غرايب و عجائب

أنجبت طفلين في عمر الـ61

بلحظة محيت 23 سنة من الانتظار المرير من حياة سيدة لبنانية بعد أن أنجبت قبل أيام قليلة طفلين (توأم) أسمتهما حسن وأمير.

وتمكنت مريم عواضة ابنة الـ61 سنة، من رؤية حلمها يتحقق أخيراً، مع ولادة حسن وأمير، مؤكدة في أنهما صارا بالنسبة لها “الدنيا كلها”.

وأكدت ابنة الجنوب اللبناني، بحسب ما نقلت عنها صحيفة «النهار» اللبنانية، أن الفرحة لا تسعها، قائلة: “الله لا يحرم حدا من كلمة ماما وبابا، أحلى شعور”. وأضافت: “هودي صاروا كل الدني”.

إلى ذلك، شكرت مريم كل شخص ساعدها على تحقيق حلمها، ويبقى الشكر الأكبر – كما تقول – لـ”الله” والطبيب بعدما تحول الحلم إلى حقيقة بولادة توأم يتمتع بصحة جيدة.

زر الذهاب إلى الأعلى