صحة

أعراض ضيق التنفس

محتويات

أعراض ضيق التنفس

يتعرض الجميع لحالات ضيق التنفس أي صعوبة في عملية استنشاق الأكسجين وإخراج ثاني أكسيد الكربون، خاصة عند بذل مجهود كبير، كصعود أدراج عالية، أو ممارسة التمارين الرياضة، وعند حمل الأثقال وحتى عند التعرض لصدمات أو خوف وغيرها، لكن المشكلة تكمن عندما لا يكون ضيق التنفس عارضًا، إنما ضيق مزمن وطويل الأجل، في مثل هذه الحالة يستشعر فيها المريض بعدم قدرته على السيطرة على نفسه، وقد يصاحبه سعال وبلغم ويشعر المريض بالدوار أو يدخل في حالة إغماء، وهذه من بعض أعراض ضيق التنفس المزمن الذي قد يستمر لعدة أسابيع وحتى أشهر وقد تصل إلى سنوات.

أعراض ضيق التنفس الجسدية والنفسية

  • الشعور بحرارة تخرج من الجسم.
  • ضيق في الصدر وألم في الرئتين بسبب محاولتهما في استنشاق الهواء لكن دون فائدة.
  • الشعور بالخنقة ومحاولة أخذ نفس طويل من الفم.
  • الشعور بالقلق والخوف والتوتر الشديد الذي قد يصل لحد الدخول بنوبة هلع ثم إغماء.
  • آلام بالعضلات خاصة في عضلة القلب.
  • يلهث المريض كثيرًا، كما يصاحبه سعال.
  • شحوب في الوجه والعينين.

مسببات ضيق التنفس

  • السبب الأبرز هو وجود مشاكل في الجهاز التنفسي، ومن هذه الأمراض: مرض الإنسداد الرئوي، والربو، التليف الرئوي، وتوسع القصبات، وسرطان الرئة، أمراض الرئة الصناعية، والتي يستخدمها من لديه تلف في الرئة كإنقاذ لحياتهم، وهناك أمراض مؤقتة مثل: تجلط في الرئة، وحدوث التهاب رئوي أو السل، وتراكم سوائل في الرئتين.
  • أمراض في القلب تسبب ضيق تنفس مثل: النوبات القلبية، ومشاكل في صمامات القلب وعضلاته، فشل القلب، والأشخاص الذين يملكون قلب صناعي قد يتعرضون لنوبات ضيق تنفس عند اهمال الأدوية أو عند بذل جهد.
  • نوبات مرض السكري.
  • أمراض ضغط الدم.
  • بعض الأمراض النفسية، كالقلق المزمن ونوبات الهلع.
  • المعاناة من زيادة في الوزن.
  • التدخين.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • أمراض الكلى.
  • فقر الدم.

علاج ضيق التنفس

  • يبدأ العلاج بالتشخيص الصحيح للمسبب وتحديده ومحاولة علاجه وتخفيف أعراضه، كما في الوقاية منه.
  • التوقف عن التدخين.
  • محاولة تهدئة النفس والإبتعاد عن التوتر، كما والتنفس بهدوء.
  • استخدام أجهزة الإستنشاق، حيث تساعد على استرخاء العضلات، وتوسيع المجاري الهوائية، ويجب الحرص على استخدامها بشكل صحيح وبإنتظام حسب الوصفة الطبية للحصول على الفائدة المرجوة.
  • عمل تبخيرات منزلية عادية بالأعشاب الطبية بين الفترة والأخرى، لكن يجب الحرص على أن الأعشاب المستخدمة لا تسبب الحساسية للمريض.
  • بعض الأدوية توصف من قبل الطبيب تساعد في التخفيف من حدة ضيق التنفس وتسيطر عليه.
  • استدعاء الإسعاف عند حدوث مضاعفات خطيرة كتوقف التنفس والإغماء وعدم الإستجابة للإسعافات الأولية.

المراجع: 1

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: