أعراض الكيس الدهني في الرقبة

محتويات

الكيس الدهني في الرقبة

ويسمى علمياً بـ (Lipoma)، والذي ينشأ بسبب نمو الخلايا الدهنية الغير سرطانية تحت جلد الرقبة داخل كبسولة ليفية لينّة ورقيقة الشكل، ويمكن أن يتواجد أكثر من كيس في منطقة الرقبة أو بأي منطقة بالجسم، كما أنها تصيب جميع الفئات العمرية من الرجال والنساء وبشكل خاص من هم بمنتصف العمر وعلى وجه التحديد بسن  الثلاثين وحتى الخمسون عاماً، غير أن فرص الإصابة بها تزيد لدى الذكور، ويعود سبب ظهورها الرئيسي إلى عامل الوراثة، كما تنتج عن الإصابة برضّات أو بسبب الوزن الزائد والسمنة، وسنقوم في مقالنا هذا بالتعرف على أعراض الكيس الدهني في الرقبة.

أعراض الكيس الدهني في الرقبة

  • حجمها صغير ويتراوح من (5) ملم إلى (3)سم.
  • الشعور بحجمها بدون الإحساس بألم تحت جلد الرقبة.
  • ظهور الاحمرار نتيجة الالتهاب والحكة.
  • يكون شكلها مطاطية الملمس ولينّة، كما تتمتع بحرية الحركة تحت الجلد.
  • إرتفاع في درجة حرارة جسم المصاب، وحدوث تغيير بطبقة الصوت والحبال الصوتية بسبب الكيس الملتهب.
  • تتميز بالنمو البطيء جداً، إلا أنها تشكل صعوبة بالبلع والتهاب البلعوم.
  • تشكل إزعاجاً للمصاب في حال تزايد حجمها وأصبح ملحوظاً من المحيطين.

أساب ظهور الكيس الدهني في الرقبة

  • بسبب وجود كتل التهابية ناتجة عن التهاب الغدد الليمفاوية الحاد، أو بسبب وجود التهاب فيروسي في الحنجرة واللوزتين.
  • نتيجة تورم أو تضخم الغدد الليمفاوية أو الغدد اللعابية الموجودة بالعنق، بسبب التهاب فيروسي أو بكتيري.
  • بسبب وجود بقايا لأنسجة خلقية بالرقبة لم تختفي بعد الولادة، والتي تحتوي بداخلها على سوائل تأخذ بالتزايد كلما تقدم الإنسان بالعمر.
  • بسبب تناول بعض الأطعمة الغنية بالدهون والزيوت، وعدم التوازن في تناول الغذاء الصحي والمتكامل للجسم.

طرق علاج الكيس الدهني في الرقبة

قد تزول تلك الأكياس الدهنية بالرقبة بدون الحاجة للتدخل الطبي، ويمكن في بعض الحالات يتطلب الأمر اللجوء إلى الطبيب لتشخيص الحالة ومتابعة العلاج حسب حجم الكيس ومكان ظهوره ومن تلك الطرق العلاجية ما يلي:

  • بعد أن يقوم الطبيب بالفحوصات اللازمة وتشخيص الحالة المرضية للتعرف على أسباب ظهوره، يمكن أن يصف للمريض تناول بعض الأدوية الحيوية والمضادة للبكتيريا والالتهاب.
  • في حال كان الكيس الدهني بالرقبة صغير الحجم، يمكن أن يقوم الطبيب بعملية شفط لتلك الدهون وبشكل سريع من خلال جرح بسيط.
  • في حال كان حجم الكيس الدهني كبيراً، قد يلجأ الطبيب لعملية استئصاله جراحياً، وتخدير المريض موضعياً، حيث أن هذه العملية تحتاج إلى أقل من ثلاثون دقيقة، ولا تشكل خطراً على حياة المريض.
  • ينصح الطبيب المريض بتناول الغذاء الصحي، والذي يحتوي على الخضروات والفواكه، لتساعد في حمايته من الإصابة بالفيروسات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق