صحة

أعراض حساسية الحلق

محتويات

حساسية الحلق

يعد مرض حساسية الحلق هو أحد الأمراض الموسمية التي تصيب الإنسان، وخصوصاً للأشخاص الذين لا يستطيعون مقاومة التقلبات المناخية خلال فصل الشتاء والصيف، أو يعانون من مشكلة التحسس تجاه الغبار أو الغازات ذات الروائح النفاذة التي تحمل تأثيرات جانبية مضرة بالجهاز التنفسي، وتسبب حساسية في الأنف والحلق، ومن أشهر أسبابها هو تفتح الأزهار في فصل الربيع وتلقيح النباتات، وسنركز على أعراض حساسية الحلق وكيف يمكن علاجها خلال هذا المقال.

أعراض حساسية الحلق

  • سيلان الأنف.
  • السعال الشديد المستمر أو السعال الجاف.
  • العطس المستمر.
  • تكوّن البلغم.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الشعور بآلام في العيون.
  • الإحساس بما بشبه الحكة في الحلق.
  • تهيج منطقة الحلق وتغيير اللون إلى الأحمر القاتم.
  • وجود صعوبة في التنفس.
  • تورم في الأحبال الصوتية.
  • وجود صعوبة في البلع.
  • ارتقاع في درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بتعب ووهن في العضلات وعدم الرغبة في مغادرة الفراش.
  • تورم الغدد الموجودة أسفل الفك.
  • ملاحظة تغيير في نبرة الصوت.
  • خروج رائحة كريهة من الفم.
  • حدوث اضطرابات في حاسة الشم والتذوق.
  • قد يعاني الأطفال خاصة في حال الإصابة بحساسية الحلق بما يشبه الاختناق.

طرق علاج حساسية الحلق

  • أخذ قسط كافي من الراحة.
  • تناول الفواكه التي تحتوي على الفيتامين C.
  • الإكثار من شرب المشروبات الطبيعية مثل: عصير البرتقال أو عصير الليمون الطازج أو الكيوي.
  • الحرص على تناول المشروبات الدافئة عند الشعور بحكة في الحلق مثل: شراب الزعتر البري أو الزنجبيل أو البابونج.
  • النوم دون تردد عند الشعور بالتعب.
  • عمل كمادات باردة في حال ارتفاع درجات الحرارة.
  • تناول كميات كافية من الماء بشكل دوري خلال اليوم.
  • الابتعاد عن التنقل من مكان بارد إلى دافئ والعكس.
  • عمل تبخيرة عند الشعور بضيق في التنفس فذلك يساعد كثيراً في تطهير الحلق، وينصح بإضافة الملح إليها كمعقم طبيعي.
  • الحرص على تناول أدوية المضادات الحيوية، شرط أن تكون بموافقة الطبيب.
  • المضمضة بالماء والملح للتخلص من الروائح الكريهة في الفم الناتجة عن وجود التهاب ميكروبي.
  • تناول العسل الطبيعي يعد من أفضل العلاجات الطبيعية التي تساعد على تقوية المناعة ضد ميكروب الحساسية.

طرق الوقاية من مرض حساسية الحلق

يمكن تجنب الإصابة بهذا المرض من خلال ما يلي:

  • الابتعاد عن الأماكن التي تكثر فيها الأتربة.
  • عدم الخروج إلى الأماكن التي تتواجد فيها الأزهار الربيعية أو الأشجار المزهرة، لتجنب الإصابة بحساسية الربيع.
  • تجنب الأدوية التي ينتج عنها تحسس الجسم.
  • عدم استنشاق الغازات الكيميائية مثل مواد التنظيف.

المراجع:   1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: