ثقافة عامة

أنواع التطرف

بواسطة: عبد الرحمن بسام – آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2017

محتويات

التطرف

نتيجةً للأحداث التي نعيشها من اضطرابات سياسية وظروف اجتماعية واقتصادية صعبة، ظهرت علينا العديد من المصطلحات والمفاهيم في عصرنا الحديث لم تكن موجودة في السابق وأصبحنا نتداولها باستمرار، ومن هذه المصطلحات: التطرف والإرهاب والتشدد والتعصب، ولكن أبرز تلك المصطلحات وأكثرها شمولية هو مصطلح التطرف، والذي يعني الغلو والتشدد لفكر أو عرق أو مذهب معين، والبعد عن الوسطية والاعتدال، والخروج عن المألوف والأعراف والعادات والتقاليد والقيم التي تحكم المجتمع، يجب أن نفهم وندرك أنواع التطرف ومظاهره وأسبابه حتى نفهم معناه بشكلٍ واضح.

مظاهر التطرف

هناك العديد من الصفات التي يتصف بها الشخص المتطرف ومنها:

  • التعصب للرأي والجماعة حيث يعتقد المتطرف بأن فكره أو عرقه أو مذهبه هو الأفضل والسليم.
  • التشدد والغلو في الرأي وعدم قبول الحوار مع الآخرين، وأحياناً عدم الاعتراف بوجودهم.
  • العزلة والانطواء، وعدم الانخراط بالمجتمع والتعامل مع الآخرين.
  • إستخدام العنف والخشونة، فالمتطرف يعطي نفسه الحق في الولاية على الآخرين وبالتالي معاقبتهم ومحاسبتهم عند مخالفتهم لمعتقداته.
  • التقليد الأعمى للشخص أو الجماعة التي ينتمي إليها، وبالتالي لا يتفكر أو يجتهد في معرفة الصواب من الخطأ.

أسباب التطرف

  1. الوضع الاقتصادي: كالفقر والبطالة حيث يعتبر الوضع الاقتصادي من أهم العوامل التي تدفع الشباب إلى الانضمام للجماعات المتشددة صاحبة الفكر المتطرف، وذلك سعياً لتحسين ظروف المعيشة.
  2.  الظلم والاضطهاد والتهميش: حيث أن التعرض للظلم وغياب العدالة الاجتماعية يؤدي تولد الحقد والكراهية لدى الفرد، والسعي للانتقام تجاه من ظلمه، مما يؤدي إلى قيامه بتصرفات غير مسؤولة ومنها اللجوء إلى العنف كوسيلة للتعبير عن رفضه للظلم الواقع عليه والاضطهاد الذي يواجه.
  3. التخلف والجهل: يؤدي غياب الوعي والتعليم إلى عدم القدرة على التمييز بين الصواب والخطأ، مما يعمل على سهولة الاقتناع بالفكر المتطرف والضلالي والانجراف في وحل الجماعات التي تحمل هذا الفكر.
  4. مشاكل اجتماعية: وخاصة المشاكل الأسرية، حيث يؤدي تفكك الأسرة وغياب الدور الفاعل لرب الأسرة إلى نشوء فكر التطرف لدى الفرد بشتى أشكاله.

أنواع التطرف

للتطرف عدة أنواع وأشكال، حيث يصنف في ثلاثة أشكال رئيسة وهي:

  • التطرف الديني
    أي الإبتعاد عن الوسطية في الدين، سواءً بالغلو والتشدد والتعصب أو بالتسيب وعدم الالتزام بقواعد الدين الصحيحة.
  • التطرف السياسي
    وذلك بالتشدد لجماعة أو حزب أو فكر سياسي معين وعدم قبول الرأي الآخر ومعاداته ومحاربته بكافة الوسائل.
  • التطرف الاجتماعي
    وذلك بالخروج عن قيم المجتمع وعاداته وتقاليده بشكل يخالف المألوف ويثير الرأي العام.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: