ديكور

أنطوني غاودي : تعرف على تاريخه و أشهر أعماله المعمارية

أنطوني غاودي من أشهر المهندسين المعماريين الأسبان، ولد في مدينة رويس في منطقة كتالونيا عام 1852 وتوفي في برشلونة عام 1926 تعكس أعمال غاودي أسلوبه المعماري المميز والفريد من نوعه، وقد تركزت معظم أعماله في برشلونة، وكان من أهم إنجازاته فيها كنيسة ساغرادا فاميليا “العائلة المقدسة”.
يظهر في معظم أعمال غاودي الشغف الكبير اتجاه العمارة والطبيعة والتدين. وقد كان يعتني بكل تفصيل في تصميماته، وكان يدمج في تصميمه مجموعة من الحِرف التي كان يتقنها مثل: الخزف، السيراميك، الزجاج الملون، صهر الحديد المطاوع والنجارة.

وقد قدم تقنيات جديدة في معالجة المواد مثل بعض انوع الفسيفساء التي تدعى Trencadís والمكونة من بقايا القطع الخزفية.

بعد عدة سنوات، وتحت تأثير العمارة القوطية الجديدة، أصبح غاودي جزءاً من الحركة الكتالونية الحداثية والتي كانت تبلغ ذروتها في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.

وقد تعدت أعماله التيار الحداثي الاعتيادي لتتوجه بطراز عضوي متأثر بالطبيعة. ونادراً ما رسم غودي مخططات تفصيلية لأعماله، إذ كان يفضل تجسيدها بمجسمات ثلاثية الأبعاد ويسبك التفاصيل كما يتصورها.

كنيسة ساغرادا فاميليا : أهم أعمال أنطوني غاودى

تتمتع أعمال غاودي بجاذبية عالمية، وهناك العديد من الدراسات المخصصة لفهم عمارته. وحتى اليوم هناك عشّاق لأعماله من المعماريين والعامة على حد سواء. وتعد تحفته الفنية، كنسية ساغرادا فاميليا “العائلة المقدسة” (La sagrada Família) غير المكتملة، واحدة من أكثر المعالم زيارة في أسبانيا. وقد اعتبرت اليونسكو في الفترة ما بين 1984و2005 سبعة من أعماله على أنها مواقع تراث عالمي.

La sagrada Família ساغرادا فاميلياالمصدر : syr-res.comLa sagrada Famíliaالمصدر : photobucket – michellehijarLa sagrada Famíliaالمصدر: flickr

عمل خلال عهد الفن الحديث أو الأرت نوفو ( Art Nouveau ) إلا أنه يمكنك ملاحظة العديد من التأثيرات الأخرى التى ظهرت فى أعماله. والتى ميزته وشهرته لتصميمه الفريد الذي يتجاوز حدود الحداثة.
المدينة الأساسية التى تحمل توقيع غاودي هى برشلونة، ولكن أعماله في وقت باكر من حياته المهنية شملت العديد من المشاريع الأخرى في جميع أنحاء إسبانيا.

وهذه القطعة الفنية لغاودى هى مزيج من ثلاثة أنماط معمارية – القوطية المتأخرة الإسبانية (Spanish Late Gothic ) ، الباروك (Baroque ) ، والآرت نوفو ( Art Nouveau ). المسقط الأفقى للكنيسة جاء فريد من نوعه، يتسم بالتعقيد الملحوظ … فهناك ممرات مزدوجة، وثلاث بوابات وثلاث واجهات. البمنى كله جاء بأبعاد 90 مترا و 60 مترا، وسيكون من ارتفاع 170 مترا عند الانتهاء من بناء البرج الآخير.

بارك جويل Park Güel

و مشروع بارك جويل ( Park Güel ) هو واحد من أكثر أعماله شهراً أيضاً ومن أشهر المعالم إلى اليوم في برشلونة. فهو يعتبر حديقة عمومية والدخول لها مجاني. الحديقة تحتوي على شرفة ومقعد طويل في شكل ثعبان البحر والطرق مع بني في أعشاش الطيور، وممرات المشاة معمدة وغيرها الكثير. ومن الأعمال الرائعة الأخرى لغاودي تشمل بيت كافالت (Casa Cavalet )، بيت فايسنس ( Casa Vicens ) ،بيت باتلو ( Casa Batlló ) وبيت ميلا (Casa Millà ).

Parc Guell in Barcelona

بيت باتلو  ( Casa Batlló )

الخيال الخصب لأنتوني غاودي ( Antoni Gaudí ) يظهر بقوة وبدون أدنى شك في أحد أعظم تصاميمه المعمارية الفنية التى تشبه قصيدة الشعر فى هذا المبنى … كازا باتلو ( Casa Batlló ). هذه التوليفة الفريدة له من أشكال الحيوانات، والإنحناءات الراقصة، ووالأشكال المستوحاة من العظام والهيكل العظمي.
وهذا الأسلوب المتفرد في استخدام الألوان اللامعة من الخزف المزجج والزجاج خلق هذه التحفة والتى من شأنها أن تدهش كل من يشاهدها إلى الأبد.
هذا الطراز إشتمل على كل العناصر الذى كوّنت ما يعرف بإسم الأرت نوفو ( Art Nouveau )، وهى مدرسة للفنانين الفرنسيين عشقت الزخارف والتى ظهرت فى أوروبا حوالى عام 1890, وتناولت تأثيرات الأشكال المتعرجة في النباتات والطبيعة.
لقد استكشف غاودى فى هذا المشروع حبه للأشكال المتدفقة، والأنماط والألوان، وكان قد صممه لصالح تاجر القطن الثرى البارون جوزيب باتلو ( Josep Batlló ) ليمثل تناقض حاد وسط الأشكال الصارمة التي تحيط بها.

أنطوني جاودي

28228المصدر : fundacionhampatuCasa_Batlloالمصدر : wikimedia.orgCasa-Batlloالمصدر : goldencompassالمصدر : apetcher

الواجهة الأمامية تكشف قوام وألوان وصور خاطفة للأنفاس, تعمل معا لتنشيط الخيال بأفكار كقصص ألف ليلة وليلة والأحلام الطفولية الخيالية. ونجد أكبر قطعة نحتية بالواجهة تلك التي تشكل حدود الشرفات والإطار الذي يحدد المدخل والذى يشابه العظام، بما يشبه عظمة الترقوة، والتي تبقي على لغة “الجسم” فى التصميم. وكلما صعدت بنظرك لأعلى كازا باتلوا، يستقبلك هذا التكوين المختلف والمهيمن للسقف والذى يشبه جلد الزواحف.

Casa Batllo (GaudÃ) Barcelonaالمصدر : marydickinsondotnet

أنطوني جاودي

أحد واجهات هذا السقف المحدب تمت كسوته على جانب واحد بواسطة كتل فخارية مزججة متراكبة تشبه المدرع، بينما على الجانب الآخر مغطى بكسر البلاط الملون جعله متوهج عن طريق إستخدام اللون الأبيض بالأسفل, والذى يتحول تدريجياً للون البرتقالى بالأعلى. وينتشر في قمته “العمود الفقري” فقرات من أشكال مزججة من الألوان الأخضر وبصلي والأزرق المتدرجة، في حين الخطوط المتدفقة ترتفع حيث يلتقي السقف مع الواجهة بما يشبه تكوين عظام المفاصل.

المبنى يبدو لافتاً للنظر عندما ترى هذا التكوين التلقائى ليلاً … فعندما تضاء الواجهة وبها هذه الأشكال الطبيعية كأنها هياكل عظمية ووتأثيرات ظلالها المثيرة لا تملك نفسك من الإنبهار. ولقد عمل أنتوني غاودي بشكل وثيق مع مصنع للنسيج يدعى جوزيب ماريا جوجول والذي ساعدوه في الزخرفة واستخدام الألوان والمعالجات السطحية.

وكما هو متوقعاً دائما في أعمال غاودي ، هناك صور “دينية” متكررة تجد بالكاد محسوسة. فهناك هذه الصور والنصوص الدينية الصغيرة المدمجة والتي زرعت في المستويات العليا من المبنى، وكذلك في التفاصيل الصغيرة حول الواجهة. وفى قمة الأبراج تجد واحدا من القطع الفنية التى تمثل توقيعاً لغاودي، وتلك الكتل الأربعة المتقاطعة مثل شكل الصليب. ليوحي بأن الهدف هو أن نشير إلى أن “الدين يمكن أن يتبني روح الدعابة ، والخيال والعبث.” كما يمكن أن يفسر على أنها رسالة إلى الله انه كان يبنى هذا المبنى لأجله، وليس من أجل الشهرة أو مجد الثروة.

أقام غاودي باستخدام التدفئة المركزية، وهى كانت غير مألوفة في هذا الوقت ومكان فى برشلونة، بما فيها من فتحات التهوية ومداخن التدفئة. أخذ هذا الأمر حتى الآن مكان آخر لتوسيع مواهبه والتخيلات ، إضافة إلى رواية هيكل ومظهر Batlló كازا. أحد الجوانب الأكثر إثارة للاهتمام من هذه المداخن ومغادرتهم بزاوية 45 درجة من سطح قبل أن تصبح عمودية.

أنتوني غاودي

وكما قال أنتوني غاودي نفسه ، “اولئك الذين يبحثون فى الطبيعة عن وسائل وأساليب لدعم أعمالهم الجديدة يتعاونون مع الخالق فى البناء”.

المصدر : flickrالمصدر : flickr

barcelona

SONY DSCالمصدر : wikimediaCasa-Batllo-Tile-Interiorالمصدر : entouristecasa-batllo-building-internal-in-barcelona-cityالمصدر : architectureandinteriordesign

وكفنان يمؤمن بـ “التصميم الشامل”، فمن غير المستغرب أنه لا يكتفى أو يمل من كثافة هذ التفصيل بالوجهات الخارجية وحدها. بينما نجده فى التصميمات الداخلية أيضاً وربما حتى أكثر تفصيلا بتصميمه لهذه الجدران المتدفقة المستمرة والحواف المتعرجة فضلا عن التلاعب بالألوان والتنوع الرهيب في الأحجام.

والتصميم الداخلي يبدو حياً تماماً كما يبدو المبنى من الشارع ، وسور “الترابزيين” للدرج والذى يشبه خطوط العمود الفقري ينساب من خلال أشكال الجدار التى تتدفق مع الأسطح. وهذه التعرجات والإلتفافات بالأطر الزخرفية للأبواب، وإطارات النوافذ، والأسقف ووالفواصل كلها تفسيرات من الأشكال الطبيعية التي مثلت ألهاماً لنمط غاودي في الفن الحديث أو الأرت نوفو.

مبنى كازا ميلا

استخدام العديد من الألوان فى واجهة المبنى والتصميم الداخلى أيضاً، مع أستخدام الخطوط المتعرجة، والتى من شأنها أن تدهش كل من يشاهدها إلى الأبد.

2.-Terrat-de-dia-2المصدر : buzzkito

1075-1-or-1427625511

انطوني جاوديالمصدر: syyaha.com

مراجع: 1  2

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock