صحة

أهم المعلومات حول الأذن القنبيطية

هل سمعتم من قبل عن مصطلح الاذن القنبيطية (Cauliflower ear)؟ ماذا يعني هذا المرض؟ وهل يؤثر على السمع؟ نوفر لك اهم المعلومات حول هذه الحالة الصحية في المقال التالي.

ما هي الاذن القنبيطية؟

هي عبارة عن تورم في الاذن يحدث نتيجة جلطة دموية تسبب ضررا في الانسجة لتلاحظ عندها ظهور تكتل يشبه شكل القرنبيط.
الاذن بالتحديد ضعيفة تجاه مثل هذه الاصابات بسبب موقعها البارز على جنبي الاذن، فالدم يقوم بتغذية الغضروف الذي يدعم الاذن ويحافظ على شكلها، ولكن في حال اعاقة تدفق هذا الدم بسبب الجلطات الدموية او الضغط الناتج عن التورم يسبب في وفاة هذا الغضروف، مما يؤدي الى تثخين وتندب الانسجة في المنطقة وبالتالي تكون غضروف جديد على يشبه القرنبيط.

اسباب الاصابة بالاذن القنبيطية

عادة ما تظهر الاصابة بالاذن القنبيطية نتيجة لصدمة تصيب الاذن وتؤدي الى سلسلة من التجلطات الدموية صغيرة الحجم، والتي تمنع تدفق الدم مسببة تضرر الانسجة هناك.
كما من الممكن ان تصاب بالاذن القنبيطية نتيجة لالتهاب الاذن، نتيجة عدة اسباب من بينها ثقب الاذن ووضع الاقراط بالاخص في النصف العلوي من الاذن.
في بعض الاحيان يكون الضرر الذي يلحق بالانسجة قليلا، وفي الحالات الاخرى يؤدي هذا الضرر الى وفاة غضروف الاذن كليا مما يسبب في طي الاذن الى الداخل.

عوامل خطر الاصابة بالاذن القنبيطية

  • ممارسة اي نوع من الرياضة الشديدة التي قد تؤدي الى اصابة الاذن مثل الملاكمة
  • الضغط المستمر على احد جوانب الراس
  • القتال
  • عدم ارتداء الدعامات والحماية اثناء ممارسة بعض انواع الرياضة مثل ركوب الدرجات الهوائية
  • وضع اقراط في النصف العلوي من الاذن وبالتالي ارتفاع خطر الاصابة بالتهاب الاذن.

اعراض الاصابة بالاذن القنبيطية

الاعراض الاكثر شيوعا لهذه الحالة الصحية تتمثل في:

  1.  الالم
  2.  التورم
  3.  وجود كدمات
  4.  تغير شكل الاذن

في بعض الحالات تتطور الاعراض:

يجب عليك استشارة الطبيب فورا في حال ملاحظتك لتكتل الدم خارج الاوعية الدموية الصغيرة، فكلما تم علاج الورم الدموي مبكرا قل خطر اصابتك بالاذن القنبيطية. عادة بعد عدة ايام الالم والتورم الناتجين عن الورم الدموي يقلان، ولكن ان لم تطلب المساعدة الطبية يزداد التورم والتكتل الدموي لفترة تتراوح ما بين 7- 10 ايام تقريبا، هذا الامر من شانه ان يسبب تغير دائم في شكل الاذن.

علاج الاذن القنبيطية

العلاج الاولي يتمثل في وضع الثلج للتخلص من التورم وتجنب الاصابة بالاذن القنبيطية، حيث يتم استخدام الثلج لمدة تصل الى 15 دقيقة عدة مرات خلال اليوم.
كما يجب ان يقوم الطبيب المختص بازالة السوائل المتراكمة بهدف التخلص من التجلطات الدموية الموجودة، ومن المرجح ان ينصحك الطبيب بتجنب القيام باي من التدريبات التي قد تزيد من تطور المشكلة.
في الحالات التي تتطور فيها الاصابة الى الاذن القنبيطية يكون هناك اجراءات طبية مختلفة تبعا لشدة وحدة الاصابة.

كيف تحمي نفسك من الاصابة بالاذن القنبيطية

  • تجنب انواع الرياضة التي تؤثر على جانبي الراس
  • التاكد من استخدام ادوات الحماية اثناء ممارسة بعض انواع الرياضة وبالاخص طاقية الحماية.

عادة الاصابة بالاذن القنبيطية لا يسبب اي ضرر يذكر لصحة الانسان، الا ان الشخص يكون اكثر عرضة للاصابة بالالتهاب الاذن، فالوقاية خير من قنطار علاج.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock