صحة

أهم مشاكل الحمل الشائعة وكيفية التغلب عليها بسهولة

مشاكل الحمل الشائعة

لا شك أن التقدم الطبي الكبير قد أزال مشاكل الحمل ومتاعب الحامل الشائعة ومعظم الأخطار التي كانت تتهدد الحامل والجنين، ولكن رغم هذا فإن مشاكل الحمل لا تزال كثيرة ولا تسلم منها أي حامل في أي بلد أو ثقافة .

ومن هذه المشكلات الصحية التى تؤثر سواء على الحامل أو الجنين نتناول اليوم أهم أربع مشاكل وكيفية التغلب عليها بسهولة .

أشهر مشاكل الحمل مشكلة الغثيان والقىء

من مشاكل الحمل المعروفة مشكلة الغثيان والقىء، فأكثر من نصف الحوامل يعانين من الغثيان ولكن بدرجات متفاوتة، ومع أن الغثيان يعرف بمرض الصباح إلا أنه فى الواقع يصيب الحامل في أي ساعة من ساعات النهار والليل.

والحامل تبدأ مشكلتها مع الغثيان في الأسبوع السادس من الحمل، ولكنه يزول تماما في الأسبوع الثالث عشر، ولكن قد يطول أمره أحيانا بسبب الإجهاد النفسي والعاطفي لدى الحامل، أو الانفعال العصبي الزائد، والقيء في أكثر الحالات يرافق الغثيان فيضاعف من الشعور بالمعاناة.

وأفضل طرق علاج الغثيان والقىء عند الحامل هو الإكثار من وجعات الطعام الصغيرة، والوجبة الجافة (الناشفة) والغنية بالكربوهيدرات تخفف عنها إلي درجة كبيرة وخصوصا في الصباح وقبل النهوض من الفراش، لأن الأعراض مرتبطة غالبا بشعور الجوع .

النزف المهبلي عند الحامل

من مشاكل الحمل أيضا مشكلة النزف المهبلي، ويسبب النزف المهبلي عند الحامل خوفا وقلقا كبيرا، وللحامل كل الحق أن تخاف وتقلق بسبب النزف، لأن النزف معناه في بعض الحالات الإجهاض .

وأسباب النزف المهبلي أثناء الحمل متعددة، أهمها الزوائد والأورام الحميدة في الحوض، ويجب أن يتم استشارة الطبيب بسرعة ليقوم بما يستطيعه من إسعافات في هذه الحالة، وقد يوصي الطبيب الحامل بالتزام الراحة والبقاء عدة أيام في الفراش، وقد يصف لها دواء الهرمونات .

والنزف المهبلي في الأشهر الثلاثة الأخيرة للحمل يعتبر من أخطر مشاكل الحمل ، فقد يعني انفاصل المشيمة عن جدار الرحم، وهذه حالة تقتضي نقل الحامل المصابة فورا إلي المستشفي، ويضطر الطبيب عند ذلك إلي توليدها ولادة قيصرية (الشق القيصري) .

تسمم الحمل

تسمم الحمل يعني تسمم الدم، وهو أيضا من أخطر متاعب الحمل ومشكلاته، فيرتفع ضغط الدم أو تصاب المرأة بالاستسقاء والتورم المفاجىء، وتتوقف الكليتان جزئيا عن الإفراز، ولا يستبعد إصابة الحامل بالتشنجات وبالغيبوبة والتشوش البصري .

والسبب ليس معروفا تماما، ولكن مراعاة الوزن والتقليل من السوائل والتخفيض من كميات الملح ومراقبة الضغط كل هذه الاحتياطات تقلل من احتمال الإصابة بتسمم الحمل .

ولحسن الحظ فإنه ومع التطور الطبي الحاصل أصبح تسمم الحمل غير خطير بالمرة ويمكن علاجة بسهولة، ولكن على الحامل الذكية أن تبلغ الطبيب عن كل ما يطرأ من تغير علي حالتها فورا .

وأهم هذه الحالات أو الأعراض التى تستدعى الاستشارة الطبية الفورية هي ازدياد الوزن السريع، والورم خصوصا في الوجه، وتورم اليدين أو القدمين مع الصداع وقلة كمية البول الذي تفرزه، والاضطرابات والتشوشات البصرية .

دوالي الساقين أثناء الحمل

دوالي الساقين من مشاكل الحمل الشائعة، وفيها يحدث تفتق للأوعية الدموية، وسببها وراثي أساسا وتعاني منها خصوصا الحامل للمرة الأولى، ومن أسبابها الأخرى الوزن الزائد، والتغيرات الهرمونية لدى الحامل.

وعلي الحامل أن تستعين بالجوارب الطبية وبأدوات أخري ينصحها بها الطبيب، ومشكلة دوالي الساقين في العموم من أسهل وأخف مشاكل الحمل. وفي العموم فإن علاج متاعب الحمل سهل وبسيط ولكن يستلزن الاهتمام والمتابعة ودقة الملاحظة سواء من الحامل ذات نفسها أو المحيطين بها.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock