صحة

أنت لا تتوهم بل تعاني من الاكتئاب فعلاً عند ظهور هذه العلامات

في الحياة، يتعرض البشر للكثير من الأمور والمواقف الحزينة والصادمة، التي لا تدعهم وشأنهم، بل تترك علامة لا يستطيع الكثير إزالتها من أذهانهم، وهو ما يسبب الكثير من المضاعفات النفسية السيئة التي قد تصل إلى الاكتئاب.

والاكتئاب عبارة عن اعتلال عقلي، يعاني فيه الشخص من الحزن والمشاعر السلبية لفترات طويلة، وفقدان الحماس وعدم الاكتراث، يخالطه مزيج من مشاعر القلق والحزن والتشاؤم والذنب، مع انعدام وجود هدف للحياة.

وعلى الرغم من هذا اللون الداكن الذي يضفيه الدخول في حالة من الاكتئاب على حياتنا، فإننا يجب أن نفرق جيداً بين حالات الحزن العميقة وبين الاكتئاب؛ حتى لا نصيب أنفسنا بأمراض نفسية نحن في غنى عنها.

لذلك، في التقرير التالي سوف تتعرف على أقوى وأشهر العلامات التي تجعلك تتأكد أن ما تعانيه ليس مجرد حالة من الحزن واختلال التوازن الذهني، بل هو حال من الاكتئاب، يجب معها أن تستشير طبيباً نفسياً؛ حفاظاً على حياتك وسلامتك العقلية.

1- الحزن 

بالطبع حالات الحزن المؤقتة ليست ما نقصده، بل الشعور الدائم بالحزن طوال اليوم، للدرجة التي تفقد معها القدرة حتى على الابتسام، مع رغبة شديدة في البكاء بلا سبب معين، والشعور دائماً بالتشاؤم.

2- القلق 

أنت دائماً تشعر بالقلق والتشاؤم في كل شيء يدور من حولك، وفي أي قرارات تتخذها -هذا إن استطعت اتخاذها في الأساس- كما أن الارتياب مما يحدث حولك من العلامات الخطيرة على مرورك بحالة قوية من الاكتئاب.

3- الغضب 

حالة غضبك العادية أمر وارد، فالشعور بالغضب تتفاوت درجته من شخص إلى آخر، ولكن الشخص غير المتزن عقلياً، أو الذي يمرّ بحالة من الاكتئاب، لا يشعر بنفسه وهو غاضب، فهو يصرخ بصوت عال ومخيف، كما أنه يحطم الأشياء من حوله، وربما يقوم بإيذاء الأشخاص المقربين له دون وعي.

فحتى وإن كان الأمر بسيطاً، ولا يتطلب كل تلك العصبية، إلا أن مريض الاكتئاب قد يتحول إلى وحش غاضب من أتفه وأصغر الأمور.

4- أفكار مخيفة 

إذا كان المستقبل والسعي لتحقيق الأحلام والطموحات وتأمين حياة أفضل من الأفكار التي لا توجد لها مكان في رأسك، وكل ما يدور بداخل عقلك فقط هو الأفكار المخيفة والهلع من المستقبل، والرغبة في عدم إكمال حياتك، فربما يدل هذا الأمر على الاكتئاب القوي الذي قد يتطور إلى درجة خطيرة على حياتك النفسية.

5- اللامبالاة!

أنت لست حزيناً ولست سعيداً، ولا تكترث بما يدور حولك، ولا تشعر بالحب أو الغير أو الكره، كما أنك لا تدرك ما الذي تشعر به، حتى استجابتك للمواقف المختلفة المفرحة والمحزنة معدومة لا تستطيع الابتسام أو حتى الصراخ والبكاء، هذا ما يسمى بتبلد المشاعر، وهي درجة من الاكتئاب يبتعد فيها الإنسان عن مشاعره بشكل يجعله مجرد كائن حي، يأكل ويشرب وينام فقط، ولا يشعر بأي شيء.

6- تفكير ضعيف 

ملاحظتك لضعف قدرتك على التفكير، وفقدان مهاراتك على التخطيط والاستيعاب والمعاناة من عدم التذكر، ليست علامات جيدة، فهي ربما تدل على الإرهاق الشديد، أو الدخول في حالة من الاكتئاب.

7- النوم أو اللا نوم!

عدم القدرة على النوم، بسبب الأفكار السوداء، وحالات القلق التي تنتابك بكثرة، حتى عند الشعور بالنعاس أو النوم لفترات طويلة للهروب من المشاكل، والواقع غير واضح المعالم بالنسبة لك، علامات لا يجب السكوت عنها إذا كنت تعاني منها.

8- الطعام 

عند الشعور بالضيق والقلق، يتجه الكثير من الأشخاص إلى إفراغ شحناتهم السلبية في تناول الطعام بكثرة، وبشكل أكبر من المعتاد، أو الابتعاد التام عن الطعام لدرجة عدم تناول أي نوع من الأطعمة طوال اليوم.

قد يكون الأمر طبيعياً، ولكن استمرار أي حالة من الحالتين لدرجة التأثير على الوزن ونمط الحياة والعادات الغذائية من أهم الأمور التي تخبرك بأنك تعاني من الاكتئاب.

9- صحة جسدية سيئة

 المعاناة من الصداع وآلام الظهر واضطراب في المعدة، وأخيراً الغثيان دون وجود سبب عضوي واضح، أمر يجعلك تغير الأطباء المتخصصين في الأوجاع العضوية إلى المتخصصين في علم النفس؛ لأنك للأسف قد تكون تمر بمرحلة من الاكتئاب.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock