أعراض نقص الكالسيوم للحامل

لأن الكالسيوم هو أحد أهم المعادن الرئيسية التي تلعب دورا هاما وأساسيا في تكوين الأسنان والعظام القوية، ونقل الإشارات العصبية من الدماغ إلى جميع أجزاء الجسم، ويساعد في وظيفة العضلات، فأنت بحاجة إلى المزيد من الكالسيوم خلال فترة حملك، وأي نقص في الكالسيوم قد يسبب لك الكثير من المضاعفات والأضرار. ولتجنب أضرار نقص الكالسيوم خلال تلك الفترة الحاسمة، يمكنك متابعة هذه المقالة للتعرف على أعراض نقص الكالسيوم للحامل ومحاولة السيطرة عليها سريعا.

أولا: ما هي احتياجات الكالسيوم اليومية للحامل

تحتاج النساء الحوامل إلى الحصول على 1000 ملغ من الكالسيوم على الأقل يوميا، في حين تحتاج المراهقات الحوامل في سن 18 وما دون ذلك 1300 ملغ على الأقل يوميًا.

ثانيا: أهمية تناول الكالسيوم أثناء الحمل

الكالسيوم عنصر غذائي مهم للجسم. أثناء الحمل، تحتاجي إلى مزيد من الكالسيوم للحفاظ على صحتك وصحة ونمو الطفل الذي ينمو داخلك.

أهمية الكالسيوم أثناء الحمل

 

أهمية الكالسيوم لطفلك

يحتاج طفلك النامي إلى الكالسيوم ليس لتشكيل عظامه وأسنانه فحسب، فهو يبني هيكل عظمي بأكمله، كما يعتبر الكالسيوم من العناصر الغذائية المهمة لقلب طفلك وعضلاته وأعصابه و حتى هرموناته.

أهمية الكالسيوم للحامل

خلال فترة الحمل، تعطي طفلك جميع الكالسيوم الذي يحتاجه، بصرف النظر عما إذا كنت تحصلي ما يكفي من الكالسيوم أم لا، فإن جسمك سيظل يعطي الكالسيوم لطفلك. لذلك، سوف يقوم الجسم بسحب الكالسيوم من العظام والأسنان لتغذية طفلك، إن لم تحصلي على الكميات الكافية منه، وقد ينتهي بك الأمر إلى ضعف العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام في وقت لاحق من الحياة.

لذلك عندم استهلاك الكمية الموصى بها من الكالسيوم يوميا، فأنت بذلك تعتنين بطفلك ونفسك.

أعراض نقص الكالسيوم للحامل

هناك بعض الأعراض التي قد تدل على نقص الكالسيوم عند الحوامل والتي قد تشمل الآتي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.
  • آلام في العضلات، وخاصة الذراعين والساقين، عند المشي.
  • تنميل ووخز في اليدين والذراعين والقدمين والساقين وحول الفم.
  •  الدوار والدوخة
  • ضباب الدماغ، الأمر الذي ينطوي على قلة التركيز، والنسيان، والارتباك.
  • قد يصبح الجلد جاف وحاكا، وعرضة أكبر لتطور الاكزيما.
  • تصبح الأظافر جافة وهشة جدا.
  • تساقط الشعر.
  • مشاكل اللثة والأسنان، بما في ذلك تسوس الأسنان وتكسرها وتهيج اللثة.
  • اضطرابات المزاج، حيث ربطت بعض الدراسات بنقص مستوى الكالسيوم مع التقلبات المزاجية والاكتئاب.
  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • نمو الطفل البطيء.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف العظام وهشاشتها، التي تبدأ بآلام العظام وتنتهي بالكسور غير المبررة.

متى تظهر أعراض نقص الكالسيوم للحامل

تبدأ أعراض نقص الكالسيوم في الظهور عندماتكون مستويات الكالسيوم أقل من المستويات الطبيعية في الدم، وتزداد الأعراض شدة كلما قلت مستويات الكالسيوم. وعادة ما تبدأ في الظهور عند الحامل كلما تقدمت في مراحل الحمل، إذا كانت لا تحصل على ما يكفي من الكالسيوم.

تشخيص أعراض نقص الكالسيوم للحامل

عند ظهور أعراض نقص الكالسيوم، يقوم الطبيب بطلب فحص الدم لقياس مستويات الكالسيوم. ويتم تشخيص نقص الكالسيوم إذا كانت مستوياته في الدم أقل من الطبيعي، حيث تتراوح المستويات الطبيعية للكالسيوم في الدم من 8.8- 10.4 ملغ/ديسيليتر.

أسباب نقص الكالسيوم عند الحامل

هناك بعض الأسباب التي قد تتسبب في نقص مستويات الكالسيوم عند الحامل، والتي من أهمها:

  • عدم تناول الكمية الكافية من الكالسيوم يوميا، ومع زيادة احتياجات واحتياجات طفلك، تكونين أكثر عرضة لنقص الكالسيوم.
  • سوء امتصاص الكالسيوم بسبب بعض أمراض القولون.
  • سوء امتصاص الكالسيوم بسبب نقص فيتامين د، أو بعض العناصر الأخرى مثل المغنسيوم والفسفور.
  • مشاكل الغدة الدرقية المسئولة عن تنظيم الكالسيوم وتخزينه.
  • تناول بعض الأدوية مثل مدرات البول.
  • بعض التداخلات الغذائية، مثل تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم أو مكملات الكالسيوم في نفس الوقت مع مكملات الحديد أو الزنك.
  • بعض الحالات الصحية، مثل أمراض الكلى أو الدم.

 مضاعفات/مخاطر نقص الكالسيوم للحامل

من المحتمل ألا تواجه أي مضاعفات كبيرة للحمل، إذا كنت لا تستهلك الكمية الموصى بها بالضبط من الكالسيوم يوميًا. فمن المرجح أن يسبب نقص الكالسيوم مضاعفات إذا كان بسبب مشكلة صحية، مثل وجود مشكلة في الكلى أو الجراحة أو تناول أدوية معينة. ومن أهم مضاعفات نقص الكالسيوم أثناء الحمل ما يلي:

  • زيادة مخاطر الولادة المبكرة.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • ارتفاع ضغط الدم الناجم عن نقص الكالسيوم قد يجعلك اكثر عرضة للإصابة بتسمم الحمل.
  • في بعض الحالات الشديدة والنادرة ، قد يؤدي نقص الكالسيوم الشديد إلى الوفاة.

لذلك، إذا لاحظتي ظهور أعراض نقص الكالسيوم للحامل التي ذكرناهل سابقا، لا تترددي أبدا في استشارة طبيبك على الفور.

الوقاية والعلاج من نقص الكالسيوم أثناء الحمل

لأن جسمك لا يقوم بتصنيع الكالسيوم، عليك الحصول عليه من المصادر الطبيعية والأطعمة المحصنة والمكملات الغذائية، وعادة ما ينصح الأطباء بتناول مكملات الكالسوم بداية من الشهر الرابع من الحمل حين تبدأ احتياجات طفلك للكالسيوم في الزيادة. كما قد تكون مكملات الكالسيوم هي العلاج الوحيد لنقصه.

المصادر الغذائية للكالسيوم

هناك العديد من المصادر الطبيعية للحصول على الكالسيوم، بما في ذلك الحليب ومنتجات الألبان، والخضروات الورقية الداكنة بما في ذلك الخس والكرنب والبروكلي، والأسماك مثل التونة والسردين، والمكسرات مثل اللوز.

كما يمكنك الحصول على الكالسيوم أيضا من مجموعة متنوعة من الأغذية المدعمة مثل عصير البرتقال المدعم بالكالسيوم، وحبوب الإفطار.

مكملات الكالسيوم للحامل

مكملات الكالسيوم هي أحد أهم الاستراتيجيات المهمة لتقليل العواقب الوخيمة لنقص الكالسيوم وتسمم الحمل. فإذا كنت تعاني من حساسية من الحليب، أو لا تتحملي اللاكتوز، أو حتى تتبعي نظام غذائي يفتقر منتجات الألبان أو نظام غذائي نباتي، أو تعاني من أمراض القولون مثل القولون العصبي، فقد يكون الحصول على كمية كافية من الكالسيوم من الطعام أمرًا صعبًا، فقد يوصي طبيبك بتناول مكملات الكالسيوم.

كما ينصح الأطباء بالاستمرار في تناول مكملات الكالسيوم أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. حيث تشير الدراسات والأبحاث إلى أن الأم قد تفقد حوالي من 3-5 في المئة من كتلة عظامها أثناء فترة الرضاعة، لأنها تفقد بعض الكالسيوم من خلال حليب الأم. ومن حسن الحظ، إذا واظبت المرأة على تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم، وتتناول المكملات الغذائية على النحو الموصى به، يمكنها استعادة كتلة العظام في غضون 6 أشهر بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية. لذلك، فإن تناول مكملات الكالسيوم أثناء الرضاعة لن يقل أهمية أبدا عن أهميته خلال فترة الحمل.

أنواع مكملات الكالسيوم للحامل

يمكنك الحصول على الكالسيوم إما في فيتامينات ما قبل الولادة أو في شكل سترات أو كربونات.

  • فيتامينات ما قبل الولادة، تحتوي على كمية غير كافية من الكالسيوم، لذلك يتطلب عليك تناول المزيد من الكالسيوم الإضافي، وعدم الإعتماد عليها وحدها كمصدر للكالسيوم.
  • كربونات الكالسيوم أقل تكلفة وتعمل بشكل أفضل إذا كنت تأخذيها مع الطعام. ولكن يجب عليك الانتباه جيدا، أن كربونات الكالسيوم هي العنصر النشط في بعض مضادات الحموضة. لذلك اخبري طبيبك إذا كنت تتناولي أي أدوية لتخفيف الحموضة من أجل تجنب الجرعات العالية من الكالسيوم.
  • أما سترات الكالسيوم تعمل أيضًا مع الطعام أو على معدة فارغة، وعادة ما يوصى بهذا النوع إذا كنت عرضة لضغط الدم الحملي.
  • تحتوي العديد من مكملات الكالسيوم أيضًا على فيتامين د، مما يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم. كما يوصي الكثير من الخبراء بتناول 600 وحدة من فيتامين د يوميا خلال فترة الحمل، في حين يستطيع جسمك تصنيع فيتامين د طبيعيا عند التعرض لأشعة الشمس.

وللتأكد من أن جسمك يمتص أكبر قدر ممكن من الكالسيوم، يجب تقسيم جرعة الكالسيوم وعدم تناولها كلها في وقت واحد. تناولي فقط 500 ملغ من الكالسيوم في المرة الواحدة. على سبيل المثال، قد يعني هذا تناول كبسولة من مكملات بتركيز 500 ملغ مع وجبة الإفطار وآخرى مع العشاء.

الآثار الجانبية المحتملة لمكملات الكالسيوم

المكملات الغذائية قد تجعلك تشعري بالانتفاخ أو الغازات أو الإمساك. إذا فعلوا ذلك، فحاولي تناول مكملات الكالسيوم مع الطعام. أو تحدث مع طبيبك حول تناول نوع مختلف من مكملات الكالسيوم. ومن أكثر الآثار الجانبية الأخرى شيوعا لمكملات الكالسيوم:

  • قد يسبب الكثير من الكالسيوم حصى في الكلى.
  • يتداخل امتصاص الزنك والحديد، وهما عناصر غذائية ضرورية أيضا للبقاء بصحة جيدة أثناء الحمل، وضروريان لنمو طفلك النامي أيضا.

أثناء الحمل، يجب عدم تناول أكثر من 2500 ملغ من الكالسيوم يوميًا ( أو 3000 ملغ إذا كان عمرك 18 عامًا أو أقل). إذا كنت قلقة من احتمال حصولك على كمية كبيرة أو قليلة من الكالسيوم ، فتحدثي مع طبيبك قبل إجراء أي تغييرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى