أعراض المرض النفسي العصبي

بواسطة: – آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017

محتويات

المرض النفسي العصبي

تُعتبر الأمراض النفسية العصبية من أكثر الأمراض النفسية انتشاراً، والتي تتعلق بحدوث اضطرابات في الأعصاب والجهاز العصبي، دون وجود أي سبب عضوي أو جسدي واضح، وقد كان يُطلق على هذه الأمراض اسم الاضطرابات العصابية أو العصابات النفسية، وقد تم تصنيف المرض العصبي النفسي إلى أربعة أصناف وهي: العصاب القهري والعصاب الهستيري وعصابات القلق والعصاب الرهابي، وتشمل هذه الاضطرابات جميعها اضطرابات القلق واضطرابات التحويل الجسدي بالإضافة إلى الاضطرابات المزاجية، وفي هذا المقال سنذكر أعراض المرض النفسي العصبي.

أعراض المرض النفسي العصبي

  • تتشابه أعراض المرض النفسي العصبي مع ردود الأفعال الطبيعية التي تنتج عن الإجهاد والتعب الكبيرين والضغط النفسي الشديد مثل وساوس الأفكار والقلق والشعور بالتنبيهات الجسدية، لكن ردة الفعل المصاب بهذه الحالة لا تتناسب مع مستوى شدة الفعل بل تكون أكبر بكثير.
  • الإحساس بالقلق والضيق الشديد.
  • شعور المصاب بالخوف الكبير الذي يمنع الشعور بالراحة.
  • القلق المفرط والمبالغ فيه.
  • الإصابة بنوبات جفاف الحلق والشعور بالاختناق والدوار وازدياد نبضات القلب.
  • الشعور الدائم بالاكتئاب وهو ما يُسمى بعصاب الاكتئاب.
  • العصبية الدائمة والزائدة، والذي يُسمى بالعصاب القهري، والذي يتضمن توارد العديد من الأفكار الوسواسية.

معلومات عن المرض النفسي العصبي

  • يتميز بأنه لا يوجد له أي مسبب عضوي واضح، كما أن المريض المصاب بالحالة يكون متفهماً لوضعه النفسي الذي يعيشه.
  • لا يعاني المصاب بهذه الحالة من أي اضطرابات شخصية، على الرغم من تأثر سلوكه بالمرض.
  • يشعر المصاب بهذه الحالة بأنه يحتاج إلى حماية، خصوصاً عند شعوره بوجود مصدر تهديد خارجي.
  • من أهم أسباب الإصابة العوامل البيولوجية والتي تتعلق بالجينات الوراثية التي يرثها المصاب عن أبويه، والتي تُسبب صدور ردة فعل غير معتادة في دماغ المصاب.
  • من الأسباب لهذا المرض أيضاً الأسباب النفسية، والتي تنتج عن فشل في منظومة النفسية الخاصة بالمريض، وهذا يمنعه من التأقلم مع الظروف المحيطة، ويُسبب له شعور كبير بالقلق.
  • تعتبر العوامل المحيطة عموامل مؤثرة على المصاب وتسبب ظهور الأعراض عليه، ومن ضمنها ضعف ثقة المصاب بنفسه وبمقوماته الشخصية، والتعرض للإجهاد النفسي الكبير، وضعف المقومات الاقتصادية والاجتماعية، وتأثير تجارب الطفولة القاسية على المصاب.
  • يكون علاج المرض النفسي العصبي بالمزج بين الإجراءات العلاجية المتعددة مثل العلاج الدوائي والعلاج السلوكي والعلاجات النفسية التي تكون على شكل جلسات، بالإضافة إلى استخدام التقنيات التي تُساعد المريض على الاسترخاء للتخفيف من حدة الأعراض التي يشعر بها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق