ثقافة عامة

أنواع الأجسام المضادة

محتويات

الأجسام المضادة

الأجسام المضادة هي عبارة عن مواد بروتينية تفرزها الخلايا  الليمفاوية وتكون على شكل “Y” وتسري مع الدم وسوائل الجسم، وتقوم الخلايا البائية على إفرازها عند دخول جسم غريب وغير معروف فتعمل على الاندماج معه لتوقف مفعوله على خلايا الجسم، ولتلك الواد صفة وشكل هندسي وذلك لأنها تتكون من مجموعة من السلاسل وهي سلسلتين ثقيلتين وغيرها خفيفتين، ترتبط السلاسل الخفيفة مع الثقيلة بينما السلاسل الثقيلة ترتبط مع بعضها بعضًا عند المفصل، وقد تم اكتشاف بأن لهذه السلاسل صفات غريبة، حيث أن تتابع تلك السلاسل يختلف في ما بينها، وذلك بسبب النصف الأول من السلسلة أما في الأجزاء الباقية فهي تتشابه مع بعضها البعض.

وظائف الأجسام المضادة

  • تعمل هذه الأجسام عل القضاء على أي مسبب مرضي قد يهدد خلايا الجسم، حيث أنها تلتصق مع مولد الضد بسبب تركيبها الذي صُنعت منه، وتقوم عملية الالتحام على عمل مجموعة من العمليات الحيوية التي تقوم على تدمير ذلك الضد.
  • يتم تدمير تلك الأجسام عن طريق تحفيز بعض الحواس المناعية داخل الإنسان.
  • تعرض الجسم إلى مولد الضد أو الجسم الغريب مرةً أخرى فإنها تقوم على مضاعفة عددها عن طريق الانقسام حتى تكون مواد بلازمية تشبه الضد وبعدها تقوم بالقضاء عليه.

أنواع الأجسام المضادة

  •  الغلوبولين المناعي Iga: تعد هذا النوع من السلسلة الثقيلة والتي تسري في الدم ويتواجد بكثرة في حليب الأم حيث يرفع المستوى المناعي للطفل، كما يتوافر في العرق والدموع والإفرازات الناتجة من الأجهزة التناسلية والهضمية، من وظائفه أنه يهاجم الأجسام الغريبة ويحمي الأنسجة المخاطية.
  • الغلوبولين المناعي IgG : يتوافر هذا النوع بكمية كبيرة في الدم، حيث أنها تتمتع بقدرة كبيرة على الانتشار في جميع الخلايا، ولهذا التصنيف المناعي العديد من المهام حيث يقوي الأجسام القاتلة على هضم البكتيريا، وله القدرة على السريان في المشيمة وتزويد الجنين بمضادات البكتيريا، كما أنه يبطل مفعول بعض السموم، كما أنه يدعم ويساند الدورة الدموية.
  • الغلوبولين المناعي IgM: قدرته على الانتشار في الجسم قليلة وذلك لكبر حجمه، وهو من الأجسام التي ينتجها الجنين أولًا، وبسبب حجمها لا تستطيع السريان في المشيمة، ويكثر عددها فقط عندما يتعرض الجسم لدخيل غريب للمرة الأولى وذلك ليولد مضادات لذلك المرض.
  • الغلوبولين المناعي IgD: يتواجد هذا الصنف على أسطح الخلايا ليصد الجسم الغريب المتواجد على الأغشية المخاطية.
  • الغلوبولين المناعي IgE: عدده قليل في الدم ولكنه يزداد عند إصابة الجسم بالحساسية، ويصد الطفيليات التي تغزو الجسم، وهو كما النوعين السابقين لا يسري في المشيمة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: