أغرب حالات وفاة على الاطلاق

هناك بعض الحوادث الغريبة التي أدت إلى الوفاة لصاحبها بطريقة لم يتخيلها أحد ، وتعد هذه الحالات من اغرب حالات الوفاة على مر التاريخ ، فبعض هذه الحالات توفيت بطريقة مثيرة للدهشة  وغريبة عن كل الحالات المعتادة في الوفاة ، وأيضا هذه الحالات غير متوقعة مطلقا .

وإليكم اغرب حالات وفاة حدثت على الإطلاق ،  فقد لا تكون سمعت عنها من قبل وسوف تدهش عندما تعرف كيف تمت حالات الوفاة هذه ، وكل حالة اغرب من الحالة الاخرى ، فتابعوا معنا .

الحالة الأولى

كليمنت فالانديجهام
كليمنت فالانديجهام

هي حالة المحامي الأمريكي الذي يدعى( كليمنت فالانديجهام ) وكان من أشهر المحامين في أمريكا وكان من النادر أن يخسر قضية ، وفي عام 1871 قام المحامي ( كليمنت فالانديجهام )  بالدفاع عن متهم ، وهذا المتهم كان متهما بأنه قام بإطلاق  النار على شخص آخر خلال شجار وقع بينهما في أحد المباريات التي كانوا يحضرونها معا ، وكان المحامي  (كليمنت فالانديجهام ) يعتمد في دفاعه على أن المجني عليه هو من أصاب نفسه عن طريق الخطأ وهو يحاول سحب مسدسه في وضع الركوع على الأرض ، ولكي يقنع هيئة المحلفين بذلك فقد قرر ( كليمنت فالانديجهام )  تمثيل تلك النظرية أمامهم ، ولسوء الحظ أن المسدس الذي سحبه المحامي ( كليمنت فالانديجهام ) كان محشوا بالطلقات ، وعندما مثل المحامي المشهد الذي تخيله أنهى المحامي بذلك حياته بإطلاق النار على نفسه عن طريق الخطأ ، لانه كان لا يعرف ان المسدس كان محشوا بالطلقات ، وبموته أثبت بالفعل نجاح نظريته ليفوز موكله بالبراءة وهو بالموت ، ليسجل لنا حالة غريبة أخرى من اغرب حالات الوفاة في التاريخ  .

الحالة الثانية

وهي حالة حدثت في مدينة (وارسو) في ( بولندا ) عندما غضبت امرأة غضبا شديدا عندما أبلغها زوجها أنه  سيتركها وسيهجرها ،  فكادت ان تجن وكانت بالغة الثورة والغضب لدرجة أنها القت نفسها من نافذة المنزل الذي كانت تسكن به فألقت بنفسها من الدور العاشر ، وفي نفس اللحظة الذي القت نفسها فيه من النافذة  كان الزوج يخرج من المبنى فسقطت زوجته عليه ليموت هو على الفور وتخرج هي بإصابات طفيفة ، فيالها من حالة مثيرة للدهشة تريد ان تتخلص من حياتها فتتخلص من حياة زوجها بدلا منها .

الحالة الثالثة

هى حالة غرق عامل يدعى ( روبرت هيرشي ) كان يعمل عاملا بمصنع لصنع الفطائر وكان هذا المصنع في مدينة (اوننغتون) بولاية ( بنسلفانيا ) فغرق هذا العامل في وعاء ضخم للشيكولاتة ، فقد كان هذا العامل دائما يلعق الشوكولاتة السائلة من هذا الوعاء الضخم بين الحين والآخر ، وفي احد الايام وفي غفلة من المدير انحنى هذا العامل على وعاء الشوكولاتة الضخم ليلعق منه فسقط به وغرق على الفور ومات فيه ليموت بحالة غريبة غير معتادة من حالات الموت .

الحالة الرابعة

كريسييوس سولي
كريسييوس سولي

هي حالة الفيلسوف الاغريقي (كريسييوس سولي ) الذي ساهم بافكاره ونظرياته في مجالات علمية عديدة ، وقد كان الموضوع المفضل لدى الفيلسوف الإغريقي (كريسييوس سولي ) هو المنطق ، وفي يوم من الايام قام ( كريسييوس )  بإطعام حماره مادة تحتوي على الكحول وأدى ذلك الى جعل الحمار يطارد الحشرات ليأكلها بنهم شديد ، مما ادى الى ان ذلك الموقف جعل ( كريسييوس ) يضحك جدا وضحك بشدة متناهية ولم يقدر على التوقف عن الضحك إلى أن توقف عن الحياة ومات ، مات من كثرة الضحك يا لها من موتة غريبة فعلا .

الحالة الخامسة

هى حالة الشاب ( بوبى ليش ) فقد كان شابا لا يخشى الموت وخاض تجارب كثيرة مثيرة عرضته للموت في كثير من الأوقات ولكن لم يمت من كل المغامرات التي قام بها ، ففي عام 1911 ميلاديا كان ( بوبي ليش ) ثاني شخص في العالم يعبر شلالات نياجرا على قدميه ، كما قام بالعديد من المخاطر التي تحدى فيها الموت ، ولكن لو عرفت كيف مات ، لازددت استغرابا فكان من المتوقع ان يموت فى مغامرة من مغامراته ، ولكن  كانت طريقة وفاته مثيرة للسخرية ، ففي أحد الأيام عندما كان يسير في أحد شوارع ( نيوزيلندا ) انزلقت قدمه بسبب قشرة برتقالة وكسرت ساقه بشكل سئ للغاية ، حتى أنه كان من الضروري بترها وتوفي ( بابي ليش ) من المضاعفات التي حدثت له بعد ذلك .

الحالة السادسة

وهي محاولة ( Garry Hoy ) أن يثبت لمجموعة من زوار مركز تورونتو دومينيون أن زجاج المركز غير قابل للكسر ، فقام     (Garry Hoy ) بالاصطدام بالنافذة بقوة ليختبر مدى صلابتها ، مما أدى الى سقوطه من الطابق الرابع والعشرون عندما فتحت النافذة فجأة ليسقط ويلقى حتفه على الفور ، بعد أن اثبت نظريته فالزجاج لم ينكسر بالفعل .

الحالة السابعة

هي حالة تعرض الشاب (هنري زيغلاند) من مدينة ( تكساس ) لإطلاق النار عليه من شقيق محبوبته ولكن الطلقة اصابته بعد عشرين عاما ، فقد أخطأ الأخ اصابة (هنري زيغلاند) واستقرت الرصاصة في شجرة قريبة وعندما قام (هنري زيغلاند) بنسف جذع الشجرة التي توجد في فناء منزله بعد ذلك بعشرين عاما انطلقت الرصاصة لتصيبه في رأسه وتقتله على الفور ، ليسجل لنا بذلك حالة اخرى غريبة من اغرب حالات الوفاة على الاطلاق ، يا لها من حالة غريبة فعلا.

الحالة الثامنة

هانزستينينجر
هانزستينينجر

وهي حالة النمساوي (هانزستينينجر) الذي كان مشهورا بأنه صاحب أطول لحية في العالم حيث كانت تبلغ طول لحيته متر واربعون سنتمتر وقد مات بسببها ، ففي احد ايام عام 1567 شبت النيران في البلدة التي كان يعيش فيها وكان هانز ستينينجر متعجلا خوفا من النيران فنسي ان يلف لحيته لاعلى مما جعله يدوس عليها عن طريق الخطأ  فادى ذلك الى فقد توازنه و سقوطه وكسرت عنقه ومات على الفور ليسجل لنا حالة اخرى غريبة من اغرب حالات الموت .

الحالة التاسعة

وهي حالة سيدة تدعى (Vitor Maciel ) من مدينة (ريودي جانيرو البرازيلية )  فقد توفيت في عام 2012 ميلاديا ، بعد أن حقنها فني تمريض بجرعة من الحساء عن طريق الخطأ بدلا من حقنة الفيتامينات الخاصة بها ، وكانت ابنتها معها ، وقالت إن والدتها بدأت تهزي وشعرت ببعض الدوران والتصق لسانها في حلقها وتوفت بعد ذلك بحوالي 12 ساعة لتسجل حالة أخرى غريبة من اغرب حالات الوفاة وتسجل حالة الوفاة فضيحة كبيرة للمستشفى .

الحالة العاشرة

هي حالة الملك السويدي ( أدولف فريدريك ) الذي كان يحب الطعام كثيرا ، فقد مات هذا الملك العاشق للطعام عام 1771 ميلاديا  عن عمر يناهز 61 عام ، وما يستغرب له هو انه مات بسبب الطعام ولكن كيف ذلك ؟ لقد حدثت له مشاكل فى الهضم بعد تناول وجبة كبيرة جدا تتكون من الاستاكوزا ، و الكافيار، و الرنجة المدخنة  ، وحساء الملفوف ، واربع دجاجات ، واربعة عشر طبقا من الحلوى  ، كعكة كبيرة .

يا لها من حالات غريبة للموت ، فهى حالات وفاة غير طبيعية ومثيرة ايضا ، لذلك فهي من أغرب حالات الوفاة .