رشاقةصحتك

أكبر خطأ قد ترتكبية أثناء خسارة وزنك الزائد

الكرش دهون البطن رجيم سريع رجيم قاسى
كلنا نعلم أخطار السمنة العديدة و إرتباطها بعدد لا بأس به من الأمراض التى قد تصيبك , من أمراض القلب و الضغط و السكرى و العديد من الأمراض الأخرى , هذا بخلاف المظهر الغير لائق الذى قد يؤثر على نفسيتك و علاقاتك فى المجتمع و يحد من ثقتك بنفسك , لذا يحاول العديد من مرضى السمنة تخفيض وزنهم , و لكن معظمهم إن لم يكن كلهم يرتكبون خطئاً كبيراً أثناء محاولة فقدان الوزن .
الهدف الرئيسى لكل الأنظمة الغذائية هو تحسين الصحة العامة , لكن كثيرون يتعلقون بدرجة شديدة بوزنهم , خصوصاً عند ترويج أنواع رجيم كتلك التى تقول ” إفقدى 10 كيلو فى شهر واحد ” , ” إفقدى وزنك الزائد فى 21 يوم ” , مما يبعث برسالة إلى عقل الجميع أن الرجيم الناجح هو ذلك الرجيم الذى سيفقدك الوزن و بسرعة , لكن كم مرة سمعتى ” رجيماً لصحة أفضل ” , أو إتعبى هذا الرجيم لتصبحين أكثر قوة ” , أو رجيم لطاقة أكبر .

الحقيقة أن هوسك بوزنك لن يصل بكى إلى أى مكان , و قد يضر كثيراً بصحتك و يجعلك تفشلين فى الوصول لهدفك من الأساس , وفى الواقع الميزان ليس هو الوسيلة الوحيدة أو حتى الأفضل لمعرفة إن كان رجيمك ناجحاً أم لا , أليكى بعض الاسباب التى قد تحفزك على الابتعاد عن قياس وزنك على الأقل لفترة ما .

– وزنك هو مجرد رقم 

الميزان لا يستطيع أن يقيس شكلك , أو شعورك , أو حقيقة أن كنتى اليوم أكثر صحة من البارحة أم أسوء , لن يأخذ الميزان فى حسبانة إن كنتى مارستى الرياضة أم لا , إن كنتى شربتى مياة كافية أم لا , و هو لا يستطيع قياس مستوى الكوليسترول لديكى أو محيط خصرك تلك الأرقام التى قد تنبئ بمخاطر الأصابة بأمراض القلب فى المستقبل و هو الأمر الأكثر أهمية بكثير من وزنك , ببساطة الميزان لا يستطيع تحديد الصورة الكاملة لصحتك , فقط يقوم بقياس وزنك و الذى هو فى النهاية مجرد رقم , فهناك الكثيرين من البدناء الذين يتمتعون بصحة رائعة , مقابل كثيريون نحفاء مثقلين بأمراض عديدة .

– وزنك يتغير على مدار اليوم 

هل شعرك رطب ؟ , هل ترتدين حذاء ؟ , أشياء عديدة قد تذهب بالميزان صعوداً و هبوطاً , فشرب الكثير من المياة قد يزيد من وزنك خلال اليوم و لكنه شئ صحى و ضرورى , الطعام الذى يحتوى على نسبة عالية من الصوديوم قد يؤدى بجسمك إلى الإحتفاظ بالمياة مما قد يزيد وزنك , بينما ممارسة الرياضة قد تؤدى إلى فقدان السوائل على الأقل حتى تستعيديها مرة أخرى و هو ما يجب فعله , ما أريد قولة الأن إن ميزانك يتغير بمتغيرات عديدة لا علاقة لها بصحتك فالأهم من وزنك هو شعورك العام بالطاقة و الراحة و السعادة الناتجة عن تغييرات أفضل فى حياتك .

– وزنك يتغير أيضاً على مدار الشهر 

على غرار تلك التغيرات اليومية فى وزنك , فوزنك قد يتغير أيضاً من فترة لأخرى داخل الشهر الواحد , فعلى سبيل المثال قبل بضع أيام من موعد دورتك الشهرية يبدأ جسمك فى الأحتفاظ بنسبة أكبر من المياة مما يؤدى إلى زيادة وزنك , لذا حتى إن زاد وزنك عدة كيلوجرامات فبمجرد بدء الدورة الشهرية سيعود وزنك إلى الإنتظام مرة أخرى .

– لا يستطيع الميزان تحديد قوتك

الأنسجة العضلية أكثر كثافة و تزن أكثر من الأنسجة الدهنية , لذا إذا بدأتى بممارسة الرياضة ستبدأ إنسجتك العضلية فى الزيادة مقابل إنخفاض نسبة الدهون , فهل يعنى ذلك التخلى عن الرياضة ؟ , بالطبع لا , فالرياضة ستجعلك أقوى , أكثر صحة , ستزيد من قوة قلبك و ترفع من معدل حرق الدهون لديكى و تزيد من قوة عظامك , لذا ينصح الخبراء بإستخدام وسائل أخرى غير الميزان لتحديد مدى نجاح نظامك الغذائى مثل زيادة طاقتك و قدرتك على إداء واجباتك بسهولة ويسر و أيضاً إتساع الملابس عليكى قد يكون مقياساً مناسباً .

– الميزان لا يقدر إختياراتك الصحية 

قد لا يعجبك ما يقوله الميزان , و لكن إن كنتى تأخذين خطوات صحية , فلا يهم حقيقة ما يخبرك به الميزان , طالما تتخذين خطوات من شأنها تحسين صحتك العامة , كالخروج يومياً للمشى أو محاولة إختيار أطعمة صحية بدلاً من الأطعمه السريعة , إذا عليكى بتشجيع نفسك , التصرفات الصحية أهم بكثير من رقمك على الميزان , طالماً تأكلين أكلاً صحياً و تمارسين الرياضة فعليكى أن تشعرى بشعوراً جيداً فالميزان سيأتى رغم أنفة مرغماً إن عاجلاً أو أجلاً .

– قد يدفعك الميزان لقرارات خاطئة 

إذا كان هدفك الرئيسى فقدان الوزن فقد يدفعك ذلك لإتخاذ قرارات خاطئة , قد يكون أكثرها خطورة هو إتباع إنظمه رجيم قاسية لخسارة أكبر قد ممكن من الوزن فى أقصر مدة و هو الشئ الخطير جداً على صحتك , لإن جسمك بحاجة لجميع العناصر الغذائية ليعمل بكفاءة و حرمان جسمك قد يؤدى إلى نتائج عكسية كثيرة و أضرار لا حصر لها , بالإضافة إلى ذلك كم مرة دفعك الأحباط من ميزانك إلى تناول قطعة زائدة من الحلوى , طالما الميزان لا يتغير إذا لا داعى للرجيم ؟ , الأفضل من ذلك التركيز فى إختيار قرارات صحية و ترك الميزان لما بعد ذلك .

– الميزان ليس الحافز الأكبر 

التركيز على الميزان قد يدفعك إلى الجنون , إذا كنتى تداومين على قياس وزنك يومياً , ستجدين يوماً وزنك منخفضاً و الأخر مرتفعاً , رغم إلتزامك التام بالرجيم مما قد يصيبك بالإحباط و يجعلك تفكرين بكل الأشياء التى تخليتى عنها بلا جدوى  , بدلاً من التركيز على خسارة الوزن عليكى التركيز على بناء جسم أقوى , الحصول على طاقة أعلى , إضافة الخضروات و الفاكهة إلى نظامك الغذائى و أشياء من هذا القبيل , عليكى التركيز على الاشياء الإيجابية بدلاً من التفكير فى الاشياء التى تحرمين نفسك منها .

الخلاصة : السر فى نجاح أى رجيم , هو إختيار الهدف الذى تستطيعين الأستمرار من أجلة , إن كان هدفك هو مجرد فقدان الوزن و ووجدتى إنكى لا تفقدينة فمن السهل التخلى بسرعة عن ذلك الرجيم , إما إن كان هدفك صحة أفضل فهو هدف يستحق تغيير عاداتك الغذائية من أجلة , الميزان كثيراً ما يخدع , كثيراً ما يظلم , و كثيراً لا يهتم كم بذلتى من مجهود , عليكى تجاهله و التركيز على إتخاذ قرارات صحية و سليمة و فقدان الوزن سيأتى كأثر جانبى مكافأه على إلتزامك .

Related Post

    أنت تستخدم إضافة Adblock

    برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock