اخبار الرياضة

إبراهيموفيتش أول لاعب يدافع عن سبعة أندية قاريا

بات النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش أول لاعب يدافع عن ألوان سبعة أندية مختلفة في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بعد أن شارك في صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي ضد بازل السويسري الأربعاء.

ودخل إبراهيموفيتش العائد مؤخرا من إصابة” أبعدته طويلا”، أرضية الملعب في الدقيقة 74 ليخوض أول مباراة في دوري الأبطال في صفوف مانشستر يونايتد بعمر السادسة والثلاثين.

وكان إبراهيموفيتش ساهم بشكل كبير في إحراز مانشستر يونايتد الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) الموسم الماضي على الرغم من إصابته في ربع النهائي ضد إندرلخت البلجيكي.

وخاض “إبرا” باكورة مبارياته في المسابقة القارية في صفوف أياكس أمستردام وتحديدا في 17 سبتمبر عام 2002 ضد ليون وسجل هدفي فريقه (2-1) قبل أن يدافع عن ألوان يوفنتوس، انتر ميلان، برشلونة، ميلان وباريس سان جرمان.

وسجل إبراهيموفيتش في المسابقة القارية 48 هدفا بينها 38 في دور المجموعات ومنها 20 لباريس سان جرمان وحده.

أما أفضل نتيجة حققها فكان بلوغه الدور نصف النهائي مع برشلونة عندما خسر أمام انتر ميلان الذي توج لاحقا بطلا لنسخة 2010 على حساب بايرن ميونيخ الألماني (2-صفر).

وقال إبراهيموفيتش الذي خاض مباراته الثانية بعد مشاركته إحتياطيا أيضا ضد نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز السبت الماضي، “خلال فترة التعافي من الإصابة، لم أستعجل أي شيء. احترمت البروتوكول وبرنامجي اليومي. السر الوحيد أنني بذلت جهودا شاقة”.

وتابع “المقربون مني يعرفون جيدا ما قمت به -كنت أعمل لخمس أو ست ساعات يوميا-. عندما تعرضت للإصابة، قلت بأن الاستسلام ليس خيارا وأنا فخور بتلك اللحظة ولجميع من هم حولي لأنني لم أكن لاقوم بذلك وحيدا”.

اظهر المزيد