اخبار الرياضة

إبراهيموفيتش يتحدى فيفا

أكد نجم الكرة السويدية زلاتان إبراهيموفيتش، اليوم الاثنين (التاسع من أبريل 2018م)، أن حضوره لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا يعتمد على رغبته وحده، وذلك بعد تنامي احتمالات وقوع نزاع بينه والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بسبب عقد دعاية أبرمه مع إحدى بيوت المراهنات.

وقال إبراهيموفيتش، خلال مقابلة أذاعتها شبكة (يوروسبورت) التليفزيونية: “فيفا لا يمكنه أن يمنعني من حضور المونديال، إذا رغبت في التواجد، سأكون هناك”.

ويرتبط إبراهيموفيتش36/ عاما/ بعقد دعاية مع شركة (بيثارد) للمراهنات، وطبقا للائحة الانضباط الخاصة بـ(فيفا) وتحديدا المادة 25 منها، لا يحق للاعبي كرة القدم أن يرتبطوا بأي علاقة مع هذا النوع من الشركات.

وأكدت شركة “بيثارد” الأسبوع الماضي أنه لن تكون هناك مشكلة في إلغاء عقدها مع إبراهيموفيتش إذا رغب اللاعب في خوض منافسات المونديال مع المنتخب السويدي.

وقال أحد المتحدثين باسم الشركة في تصريحات لصحيفة “افتونبلاديت” السويدية: “إذا كان زلاتان يرغب في خوض المونديال فإن المالكين الرئيسين سوف يلغون العقد”.

وكان إبراهيموفيتش، مهاجم نادي جلاكسي الأمريكي، قد اعتزل اللعب الدولي مع المنتخب السويدي، ولكنه في الأشهر الأخيرة ألمح إلى إمكانية عدوله عن قراره.

وأضاف إبراهيموفيتش في مقابلته مع “يورو سبورت”: “إذا كنت أريد اللعب سألعب، هذا ليس قرار الفيفا، الأمر يتعلق فقط برغبتي أنا في اللعب”.

وتعرض إبراهيموفيتش، الذي يعد أحد أفضل الموهوبين في الجيل الحالي من اللاعبين العالميين، لقطع في الرباط الصليبي للركبة قبل عام ورحل مؤخرا عن صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي لينضم إلى جلاكسي الأمريكي، الذي سجل معه ثنائية في أول مباراة له، ولعب المهاجم المخضرم أخر مباراة له مع المنتخب السويدي في بطولة أمم أوروبا 2016 “يورو 2016”.

وقال جان اندرسون، المدير الفني للسويد، بعد جولة المباريات الدولية الودية الأخيرة لفريقه أنه لا يجري اتصالات بإبراهيموفيتش، وتلعب السويد بجانب ألمانيا والمكسيك وكوريا الجنوبية في المجموعة السادسة بالمونديال، الذي يقام في الفترة ما بين يومي 14 يونيو و15 يوليو.

المصدر: صحيفة عناوين

اظهر المزيد