أعراض وأسباب اضطراب فقدان الشهية العصبي

لكل من يعاني من فقدان الشهية العصبي و اضطراباته نقدم لكم اسباب حدوثه و اعراضه و كيفية التخلص منها على مجلة رجيم فقدان الشهية العصبي، هو أحد الاضطرابات النفسية المتعلقة بالامتناع عن تناول الطعام، نتيجة مخاوف من زيادة وزن الجسم، يصاحبه شعور عدم الثقة بالنفس، مما يؤدي للنفور من تناول الطعام، ويعتبر هذا اضطراباً نفسياً خطيراً، ترافقه العديد من الأعراض، ويتبع المصاب حميات غذائية قاسية جداً، حتى يفقد السيطرة على نفسه، ويصبح غير قادرٍ على التحكم فيها، مع الإفراط الشديد في ممارسة التمارين الرياضية، بهدف التخلص من الوزن الزائد.
فقدان الشهية العصبي ليس مجرد اضطراب عادي وامتناع عن تناول الطعام، وإنما يؤثر بشكلٍ عام على صحة الجسم، وصحة العقل، والحالة المزاجية والنفسية، ويتخيل الشخص المصاب نفسه كلما نظر إلى المرآة، أنه إنسان سمين جداً، حتى لو كان نحيلاً، مما يستدعي التدخل العلاجي، ومراجعة الطبيب المختص بأقصى سرعة، والجدير بالذكر أنّ اضطراب الشهية العصبي شائعٌ لدى السيدات أكثر من الرجال، خصوصاً في مرحلة المراهقة.

اسباب فقدان الشهية العصبي :

– العوامل البيولوجية :

يساعد المهدئات الطبيعية التي يفرزها الجسم على تقليل الشعور بإحساس الجوع في المرضى المصابين بفقد الشهية العصبي
فقد أظهرت بعض الدراسات اختلال وظائف النواقل العصبية وبالذات السيروتونين وكذلك الأدرينالين والدوبامين والتي تشكل أهمية بالغة في تنظيم الشهية للطعام من خلال الهيبوثلاموس. وكذلك اختلال وظائف الغدة الدرقية والهرمونات بشكل عام.
كما أظهرت الكثير من الدراسات الإشعاعية بالأشعة المقطعية وجود توسع في الفراغات التي تحوي السائل الدماغي والتي قد تعود لطبيعتها بمجرد زيادة الوزن

– العوامل الاجتماعية :

يجد المصابون بفقد الشهية العصبي ما يشجع سلوكهم اجتماعياً حيث تكون مقاييس الجمال تتخذ النحافة والتمارين الرياضية كنمط ممتاز للحياة
كما دلت البحوث أن الجو الأسري لهؤلاء المرضى يتميز بأجواء عدوانية وعاصفة وتعاني من درجة كبيرة من الانعزالية وقلة الشعور بالتعاطف بين أفرادها

– العوامل النفسية :

يجمع الكثير من المعالجين النفسيين لهذه الحالات على أن المرضى يعانون من عدم القدرة على الاستقلال عن الأم بالذات ويميل البعض الآخر إلى تفسير سلوكهم على أنه عبارة عن محاولة غير واعية لتدمير أجسادهم المسكونة بآثار الأم المتسلطة
فالعامل النفسي الناتج من القلق والتوتر والحزن تفقد الانسان قابليته للاكل
– كما يعتبر ضعف الشهية من احد الاسباب الرئيسية لكثير من الأمراض التي تنتج عن ضعف التغذية مثل فقر الدم والانيميا وخلاف ذلك.

تشخيص فقدان الشهية العصبي فقدان الشهية العصبي

تيعتمد تشخيص المرض على :

-الفحوصات الفيزيائية : قياس الطول والوزن , التحقق من العوامل الحيوية كضغط الدم , نبض القلب ودرجة الحرارة .

-الفحوصات المخبرية : فحص تعداد خلايا الدم , كهارل الدم , البروتينات , وظائف الكبد , الكلى والغدة الدرقية .

-التقييم النفسي والاضطرابات النفسية

– توافر المعايير التشخيصية لفقد الشهية ومنا :

* رفض الحفاظ على الوزن بشكل مُقارب أو أكثر من الحد الأدنى المناسب للعمر والطول .

* الخوف الشديد من اكتساب الوزن او السُمنة بالرغم من نقص الوزن عن الحد الطبيعي .

* انكار خطورة نقص الوزن وامتلاك صورة خاطئة عن المظهر الخارجي للجسم .

* غياب دروة الحيض لثلاث دورات متتالية .الهوس باتباع الحميات الغذائية-ممارسة تمارين رياضية شديدة وعنيفة بهدف انقاص الوزن.

 

علاج فقدان الشهية العصبي :

الهندباء البرية :

تحتوي الهندباء البرية على حوالي 58٪ من الأينولين ولاكتونات التربينات الأحادية النصفية وفيتامينات ومعادن ، تستخدم الهندباء البرية في إعادة بناء الكبد وتطهر مجاري الدم ومقوية للمرارة وتدعم عمل المعدة والكبد وتنظف الجهاز الهضمي وتستعمل الأوراق والأزهار كمساعدة على عملية الهضم و في علاج مرض فقدان الشهية العصبي

شوك اللبن :

ويعرف أيضاً باسم كعيب أو الحرشف البري وهو نبات شائك وأهم مركب فيها مركب السيليمارين ومواد مرة ومتعددات الاسيتلين وأهم استخداماته وقاية الكبد وينبه افراز الصفراء ويزيد انتاج حليب الثدي ومضاد للاكتئاب.. وقد أثبتت المعامل الألمانية ان مركب السيليمارين له تأثير شديد لوقاية الكبد ويحافظ على عمله ويحول دون التلف الذي تسببه المركبات العالية السمية.. وقد استخدم هذا النبات في المانيا بنجاح لعلاج التهاب الكبد وتشمع الكبد.. ويستعمل لعلاج مرض فقدان الشهية العصبي.

النفل البنفسجي :

ويعرف أيضاً باسم نفل المروج وهو نبات عشبي معمر تحتوي الأزهار على فلافونيدات وأحماض فينولية مثل حمض الساليسيليك وزيت طيار وأهم مركب في الزيت الطيار وهو ساليسيلات المثيل وكحول البنزيل وسيتوستيرول ويحتوي على نشا وأحماض دهنية وقد استخدم النفل في العلاج منذ القدم وهو منظف للكبد ويطهر مجرى الدم وهو يستخدم لعلاج مرض فقدان الشهية العصبي.. ونظراً لأن الفلافونيدات في هذه النبتة مولدة للاستروجين فإنه يفيد في مشاكل سن اليأس وللعشبة مفعول مانع للحمل عند الأغنام.

التشخيص

إجراء الفحوصات الفيزيائية المتعلقة بالجسم مثل: قياس وزن الجسم وطوله بشكلٍ دقيق، وقياس معدل ضغط الدم، ونسبة السكر في الدم، ودرجة حرارة الجسم، وعدد دقات القلب ومدى انتظامها، وقياس جميع العمليات الحيوية للجسم.

إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: قياس عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء، قياس نسبة بروتينات الدم، وفحص وظائف الكبد، وفحص وظائف الكلى، وإجراء فحص دقيق لهرمونات الغدة الدرقيّة، وكهرلية الدم.

عمل تقييم نفسي للمريض كما يلي: مراقبة كميّات الطعام التي يتناولها، وطريقة ممارسة للرياضة، وطريقته في اتباع الحمية الغذائيّة الخاصة به، ومراقبة عدد الحيضات التي تأتي، وفيما إذا كانت قد غابت لثلاث دوراتٍ متتاليةٍ أم لا.

اعراض فقدان الشهية

نقص الوزن الملحوظ. الشعور الدائم بالتعب والإرهاق رغم عدم القيام بأي مجهود.
ضَعف الشعر، ممّا يعني تساقطه بكثرة.
الأرق. حدوث جفاف في الجلد.
قد يتغيّر لون أصابع اليد إلى الأزرق.

 

العلاج الدوائي

يمكن أن يصف الطبيب للمريض واحداً من الأدوية الفاتحة للشهية، وإذا كان هناك سوء تغذية، يتم تزويد المريض بالعناصر الغذائية اللازمة عن طريق الوريد، كما يتم علاج فقدان الشهية الناجم عن الأدوية بتغيير جرعات هذه الأدوية أو استبدال الدواء بآخر، لكن يجب التأكيد على عدم تغيير الدواء إلا بإعلام الطبيب واستشارته، وإذا اشتبه الطبيب أن فقدان الشهية سببه نفسيّ، فيتم تحويل المريض إلى طبيب نفسي مختص لعلاج السبب سواء أكان اكتئاباً، أم اضطراب الأكل، أم استخداماً خاطئاً للأدوية.

;