أسلوب الحياة

أعراض نقص فيتامين ب 6.. ما هي؟

يُعتبر فيتامين ب 6 من المغذيات التي يحتاجها الجسم للحفاظ على فعالية وظائف الجهاز المناعي والجهاز العصبي المركزي. وعندما لا يستهلك الفرد البالغ الكمية الموصى بها من هذا الفيتامين وهي حوالي 1.3 إلى 2 ميلي جرام في اليوم؛ فهذا يعني أنه يصبح عرضةً للإصابة بعوز الفيتامين ب 6. لذلك يُنصح بمراجعة الطبيب في حال ظهور أعراض نقص فيتامين ب 6 ومؤشرات انخفاض مستواه في الدم.

ونقدّم إليكم أبرز هذه الأعراض فيما يلي

الالتهابات الجلدية

عادةً ما تحدث الالتهابات الجلدية كأحد أعراض نقص فيتامين ب 6 .

حيث يبدو الجلد أحمر اللون أو ملتهباً أو جافاً بشكلٍ شديدٍ ومسبباً للحكة؛ كما أن حكّ المنطقة المصابة قد يزيد من حساسية البشرة وكذلك قد يزيد من احتمال التعرّض للإصابة بالتهابٍ جلديٍّ شديد.

التشنّجات أو النوبات

عندما لا يحتوي الجسم على كميةٍ كافيةٍ من الفيتامين ب 6 ضمن مخازنه فإن الأعصاب تعاني من صعوبةٍ في إرسال واستقبال الإشارات بشكلٍ طبيعي، كما أن الأعصاب الدماغية قد تعاني من صعوباتٍ في إرسال الرسائل إلى أجزاءٍ أخرى من الجسم، ونتيجةً لذلك فقد يعاني المصاب من تشنّجاتٍ أو نوباتٍ جسديةٍ غير مألوفة تدل على عوز الفيتامين ب 6، مثل الرجفات المفاجئة في الأطراف.

التغيرات النفسية أو المِزاجية

يلعب الفيتامين ب 6 دوراً في حصول أعضاء الجسم الأساسية على كمياتٍ كافية من الأوكسجين لإنتاج الطاقة.

وفي حال وجود نقصٍ في هذا الفيتامين فقد تحصل تغيراتٌ نفسيةٌ أو مزاجية، حيث أن الدماغ لا يحصل على كميةٍ كافية من الأوكسجين؛ مما يجعل الفرد يعاني من الكآبة أو التشويش، الأمر الذي يعيق ممارسة نشاطات الحياة اليومية.

فقر الدم

عدم توفّر كمياتٍ كافية من الفيتامين ب 6 يُسبّب عدم قدرة الجسم على إنتاج كمياتٍ كافية من كريات الدم الحمراء.
وعدمُ وجود كميةٍ كافية من هذه الكريات يعني الإصابة بفقر الدم، وتترافق هذه الحالة مع بعض الأعراض مثل:
اضطراب معدل ضربات القلب والإرهاق وشحوب البشرة والدوار والصداع.

أحاسيسٌ جسديّة غريبة

إن تلف الأعصاب الذي ينتج عن انخفاض مستوى فيتامين ب 6 يسبب ظهور بعض الأعراض الجسدية غير المألوفة مثل الخدر أو التنميل أو الحرقة في اليدين أو القدمين.

 

 المصادر:

مصدر 1

المصدر: sport360.fit

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock