صحة

أعراض الخرف المبكر

تعانون من السقوط المتكرر، صعوبة مالية أو التحديق في الفضاء؟ قد تكونون في بداية تطوير مرض الخرف المبكر أو مرض اخر من عائلة أمراض الخرف. اليكم علاما التي قد تشير الى أنكم تعانون من الخرف هو أكثر من فقدان الذاكرة الدائم. الدراسات في هذا المجال تظهر أن هذا الوضع المعقد ترافقه عدة أعراض، وخصوصا في البداية. لكن ليس من السهل دائما تحديد وربط الأعراض بتفشي المرض، والتي تشمل: السقوط المتكرر، صعوبة تمييز السخرية والتهكم وعلامات خفية أخرى. اليكم بعض العلامات التي تساعدكم على معرفة ما اذا كنتم أنتم أو أي شخص قريب منكم تعانون من الخرف المبكر.
على الرغم من أن مرض الخرف مرتبط غالباً بالتقدم بالسن، باعتباره أحد الأمراض  التي تصيب الأشخاص في عمر الشيخوخة، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يحدث بشكل مبكر، بحيث يصيب الأشخاص في عمر صغير نسبياً، أي في عمر الثلاثينات والأربعينات، وهو ما يُسمى بالخرف المبكر أو الزهايمر المبكر، وتكون أعراضه واضحة جداً وظاهرة على المريض، سواء كانت أعراض ذهنية فكرية أو أعراض عضوية، ولا يمكن التقليل من خطورة هذا الوضع أبداً، إذ قد تتطور أعراضه ويصبح لها تبعات كثيرة مؤذية للمريض ومن حوله، وفي هذا المقال سنذكر أعراض الخرف المبكر.

أعراض الخرف المبكر

للخرف المبكر أعراض كثيرة لا يمكن الاستهانة بها، وأهم هذه الأعراض ما يلي:

  • السقوط المتكرر، والإصابة بفقدان التوازن، ويظهر هذا واضحاً نتيجة التغيرات الحاصلة في سطح الدماغ نتيجة المرض.
  • مواجهة العديد من الصعوبات المالية، وعدم القدرة على تذكر المعاملات المالية وأرقام الحسابات والبطاقات السرية ونحو ذلك.
  • كثرة التحديق في الفضاء والأسطح والسقوف، وعدم تحريك العينين بكثرة مثل الأشخاص الطبيعيين، إذ أنهم بهذه الطريقة يحاولون التركيز وقراءة السطور.
  • مواجهة صعوبات عديدة في التمييز بين معاني الكلمات والأحاديث إن كانت منطقية أم سخرية وتهكم، وهذا مما أشرات إليه الدراسات الحديثة، حيث أن المصابين بالخرف المبكر لا يميزون السخرية من النقد، ويعبرون عن غضبهم واستيائهم منها.
  • عدم تطبيق القوانين وإهمالها وعدم الاكتراث بها، فالمصابون بالخرف المبكر يضربون بالقوانين عرض الحائط، سواء كانت قوانين اجتماعية أو غيرها، وقد يقومون بعدة تصرفات غير مناسبة.
  • صعوبة في اتخاذ القرارات المختلفة، وعدم القدرة على التركيز والتخطيط.
  • وجود خلل في تصرفات المصاب، وصعوبة في تحديد الاتجاهات، وقد يُصاب بعمى مؤقت يمنعه من القراءة أو رؤية الأشياء بوضوح.
  • تراجع القدرات الذهنية والمعرفية والقدرة على القراءة والكتابة.
  • تناول أطعمة غير مغذية ولا فائدة منها مثل الأغذية الفاسدة، وأكل الأزهار الموضوعة في المزهريات في المنازل والمطاعم.
  • فقدان الذاكرة بشكلٍ تدريجي، وعدم القدرة على تذكر الأماكن والأشخاص والأشياء.
  • عدم رغبة المريض بالمشاركة في أي مناسبات اجتماعية، وترك العمل وعدم القدرة على مواصلته.

أسباب الخرف المبكر

  • لم يتوصل العلم إلى سبب واضح للإصابة بالخرف المبكر، الذي يصيب الشباب، وقد يكون هذا المرض بسبب عدد من العوامل التي تجتمع معاً وتتطور وتسبب الإصابة بهذا المرض.
  • يمكن أن يكون للوراثة دور مهم للإصابة بهذا المرض.
  • قد تساهم بعض الأمراض والإصابات بالإصابة بالخرف المبكر مثل التعرض لإصابات بالرأس التي تسبب حدوث نزيف داخلي في الدماغ، مما يؤثر على الذاكرة، أو قد يكون بسبب التعرض لحوادث السقوط المختلفة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock