صحة

أهم فوائد الحلبة الصحية والجمالية للمرأة

هي نوع من النباتات من جنس البقوليات و هي من الأعشاب الحولية، ويعتبر نبات صديق لحواء طوال مراحل عمرها، فهو غني بالفيتامينات مثل B1، B2، B6،A،C ، وحمض الفوليك، والنياسين، والمعادن مثل النحاس، البوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، السيلينيوم، الزنك، المنغنيز والمغنيسيوم، وأوراقها مصدر للفيتامين K.

فوائد الحلبة الصحية والجمالية للمرأة

– للسيدات اللواتي تعانين من آلام الرحم يتم غلي خمس ملاعق كبيرة من مسحوق الحلبة مع ثلاث لتر من الماء لمدة عشر دقائق على النار، ثم يترك حتى يبرد وتجلس فيه السيدة المصابة بآلام الرحم.

– تحتوي الحلبة ايضا على مادة Diosgenin المشابهة للهرمون الانثوي (الاستروجين)، الذي يساعد علي تجمع السوائل وتنشيط نمو أنسجة الثدي، فيزيد وزن الجسم وحجم الثديين. ويمكن تحقيق هذا عن طريق تناول عشرين نقطة من زيت الحلبة ثلاث مرات يوميا.

– ينصح الأطباء السيدات المرضعات بتناول عدد عشرين نقطة من “زيت الحلبة” بمعدل ثلاث مرات في اليوم حتى يزداد الحليب بثدي المرأة ويعمل أيضا على فتح شهية الأم على الطعام.

– يستخدم نبات الحلبة كعلاج وتعويض هرموني لعلاج فروات الحرارة المصاحبة لانقطاع الطمث، كما يلعب دورا فعالا في ادرار الطمث لدي الفتيات حديثات البلوغ.

– تعتبر الحلبة مفيدة جدا للنساء خلال فترة الحمل بمراحلها الأولى والوسطى والأخيرة، كونها تحتوي في تركيبتها الطبيعية على العديد من العناصر التي تجعل منها عاملا وقائيا من سكري الحمل والذي يصيب عدد كبير من النساء، ويستمر لديهن ما بعد فترة الوضع أو الولادة، وذلك من خلال خفض معدل السكر في الحمل، علما أنه يجب استشارة الطبيب حول الكميات المناسبة للاستخدام الآمن للحلبة، لتجنب الحصول على نتائج عكسية قد تهدد صحة المرأة الحامل وصحة جنينها.

– تواجه بعض الفتيات والنساء بشكل عام مشكلة صغر حجم الثدي نتيجة بعض الاضطرابات الهرمونية، وتعتبر الحلبة حلا مثاليا لهذه المشكلة، حيث لديها قدرة على تكبير حجم الثدي خلال وقت قياسي.

– تعتبر الحلبة علاج لمشاكل الجلد والبشرة كالالتهابات والأكزيما والحوق والدمامل، عن طريق خلط مسحوق الحلبة مع القليل من الماء الدافئ ووضعه على الأماكن المصابة.

– تساعد على تجديد خلايا الجلد، نظرا لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات الأساسية على رأسها كل من فيتامين E وفيتامين C، والتي تجدد من حيوية الجلد والبشرة وشبابها.

– تحتوي على عناصر مضادة للأكسدة، مما يجعل منها تؤخر من ظهور علامات تقدم سن البشرة والشيخوخة، وما يرافق ذلك من تجاعيد وخطوط رفيعة وتعرجات في منطقة الوجه والرقبة واليدين وغيرها.

تحذير هام

لا ينصح بالإكثار منها في فترة الحمل حيث تعمل الحلبة علي تحفيز الرحم والإكثار من تناولها قد يؤدي في بعض الحالات إلي التعجيل بالولادة، وبالرغم من انه لم يثبت بشكل قاطع ارتباط الحلبة بالحالات التي نتج عنها ولادة مبكرة إلا أنه سيكون من الأفضل استشارة الطبيب المتخصص عن امكانية تناولها وكمية وطريقة ذلك.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: