صحة

أعراض سرطان اللثة

إن سرطان الفم (Oral cancer) والبلعوم (Pharynx) يحل في المرتبة السادسة من حيث الأماكن التي تصاب بالأمراض السرطانية في الجسم. يصيب هذا النوع من السرطان بالأساس, لكن ليس فقط, من تجاوز عمر 40 عامًا. فقط لدى 4 أشخاص من أصل 100 شخص مصاب بمرض السرطان المتعددة يكون عندهم سرطان جوف الفم (4%). إن معظم سرطانات الفم (أكثر من 90%) مصدرها الخلايا الحِرشفية (Squamous cell carcinoma) الموجودة في الأغشية المخاطية (Mucous membrane) للفم. كما أنه بالرغم من الجهد المبذول من أجل التشخيص المبكر والعلاج، إلا أن 50% من المصابين بهذا السرطان يلقون حتفهم بالنهاية بسبب المرض.
تعتبر أعراض سرطان اللثة جلية لدى المريض وباستطاعته ملاحظتها، وهو نوع من أنواع سرطان الفم كسرطان الشفتين والحلق واللسان، ويصيب هذا المرض الأشخاص الذين قد تجاوزت أعمارهم الخمسين عامًا، وخاصةً أولئك المدمنين على التدخين وشرب الكحول، وقد يعتبر سرطان اللثة من عائلة سرطانات الجهاز الهضمي العلوي، كما أنه يستطيع أن يغير في قوة الجهاز المناعي عند الإنسان حيث يعمل على زيادة لزوجة الدم، ثم الإصابة بأمراض القلب والشرايين، ويظهر المرض عند إهمال العناية بالفم ونظافته وبعدها يؤدي إلى الوفاة إن لم تتم معالجته.

تشخيص سرطان اللثة

  • تعتبر الأعراض السريرية دليلًا كافيًا على وجود ورم في اللثة ولكن يجب أخذ خزعة لفحصها.
  • إجراء تنظير بانورامي للقنوات الهضمية العليا وخاصةً عند مدمني عادة التدخين.
  • الحصول على خزعة من تلك الأورام الموجودة في القنوات الهوائية وفحصها.
  • القيام ببعض التحاليل والفحوص في حال إثبات وجود السرطان لمعرفة مدى توسعه وإن كان هناك أعضاء أخرى مصابة.

أعراض سرطان اللثة

  • وجود خدران في الفم.
  • تقرحات في اللثة وميول لونها إلى الأبيض أو الأحمر.
  • تحرك الأسنان من مكانها وسقوطها بعد ذلك.
  • نزف في اللثة.
  • أوجاع بسبب القروح التي تصيب اللثة.
  • صعوبة في البلع والمضغ أو عند تحريك الفكين.
  • ظهور كتل وتضخم في اللثة أو مناطق أخرى داخل الفم.
  • التهابات مستمرة في الحلق مع تغيير في نبرة الصوت.
  • نزول وزن مستمر.

العوامل التي تزيد الإصابة بسرطان اللثة

  • يعد العامل الوراثي سببًا في زيادة الإصابة بالمرض.
  • استخدام السجائر والسيجار وغيرها من أشكال التدخين تزيد إصابتهم ستة أضعاف عن غيرهم من المدخنين.
  • والتبغ والزعوط ومضغها حيث يعتبر سببًا من أسباب الإصابة بالسرطان.
  • الإدمان على المشروبات الروحية.
  • التعرض لأشعة الشمس وخاصةً في عمر مبكر.
  • الإصابة بالورم الحليمي وهو سبب بالإصابة بهذا النوع من السرطانات.

علاج سرطان اللثة

  • يتم العلاج عن طريق العمل الجراحي باستئصال الورم والتعامل مع العقد عن طريق الأدوية.
  • استخدام العلاج الكيميائي Chemotherapy.
  • العلاج الإشعاعي حيث يُسلط الإشعاع على الورم للقضاء عليه.

طرق الوقاية من سرطان اللثة

  • الحد من تناول الكحول والتدخين.
  • العناية بصحة الفم وتنظيف الأسنان باستمرار.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة.
  • تناول غذاء صحي ومفيد للجسم.
  • فحص الفم شهريًا من خلال الضوء ومرآة واستشعار الشفتين واللثة وسقف الحلق واللسان إن كان هناك أي تكتلات أو أورام.
  • مراجعة الطبيب بشكلٍ دوري لفحص الأسنان وخاصةً أن القروح الصغيرة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لذلك زيادة الطبيب دوريًا تساعد في الكشف عنها.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: