صحة

أعطى الأمل للكثيرين.. ابتكار هذا العلاج المذهل لـ مرضى السكري

ابتكر علماء بريطانيون، علاجًا جديدًا للنوع الثاني من مرض السكري المرتبط بالسمنة، عن طريق إجراء عملية بسيطة «غير جراحية» في المعدة، يمكن عبرها مساعدة الملايين من الذين يعانون من هذا المرض.

وقالت صحيفة «إكسبريس»، في تقرير لها الثلاثاء، إن علماء اكتشفوا طريقة جديدة للتغلب على مرض السكري من النوع الثاني المرتبط بزيادة الوزن، وذلك باستخدام بطانة بلاستيكية في القناة الهضمية، تنهي الحاجة إلى حقت الأنسولين يوميا.

وأضافت الصحيفة، أنه بفضل البطانة البلاستيكية فإن جدران المعدة العليا تبقى معزولة عن الغذاء، ولا تمتص الهرمونات الرئيسية والسكر، وتوقف وصولها للدم، ومن شأن هذه التجارب منح الأمل لـ4 ملايين شخص يعانون من داء السكري في بريطانيا.

وشهد المرضى الذين خضعوا لهذه التجارب تحسنًا ملحوظًا في أعراض ارتفاع السكر، فرغم أنهم عاشوا لمدة 12 عامًا في المتوسط مع المرض، وتلقوا خلال هذه السنوات العلاجات المعتادة بما في ذلك النظام الغذائي والأدوية إلا أنهم فشلوا في السيطرة على حالتهم.

ووجد المرضى تحسنا ملحوظا في أعراض ارتفاع السكر عبر التجارب الجديدة التي تمت باستخدام مقياس «إندوبارير»، الذي يوضع في المعدة، ويبلغ طوله 23 بوصة «البطانة البلاستيكية».

وقالت الممرضة أندريا ميدمر البالغة من العمر 59 عاما والتي كانت تتعاطى الأنسولين قبل خضوعها للتجربة «إن التأثير كان فوريا، توقفت عن الشعور بالجوع، أكلت وجبات أصغر بكثير».

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock