارج للداخل، ومن أبرز هذه الخلايا تلك السرطانية، أي أن وجود الأورام يؤثر على هذا النوع من الغدد بدرجة كبيرة.
  • حدوث التهابات في المناطق المختلفة من الجسم، نتيجة الأنواع المختلفة من العدوى خاصة العدوى الفطرية.
  • إجراء أنواع معينة من الجراحات خاصة تلك المتعلقة بالأسنان.
  • التعرض لحدوث استنزاف للالتهابات نتيجة العوامل المختلفة والتي من أبرزها الخراج.
  • أخذ أنواع معينة من الأدوية والتي تعمل على إضعاف جهاز المناعة في جسم الإنسان، إضافة إلى أدوية الصرع.
  • إهمال نظافة الأسنان وعدم الاهتمام بالصحة.
  • الإصابة بأنواع معينة من الأمراض الجلدية والتي من أبزرها تلك التي تصيب المنطقة الخلفية من الرأس.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية، ومن أبرز الأمثلة على ذلك: فيروس الايدز والدرن.

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية في الرقبة

  • تظهر أعراض هذا النوع من الالتهاب على شكل أعراض التهاب في القناة التنفسية العلوية، وهذا يسبب الشعور بالألم في الأذنين، وحدوث احتقان في الحلق، وارتفاع في درجة حرارة جسم الإنسان، إضافة إلى الزكام.
  • الشعور بالألم في الجلد الذي يحيط الغدة في الرقبة.
  • حدوث تصلب أو تخشب في منطقة العنق والرقبة، وفي بعض الحالات فإن الرقبة تكون ذات ملمس مطاطي طري نتيجة احتوائها على العديد من الخراجات.
  • يلاحظ حدوث تضخم والتهاب في الغدة من الشكل الخارجي، ويتضح ذلك من شكل الرقبة للمريض.
  • حدوث نقضان في الوزن بشكل واضح.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم الحمى .
  • الشعور بالتعب الدائم والإجهاد.
  • حدوث غزارة في التعرق خاصة في فترات الليل.
  • في حال عدم علاج هذه الالتهاب فإن ذلك يؤدي إلى حدوث مضاعفات والتي تصيب الأجزاء المختلفة من الجسم.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: