اخبار العالم

أغنية على اليوتيوب تؤكد تراجع شعبية النظام الحاكم في تايلاند

الاعتراف بعدم نجاح أغنية البوب الجديدة التي قدمها مؤخراً رئيس الوزراء التايلاندي ورئيس المجلس العسكري، برايوت تشان أوتشا، قد يبخس من قيمتها. وكانت الاغنية التي أُطلقت الاسبوع الماضي، والتي تحمل اسم “دايموند هارت”، حصلت حتى اليوم الخميس على ما يصل إلى 28 ألف عدم إعجاب مقابل ألف إعجاب فقط، على موقع “يوتيوب”.

وتبدأ الأغنية التي تهدف إلى رفع الروح المعنوية بكلمات: “سنوات بعد سنوات، تستمر المشاكل الجديدة في الظهور. وتبقى أنت مصدر إلهامي، وما أظل أقاتل من أجله”.

ويشار إلى أن هذه المرة ليست الأولى التي يظهر فيها برايوت (63 عاماً) موهبته الموسيقية، فكانت أغنيته “أعيدوا السعادة إلى تايلاند”، قد لُعبت مراراً وتكراراً لعدة أشهر في أنحاء البلاد، لطلب المزيد من الوقت لإصلاح المشكلات التي كانت موجودة بعد الانقلاب الذي قاده في عام 2014، ولكن هذه المرة هي الأولى التي تحظى فيها أغنية خاصة ببرايوت برد فعل سريع وساخر.

وعقب أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على منصة يوتيوب، في إشارة إلى زعيم المجلس العسكري المعروف باسم “العم تو”: “لقد وجد..العم تو طريقه أخيرا. من فضلك تنحي واذهب لتأليف الأغاني”.

وسأل مستخدم آخر: “قلب من الماس أم خاتم من الماس؟”، وذلك في إشارة إلى الفضيحة الاخيرة التي تم خلالها ضبط براويت نائب برايوت، بما لا يقل عن 25 ساعة فاخرة تزيد قيمتها على 2.1 مليون دولار لم تُعلن كأصول تابعة له.

من ناحية أخرى، أظهرت استطلاعات الرأي الاخيرة أن رد الفعل تجاه الأغنية هو آخر مؤشر على تراجع شعبية النظام الحاكم، بصورة حادة، بسبب مزاعم الفساد والوعود الانتخابية المتكررة الكاذبة.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: