أمراض الجلد

أمراض الأظافر “1”

نبذة عن  أمراض الأظافر :

  • تقوم الأظافر بحماية نسج أصابع اليدين والقدمين. وهي مكونة من طبقات من بروتين متصلب يدعى باسم ” كيراتين”، وهو مادة موجودة في تركيب الشعر والجلد أيضا. ومن الممكن أن تكون صحة الأظافر دليلا على الصحة العامة للإنسان.
  • تكون الأظافر المعافاة السليمة صقيلة منسجمة اللون عادة. وهناك أنواع معينة من التبدلات في ألوان الأظافر وتغيرات في معدلات نموها يمكن أن تكون علامات تشير إلى أمراض مختلفة تصيب الرئة والقلب والكلية والكبد بالإضافة إلى أمراض أخرى كالداء السكري وفقر الدم. لكن البقع البيضاء والحواف العمودية التي تظهر على الأظافر تعد أشياء غير ضارة.
  • من مشكلات الأظافر التي تحتاج إلى معالجة أحيانا بعض أنواع العدوى الفطرية والبكتيرية، ونمو الأظافر إلى الداخل، والأورام والثآليل. إن المحافظة على نظافة الأظافر وجفافها، وكذلك تقليمها على نحو منتظم، يمكن أن يساعد على تجنب بعض المشكلات. ولا تجوز إزالة الجليدة عن الظفر، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى العدوى.

الأظافر

  • تتكون الأظافر من طبقات من بروتين متصلب يدعى “كيراتين”. والكيراتين موجود أيضا في تركيب الشعر والجلد. تحمي الأظافر نسج أصابع اليدين والقدمين الموجودة تحتها من الأذى. عندما ينمو الظفر، فإن خلايا جديدة تتشكل.
  • تقوم هذه الخلايا الجديدة بدفع الخلايا القديمة في الظفر نحو الخارج، أي باتجاه نهاية الإصبع. وتصبح الخلايا القديمة صلبة، فتشكل مادة الظفر. ينمو الظفر انطلاقا من قاعدته الموجودة تحت الجليدة. والجليدة هي الجلد الذي يحيط بأصابع اليدين والقدمين.
  • تعتمد سرعة نمو الأظافر على عوامل مختلفة كثيرة. من بينها:
  1.     مستوى النشاط الجسدي.
  2.     السن.
  3.     الجنس. يكون نمو أظافر الرجال أسرع من نمو أظافر النساء.
  4.     الجينات؛ وهي التي تتحكم بعمل الجسم كله.
  • يعتمد نمو الأظافر على أوقات السنة، حيث تكون الأظافر أسرع نموا في أشهر الصيف بالمقارنة مع أشهر الشتاء. من الممكن أن يتأثر نمو الأظافر بما يلي:
  1.     النظام الغذائي.
  2.     الأمراض، أو الحالات الصحية المزمنة.
  3.     الحمى.
  4.     الإصابات.
  5.     الأدوية.
  • هذا هو السبب الذي يسمح باعتبار حالة الأظافر دليلا على الحالة الصحية العامة للجسم. تكون الأظافر السليمة المعافاة صقيلة ناعمة عادة، بالإضافة إلى تجانس لونها. من الممكن أحيانا أن تظهر بقع بيضاء على الأظافر أو حواف عمودية.
  • هذه التغيرات في الأظافر غير ضارة. من الممكن اعتبار بعض حالات التبدل اللوني وتغير معدل نمو الأظافر دليلا على الإصابة ببعض الأمراض؛ فأمراض الرئة والقلب والكلية والكبد يمكن أن تسبب تغيرات في الأظافر. كما أن الداء السكري وفقر الدم يمكن أن يجعلا الأظافر تبدو في حالة غير سليمة.

العلامات

  • لا يعد كل نوع من أنواع التغيرات التي تصيب الأظافر علامة تشير إلى مرض أو مشكلة. ولذلك، يشرح هذا القسم الحالات التي يكون فيها من الواجب استشارة الطبيب فيما يخص تغيرات الأظافر. تكون الأظافر المعافاة متجانسة اللون عادة.
  • قد يكون تغير اللون في الظفر كله علامة على وجود مشكلة، وكذلك يمكن أن يشير ظهور خطوط قاتمة تحت الظفر إلى وجود مشكلة أيضا.من الواجب استشارة الطبيب فيما يخص تغير لون الأظافر.
  • يجب استشارة الطبيب أيضا إذا تغيرت سماكة الظفر. وإذا صار الظفر رقيقا، فقد يؤدي هذا إلى انكساره أو إلى انشقاقه بسهولة. أما إذا كان الظفر سميكا، فقد يصبح قاتم اللون، ومن الممكن أن يصبح تقليمه صعبا أيضا. ومن تغيرات الأظافر الأخرى التي يجب لفت انتباه الطبيب إليها:
  1.     انفصال الظفر عن الجلد المحيط به.
  2.     نزف حول الظفر.
  3.     تغيرات في شكل الظفر، كتجعده مثلا.
  4.     ألم، أو احمرار، أو تورم حول الظفر.
  • يمكننا أن نتابع فى الأقسام التالية عن مشكلات الأظافر وأمراضها الشائعة. وهذا ما يشتمل على ما يلي:
  1.     نمو الأظافر إلى الداخل.
  2.     العدوى.
  3.     السرطان.

نمو الأظافر إلى الداخل

  • يعد نمو الأظافر إلى الداخل من مشكلات الأظافر التي تحتاج إلى معالجة. وهي مشكلة شائعة جدا. ينمو الظفر إلى الأمام على نحو مستقيم عادة. ويحدث النمو إلى الداخل عندما تنمو زوايا الظفر فتنغرس في الجلد المحيط به. وهذا ما يؤدي إلى احمرار هذا الجلد وتورمه وتهيجه. تكون مشكلة نمو الأظافر إلى الداخل أكثر شيوعا في أظافر القدمين.
  • في معظم الحالات، تظهر هذه الحالة في إبهام القدم. يعد تقليم الأظافر على نحو غير صحيح أحد الأسباب التي تؤدي إلى نمو الظفر إلى الداخل. عند تقليم الأظافر، يجب استخدام مقص الأظافر دائما. ويجب قص الظفر باستقامة من غير تدوير زواياه. من الممكن أن يحدث نمو الأظافر إلى الداخل لأسباب أخرى أيضا:
  1.     الوراثة.
  2.     إصابة متكررة للظفر نتيجة النشاطات اليومية.
  3.     استخدام أحذية شديدة الضيق.
  • إضافة إلى الألم، فإن نمو الأظافر إلى الداخل يمكن أن يؤدي إلى العدوى أيضا. ومن الممكن معالجة نمو الأظافر إلى الداخل عن طريق نقعها في حوض من الماء الدافئ مع الصابون. وبعد ذلك، يجب وضع مرهم مضاد حيوي، بالإضافة إلى ضماد.
  • يجب استشارة الطبيب إذا كان نمو الظفر إلى الداخل مؤلما، أو إذا توقع المرء وجود عدوى. كما يجب أن يمتنع المريض عن محاولة إزالة حافة الظفر المنغرسة في الجلد. ويكون هذا مهما بشكل خاص إذا كان المريض مصابا بالداء السكري أو بأي مشكلة أخرى من مشكلات جهاز الدوران.
  • من الممكن أن يقوم الطبيب بإحالة المريض إلى طبيب مختص بالقدمين في حالة نمو الظفر إلى الداخل. ولدى طبيب القدمين أساليب خاصة من أجل إزالة حافة الظفر المنغرسة في الجلد، ومن أجل منع تكرار حدوث تلك الحالة.

تابع أمراض الأظافر 2

شاهد أيضاً

نبذة عن اضطرابات النوم تسبب اضطرابات النوم صعوبة النوم ليلا أو تجعلك تستيقظ متعبا في …

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: