أين يوجد الزنك

بواسطة: – آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2017

محتويات

الزنك

يُعتبر الزنك من العناصر المهمة التي يحتاجها الجسم للسيطرة على العديد من العمليات الحيوية فيه، حيث أن له فوائد كثيرة، ويُسبب نقصه مشكلات كثيرة أيضاً، إذ انه يقي من الإصابة بالعديد من الأمراض، والجدير بالذكر أن الزنك من المواد الطبيعية التي يستهلكها الجسم بشكل دائم، لذلك لا بد من تناوله من مصادره الطبيعية باستمرار، وفي هذا المقال سنذكر فوائد الزنك للبشرة والشعر والحامل، بالإضافة إلى ذكر أين يوجد الزنك.

مصادر الحصول على الزنك

  • المأكولات البحرية مثل السمك والمحار وسمك السلمون.
  • المكسرات بمختلف أنواعها مثل الفستق الحلبي والكاجو والبندق.
  • الفول السوداني.
  • دفيف الجاودار.
  • الخميرة.
  • اليقطين.
  • بذور الكاكاو.
  • البيض.
  • الحليب ومشتقاته مثل اللبن واللبنة والجبنة ولبن الزبادي.
  • الحبوب الكاملة مثل جنين القمح وبذور الشوفان.
  • اللحوم المختلفة مثل لحوم الأبقار ولحوم الدجاج.
  • الفوليات بمختلف أنواعها مثل الفاصولياء والفول والعدس والحمص.
  • المكملات الغذائية التي تكون بأشكال صيدلانية مختلفة.

فوائد الزنك

  • يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام.
  • يفيد صحة الأم الحامل والجنين، ويمنع الإصابة بالمشاكل أثناء فترة الحمل.
  • يمنح البشرة النضارة والحيوية ويحميها من الشيخوخة، كما يمنع إصابة الجلد بالجفاف والخشونة.
  • يحافظ على صحة العينين.
  • يقي من الإصابة بالتقلبات المزاجية.
  • يحافظ على صحة الشعر ويقوي جذوره ويمنع تساقطه وتقصفه، لأنه يزيد من تدفق الدم إلى بصيلات الشعر.
  • يُساهم في عملية إنتاج الإنزيمات في الجسم مثل الأنسولين، كما يُساهم في إنتاج المادة الوراثية، لذلك يعتبر من الأطعمة المهمة جداً لولادة أجنة خالية من التشوهات الخلقية.
  • يقوي الأظافر ويمنع تكسرها.
  • يُساعد في عملية حرق الكربوهيدرات.
  • يُساعد في التئام الجروح وشفائها.
  • يعتبر من أهم العناصر في مرحلة البلوغ، إذ يلعب دوراً مهماً في نمو الأعضاء الجنسية.
  • يزيد خصوبة الرجل ويدخل في إنتاج الحيوانات المنوية.
  • يخفف من التهاب الجلد وحساسيته، كما يمنع ظهور حب الشباب والرؤوس السوداء عليه لأنه يقلل من إنتاج الدهون في البشرة.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما.
  • يدخل في تصنيع العديد من المراهم الموضعية والمضادات الحيوية.
  • يحافظ على صحة غدة البروستاتا ويقيها من الإصابة بالسرطان والالتهابات الفطرية.
  • يزيد خصوبة المرأة ويحفز عملية التبويض لديها.
  • يتحكم في مستوى هرمون الذكورة “التستوستيرون”.
  • يقي من الإصابة بمرض السكري.
  • يزيد من عملية التمثيل الغذائي، كما أنه يلين حركة الأمعاء، لذلك يعتبر من العناصر المهمة لرشاقة الجسم وصحته العامة.
  • يقي من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل انتفاخ البطن وتجمع الغازات والإمساك.