صحة

أعراض الروماتيزم في العظام

هو أحد أمراض المناعة الذاتيّة، التي يهاجم فيها جهاز المناعة في جسم الإنسان مفاصل الجسم عن طريق الخطأ، محدثةً بذلك تهيّج تلك المفاصل ممّا يُسبّب انتفاخ الأنسجة المُحيطة بها، وينتج عن ذلك حدوث تورّم وشعور بالألم داخل وحول المفصل المُصاب، وإذا استمرّ الالتهاب دون علاج فقد ينتج عنه تدمير الغضاريف المُغطيّة لنهايتَي العظم في المفصل بالإضافة إلى العظم نفسه. ومع مرور الوقت تختفي الغضاريف وتصغر المسافة الموجودة أصلاً في المفصل، والتي كانت تشغلها تلك الغضاريف، وبذلك تصبح المفاصل المُصابة مؤلمة ورخوة وغير مُستقرّة، كما قد تفقد قدرتها على الحركة، وقد يحصل أيضاً تشوّهٌ في المفصل المُصاب.

أعراض الروماتيزم في العظام

تتركز إصابة هذا المرض بشكلٍ خاص في مفاصل اليدين والقدمين، حيث يؤثر على المفاصل الكبيرة بصورةٍ أكبر، وهو من الأمراض الجهازية التي تؤثر على أجهزة الجسم المختلفة، وليس على العظام فقط، وهو يصيب النساء بنسبة أكبر، وفي العادة تبدأ الإصابة في المرحلة العمرية الممتدة من 30 إلى 60 عاماً، أما أهم أعراضه فهي كما يلي:

  • تورم مفاصل الجسم وما حولها والشعور بالألم فيها.
  • فقدان مفاصل الجسم لقدرتها على الحركة، وفقدانها لمرونتها.
  • إصابة المفاصل بالتشوه نتيجة تآكل العظام والغضاريف وارتخاء الأربطة.
  • الشعور بالتعب والضعف العام، خصوصاً أثناء تهيج الإصابة.
  • انخفاض وزن الجسم، وفقدان الشهية لتناول الطعام.
  • تجمع السوائل في المفاصل، والإحساس بآلام شديدة بمجرد لمس المفصل، وذلك بسبب إصابة الأعصاب بالتهيج.
  • تحول لون الجلد حول المفصل إلى اللون الأحمر بسبب الالتهاب، وارتفاع درجة حرارة المفصل.
  • إصابة المفاصل بالتصلب وعدم القدرة على الحركة.
  • الإصابة بالعرج، خصوصاً إذا كانت الإصابة في مفاصل وعظام الحوض، وتظهر هذه العلامة بشكلٍ خاص عند الأطفال.
  • الإصابة بفقر الدم نتيجة حدوث خلل في نخاع العظم، وعدم قدرته على إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الإصابة بالحمى.
  • تأثر بعض أعضاء الجسم وخصوصاً العينين والرئتين والجلد والرئتين والغدد اللعابية والقلب والأوعية الدموية والأنسجة العصبية.

عوامل مساعدة للإصابة بروماتيزم العظام

  • التقدم بالعمر، إذ أنه كلما زاد العمر، زادت احتمالية الإصابة بهذا المرض.
  • الوراثة، حيث ترتبط الإصابة بالتاريخ العائلي للأشخاص المصابين.
  • التدخين.
  • الجنس، إّذ تزداد فرصة الإصابة لدى الإناث أكثر بكثير من الذكور.
  • السمنة المفرطة، وخصوصاً لدى النساء.
  • التعرض لبعض الملوثات البيئية المختلفة مثل السيلكا والصوف الصخري.

تشخيص الإصابة بروماتيزم العظام وعلاجه

  • يمكن تشخيص الإصابة بالمرض بعمل فحوصات مخبرية للدم، والتصوير بأشعة إكس، ملاحظة الأعراض السريرية الواضحة على المريض.
  • يكون العلاج بشكلٍ رئيسي بمضادات الالتهاب عير الستيروئيدية، والعلاج الطبيعي الذي يخفف من حدة الإصابة والأعراض.
  • يمكن إعطاء المريض المنشطات مثل الكورتيكوستيرويد وأشهرها بريدنيزون الذي يخفف الألم بشكلٍ كبير.
  • يمكن اللجوء إلى الجراحة في الحالات المستعصية وإجراء عملية استبدال للمفاصل أو إصلاح الأوتار التالفة نتيجة الإصابة بروماتيزم العظام.
  • تساعد ممارسة الرياضة في تحسين الحالة، بالإضافة إلى وضع كمادات ماء دافئ على المفاصل المؤلمة، وتغيير نمط الحياة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: