عالم الحيوان

أين يعيش الأسد الأبيض

أسد أبيض

الأسد الأبيض هو شكل فريد ذو حالة وراثيّة تعرف بالبياض أو عدم اللون، مما يجعل لون جلده باهتا بشكل كبير. ومن الحيوانات المثيرة للدهشة ، فهو يتمتع بالشكل الجميل والجذاب ، مع القوة خارقة ، ولكنه أقل شراسة من الأنواع الأخرى من الأسود، فهو ينتمي إلى فصيلة القطط ، وله آذان مدببة وقصيرة ، ويتميز بالملامح الناعمة ، الأمر الذي يجعله محط إعجاب الكثيرين ، ويعيش هذا النوع من الأسود في غابات ماليزيا، ويتراوح  وزن الأسد الأبيض،  ما بين  180 كيلو جرام  إلى 250 كيلو جرام  .

تاريخ اكتشافه

لم يكن وجود الأسود البيضاء مؤكداً حتى أواخر القرن العشرين، فلمئات السنين السابقة، كان يُعتقد أن قصة وجودها وكل ما وصل عنها من أخبار ومعلومات ليس سوى أساطير ملفّقة تدور في جنوب أفريقيا، حيث كان يُقال أن اللون الأبيض للحيوان يمثل الطيبة في جميع المخلوقات.

وردت أولى التقارير التي تفيد برؤية هذه الحيوانات في أوائل القرن العشرين في عام 1928م، وذكر بعض الأشخاص أنهم قد شاهدوا أُسُوداً بيضاء عام 1940 و 1959، إلى أن عُثر على أشبال بيضاء في محمية طرائد تمبافاتي الخاصة عام 1975م. عدد الأسود البيض غير معروف ولكن عددها في حدائق الحيوانات في عام 2004م كان 30 أسداً فقط.

طرق تغذية الأسد الأبيض :

أما عن كيفية حصول الأسد الأبيض على غذائه ، فهو يلاحق فريسته، سواء كان في جماعة ، أو بشكل فردي ، وعن السبب في ذلك ، فيرجع إلى أن الأسد الأبيض ، يعد أقل شراسة من الأنواع الأخرى من الأسود ، وأضعف من حيث التكوين الجسدي .

وعادة ما يسعى الأسد الأبيض ، إلى مهاجمة الجواميس البالغة ، وفرس النهر، بالإضافة إلى الزراف الصغير أو متوسط الحجم ، كما يمكنه أيضاً أن يهاجم الفيلة ، ولكنه لا يقدم على هذا الأمر بمفرده،  حيث يصعب على الأسد الأبيض اصطيادها بمفرده، ولكنه يمكن أن يهجم عليه ، باصطحاب مجموعة من الأسود الأخرى ، حتى يستطيعوا الفتك بها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock