صحة

أعراض و علاج انخفاض ضغط الدم

ضغط الدم هو مقياسٌ لمدى مقاومةِ تدفّق الدم خلال جدران الشرايين، أما انخفاضُ أو هبوطُ ضغط الدم فهو حالةٌ يكون فيها ضغط الدم الشريانيّ منخفضاً، أي أنّه يصبح أقلّ من المعدّل الطبيعيّ، وفي معظم الأحيانِ لا يُعتبر ذلك حالةً مرضيّة إذا لم يتسببْ بأعراض، أو لم يكن هناك حالة مرضيّة مصاحبةً له مثل أمراض القلب.

أعراض انخفاض ضغط الدم

يوجد الكثير من الأعراض التي تصاحب انخفاض ضغط الدم، منها:

  •  الشعور بدُوارٍ أو دوخةٍ أو صداعٍ.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • ألمٌ في الصدر يرافقه ضيقٌ في التنفّس.
  • عُسر البول.
  • عُسر الهضم.
  • سعالٌ شديدٌ مع بلغمٍ.
  • غباش في الرؤية أو فقدانها فترةٍ قصيرةٍ.
  • الإرهاق والتعب الشديد.
  • آلامٌ في منطقة أعلى الظهر.
  • تصلّب الرقبة وصعوبة تحريكها.
  • العطش الشديد.
  • فقدان الوعي.
  • شحوب الجلد وبرود الجسم والأطراف.

من الممكن أن يكون انخفاض ضغط الدم عَرَضاً لمشكلةٍ أو مرضٍ آخر في الجسم؛ لذا يجب عدم إهمال الجسم عند التعرّض له.

أسباب انخفاض ضغط الدم

  • فقدان الدم، بحيث من الممكن أن يكون الإسهال الحاد أو النزيف أو الجفاف إضافةً إلى تضخّم بعض الأعضاء متل تضخّم البنكرياس سبباً في انخفاض ضغط الدم.
  • أمراض القلب، كالتعرّض لتسارع أو تباطؤ في نبضات القلب أو وجود ضعفٍ في عضلة القلب بحيث تقل كميّة الدم التي تُضخّ من القلب أو وجود تضخّمٍ في شغاف القلب.
  • أنواعٌ من الأدوية، فبعض الأدوية لها تأثيراتٌ جانبيّة منها انخفاض ضغط الدم، ومنها الأدوية المضادّة للكآبة.
  • مشاكل الغدد الصمّاء، كأمراض الغدّة الدرقيّة ومشاكل الغدّة الكظريّة.
  • نقص في التغذية الصحيّة أو نقص الفيتامينات في الجسم مثل نقص فيتامين B 12 .

مشروبات لعلاج انخفاض ضغط الدم

    • عصير الشمندر، شُرب كوبَين منه يومياً لمدة أسبوع يساعد في استقرار ضغط الدم.
    • القهوة، من أجل أعادة الاتزان عند الشعور بدوخةٍ.
    • ماء الملح، يتمّ تناول ماء الملح بخلط نصف ملعقةٍ صغيرةٍ من الملح مع كوبٍ من الماء مرتين ليومٍ واحدٍ.
    • أوراق الريحان، يتمّ سحقُقها واستخراج العصارة منها وخلطها بملعقةٍ من عسل النحل وتناولها صباحاً قبل الإفطار على معدةٍ فارغةٍ.
    • العسل، يتمّ أخذ ملعقةٍ من عسل النحل المٌذاب في كوب ماءٍ عند الشعور بدوخةٍ.

 العلاج

يكونُ علاج انخفاض ضغط الدم بعدّة إجراءات من تغيّر نمط الحياة، وعلاج المسبّب الرئيسيّ للمرض، وهذه بعض النصائح والعلاجات لتجنّب الأضرار الناتجة من انخفاض الضغط، والسيطرة عليها:

إضافة المزيد من الملح في النظام الغذائيّ الخاصّ بك بعد مراجعة واستشارة الطبيب.
الحصول على السوائل عن طريق الوريد.
تغيير أو التوقف عن تناول الأدوية التي تساعد في انخفاض ضغط الدم.
شرب المزيد من المياه.
تجنب شرب الكافيين.
شرب كميّات مناسبة من العصائر المفيدة.
ممارسة الأنشطة الرياضيّة.
تغيّر وضعيّات الجسم بهدوء.
تجنّب الشدّ وإرهاق الجسد فوق طاقته.
بعض الأدوية، مثل فلودروكورتيزون، وميدودرين، ولا تؤحذ هذه الأدوية إلا باستشارة الطبيب.
الجلوس ووضع الرأس بين الركبتين، يساعد ذلك على إرجاع ضغط الدم إلى وضعهِ الطبيعيّ.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: