صحة

أنواع اضطرابات النطق

بواسطة: – آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2017

محتويات

اضطرابات النطق

تعتبر اضطرابات النطق أحد أهم المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص خاصة في مرحلة الطفولة، وهذه الاضطرابات ذات أهمية كبيرة وتجدر الإشارة إلى أهمية معالجتها فور اكتشافها أو ملاحظتها على الطفل، حيث أنها تؤثر على قدرته على التواصل أو التعامل مع الآخرين وهذا ما يؤثر على شخصيته وقدرته على التعلم، فضلاً عن أن ذلك قد يجعله موضع سخرية لمن هم في نفس عمره، وتتعدد أنواع اضطرابات اللغة، إلا أنه وفي واقع الحال فإنه يتم تصنيفها إلى صنفين أساسيين هما الاضطرابات النطقية والاضطرابات اللغوية، وسنتحدث في هذا المقال حول أنواع اضطرابات النطق.

أنواع اضطرابات النطق

تأتي أنواع هذه الاضطرابات على النحو الآتي:

  • أولاً: الاضطرابات النطقية 
  1. تحدث نتيجة من العوامل والأسباب والتي من أبرزها الأسباب العضوية أو العوامل السمعية أو التعلم الخاطئ أو الأسباب النفسية.
  2. غالباً ما تحدث هذه الاضطرابات لدى الأطفال، ويتم تشخيصها عن طريق إجراء العديد من الفحوصات والتي من أبرزها اختبار السمع والاستماع، واختبار القابلية للاستثارة، ومقياس النطق.
  3. يكون العلاج بالتعاون بين أخصائي النطق والأهل والمدرسة.
  • ثانياً: الاضطرابات اللغوية
  1. يعرف هذا النوع من الاضطرابات على أنه تلك المشاكل التي تحدث في إنتاج المحصول اللغوي ويكون ناتج عن اضطرابات في الدماغ.
  2. تحدث نتيجة عوامل من الأسباب والتي من أبرزها الجلطات الدماغية، والإصابات الدماغية، والأورام الدماغية، حيث أنه وفي هذه الحالة فإن النسيج الدماغي يتضرر بحيث يؤثر على المراكز النطقية الموجودة في الدماغ وبخاصة المراكز الموجودة في الجانب الأيسر من الدماغ.
  3. تؤثر الاضطرابات اللغوية بشكل أساسي على عملية تحليل اللغة، بحيث يكون المريض عاجزاً عن تحليل الرسالة اللغوية التي يتم توجيهها إليه.
  4. في حال تأثر المنطقة الأمامية من الفص الدماغي الأمامي فإن المريض يكون عاجزاً عن التعبير باستخدام الكلمات حتى عند فهمه للكلام والأسئلة التي يتم توجيهها إليه، وهذا ما يسمى الأفيزيا الحركية أي الصعوبة في إرسال الكلام.
  5. يطلق على الصعوبة في تحرير الكلام تسمية الأفيزيا الحسية.
  6. يعرف الكثير مننا المشاكل اللغوية أو الاضطرابات اللغوية على أنها كل ما يجري من عمليات إنتاج للغة قبل التكلم.
  7. يتضح بعد إصابة الشخص بالجلطة الدماغية حدوث ثقل في اللسان، وهذا يكون واضحاً من انحسار قدرة الشخص على التكلم وفهم الرسائل اللغة أو إنتاج اللغة.

نصائح عن علاج اضطرابات النطق

  • يجب العمل على تدريب وتقوية الأعضاء المسؤولة عن النطق في جسم الإنسان.
  • إن الحرص على توعية الطفل بأهمية أعضاء النطق ودورها إضافة إلى الطريقة الصحيحة في نطق الكلمات يلعب دوراً في التغلب على هذه المشكلة.
  • إن اعتماد وسيلة مكافأة الطفل على النطق السليم يعتبر من الوسائل المحفزة للطفل على تعلم واكتساب النطق الصحيح للكلمات.

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور زيدان الخمايسة استشاري أمراض النطق واللغة عن اضطرابات النطق واللغة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock