إزالة الطبقة البيضاء على اللسان

أحيانا يظهر لدى بعض الأشخاص طبقة بيضاء على سطح اللسان تتسبب في الكثير من الإحراج لهم، حيث يظهر الفم واللسان بشكل غير محبب، كما أنه أحياناً يتسبب تراكم الطبقة البيضاء على اللسان في صدور رائحة كريهة من الفم، فطبيعة اللسان أن يكون باللون الوردي، وأي تغير في لونه أو شكله في الغالب يكون بسبب مرضٍ ما أو عدوى فطرية، وتتكون الطبقة البيضاء على اللسان بسبب وجود فطريات أو بسبب بعض الأمراض التي تصيب الجسم والفم، ومن الضروري العمل على التخلص من تلك الطبقة فور ظهورها، ولهذا نعرض لكم اليوم كيفية إزالة الطبقة البيضاء على اللسان بالطرق الطبيعية، كما نعرض لكم أسباب ظهورها وكيفية تجنب الإصابة بها.

إزالة الطبقة البيضاء على اللسان
إزالة الطبقة البيضاء على اللسان

أسباب ظهور الطبقة البيضاء على اللسان

  • تراكم بقايا الطعام يعد أكثر الأسباب التي ينتج عنها ظهور الطبقة البيضاء على اللسان.
  • إصابة الحلق بالجفاف بسبب قلة شرب الماء، أو بسبب مرضي كالحمى.
  • في حالة المرض الذي ينتج عنه عدم إستخدام اللسان لفترة طويلة، كتلك الأمراض التي تمنع الإنسان عن تناول الطعام أو التحدث.
  • يمكن أن تظهر الطبقة البيضاء على اللسان بسبب إصابة الفم بالإلتهابات أو العدوى الفطرية.
  • تتكوُّن الفطريات بالفم واللسان نتيجة عدم العناية بغسل الأسنان وتفريشها.
  • يمكن أن تظهر الطبقة البيضاء على اللسان نتيجة بعض العادات السيئة مثل التدخين، أو شرب الكحول.
  • إلتهابات اللسان أيضاً ينتج عنها تراكم الطبقة البيضاء عليه.
  • الإصابة بمرض القلاع الفموي المناعي، والذي أحد أعراضه ظهور طبقة بيضاء على اللسان.
  • الإصابة بعدوى الخميرة التي تنتج من تجمع رواسب الحليب على اللسان، خاصةً عند الأطفال.
  • الإصابة بمرض الطلاوة التي يصيب الإنسان بسبب تناوله للتبغ.
  • الإصابة بأمراض الزهري أو الإيدز لما تتسببه في ضعف مناعة الجسم.
  • الإصابة بإلتهابات اللسان الجغرافي، والذي ينتج عنه ظهور اللسان بشكل يشبه الخريطة.
  • الإصابة بفقر الدم، أو إضطرابات في الغدد الصماء.
  • قد تظهر الطبقة البيضاء على اللسان أيضاً بسبب حدوث إضطرابات في القولون الغصبي.
  • تناول بعض أدوية الجهاز المناعي، وبعض أنواع مضادات الإلتهابات.
  • تناول الكثير من التوابل والحمضيات.
  • تناول الأطعمة المهروسة لفترات طويلة.

كيفية إزالة الطبقة البيضاء على اللسان

هتاك بعض الطرق التي تساعد على إزالة الطبقة البيضاء الموجودة على اللسان في الحالات البسيطة التي لا تستدعي التوجه إلى الطبيب، فبجانب تقريش اللسان وكشطه يوجد أيضاً بعض الوصفات الطبيعية التي نذكر منها التالي:

الملح الخشن

الملح معروف بكونه مطهر طبيعي للقضاء على البيكتيريا، فبإستخدامه على اللسان يعمل على التخلص من رائحة الفم وإزالة ما باللسان من طبقة بيضاء، فيمكن إستخدام الملح الخشن ككاشط طبيعي للسان، ويستخدم عن طريق وضع القليل منه على فرشة الأسنان وتحريكه على اللسان لفترة وجيزة، كما يمكن إضافته للماء الدافئ ويستعمل كغرغرة مرتان يومياً.

مغلي الشاي الأخضر

حيث يعمل مشروب الشاي الأخضر على إزالة الطبقة البيضاء على اللسان من خلال تناوله كمشروب، أو من خلال إستعماله كغرغرة.

زيت شجرة الشاي

فتدليك اللسان بزيت شجرة الشاي في الصباح والمساء له نتائج إيجابية في التخلص من الطبقة البيضاء باللسان، كما يمكن إضافته إلى الماء وإستخدامه كغرغرة.

الجلسرين النباتي

يعمل الجليسرين على التخلص من جفاف اللسان وبالتالي القضاء على الطبقة البيضاء الموجودة به، ويتم هذا من خلال تدليك اللسان بكمية من الجلسرين من خلال إستخدام الفرشاة ثم يُغسل الفم جيداً بالماء الدافئ.

زيت جوز الهند

يستخدم زيت جوز الهند في علاج بعض أمراض الفم واللسان، مثل عدوى الخميرة والقلاع الفموي، فتوضع ملعقة كبيرة منه في الفم ويتم تفريش الأسنان واللسان لمدة 10 دقائق، بعدها نغسل الفم بالماء الدافئ، وينصح بتكرار تلك العملية مرة يومياً، كما يمكن إستبدال زيت جوز الهند بزيت السمسم.

علاج الطبقة البيضاء على اللسان
علاج الطبقة البيضاء على اللسان

مسحوق الكركم

يساعد الكركم على التخلص من الجراثيم الموجودة بالفم واللسان، فنمزج نصف ملعقة صغيرة من الكركم مع كمية من عصير الليمون حتى تتشكل عجينة تشبه معجون الأسنان، ويتم وضع العجينة على اللسان لبضعة دقائق ثم نغسل الفم بالماء الدافئ، كما يمكن إستخدام الكركم في الغرغرة من خلال إضافته إلى كوب من الماء.

جل الألوفيرا الطبيعي

فبالرغم من مذاقه المر، إلا أن جل الألوفيرا المستخلص طبيعياً من النبات يساعد في علاج إلتهابات الفم وقتل ما به من بكتيريا تتسبب في بياض اللسان، فنضع منه ملعقة كبيرة في الفم ويتم تدليك اللسان بها، ثم يُغسل الفم بالماء جيداً عدة مرات حتى نتخلص من المذاق المر به، وتُكرر تلك الطريقة مرتان يومياً في الصباح وفي المساء.

صودا الخبز

وتستخدم صودا الخبز بطبيعة الحال كمادة مقشرة للسان، كما تعمل على معادلة مستوى الحموضة بالفم والتخلص من الرائحة الكريهة يه، فيمكن إضافة عصير الليمون إلى صودا الخبز ونشكل بهما عجينة لتنظيف الأسنان واللسان بالفرشاة، كما يمكن إضافة نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز إلى كوب من الماء ويستعمل في الغرغرة مرتان كل يوم.

أوراق النيم الهندي

يعمل النيم الهندي على تنقية الدم بطريقة طبيعية، وهذا لما به من مضادات للفطريات، فيستخدم كغرغرة من خلال غَلى ملعقة كبيرة منه في كوب ماء والغرغرة بها بعد أن تبرد، فإستخدام تلك الطريقة مرتان يومياً يعمل على إزالة ما باللسان من طبقة بيضاء.

الفضة الغروية

تستخدم الفضة الغروية في التخلص من رائحة الفم وللقضاء على الميكروبات، ولا ضرر من إستخدامها في المضمضة من خلال تخفيفها بكمية مناسبة من الماء، فالمضمضة بالفضة الغروية مرتان يومياً لمدة 5 دقائق له فاعلية كبيرة في التخلص من بياض اللسان.

بيروكسيد الهيدروجين

يعمل بيروكسيد الهيدروجين على علاج جفاف الفم الذي يؤدي إلى بياض اللسان، كما يمكن الإستفادة منه في تبييض الأسنان، فتُضاف كمية منه إلى الماء ونضع به فرشة الأسنان، ثم نكشط اللسان بالفرشاة مرة واحدة يومياً مع التأكد من بثقه وعدم بلعه.

تجنب الطبقة البيضاء على اللسان
تجنب الطبقة البيضاء على اللسان

نصائح لتجنب ظهور الطبقة البيضاء على اللسان

  • المداومة على تنظيف الأسنان واللسان بعد كل وجبة؛ للحد من تراكم بقايا الطعام عليه.
  • شرب كميات كافية من الماء لحماية الفم من الجفاف المسبب لتراكم الطبقة البيضاء على اللسان.
  • إستعمال غسول الفم بشكل مستمر للحفاظ على نظافة الفم ومنع تواجد البكتريا به.
  • إذا كنت من المدخنين أو محبي شرب الكحوليات، فننصحك بالتوقف عن تلك العادات السيئة لكونهما أحد مسببات بياض اللسان، وأيضاً لما يتسببان به من أضرار لصحة الإنسان.
  • تغيير فرشاة تنظيف الأسنان بواحدة جديدة كل ثلاثة أشهر على الأكثر.
  • إستشارة الطبيب في تناول الأدوية المضادة لفطريات الفم واللسان.
  • تناول الزبادي يومياً يساعد على علاج مرض القلاع الفموي، وهذا لما يحتويه من بكتيريا نافعة.
  • تناول الفاكهة والخضروات بكثرة خاصةً التفاح، والبابايا، والفراولة، والجذر، والجوافة.
  • تنظيف اللسان يومياً بإستخدام فرشاة الأسنان، فيوجد في معظم فرش الأسنان جزء خاص بتنظيف اللسان ننصح بإستخدامه في كشطه من الخلف أولاً إلى الأمام، وهذا بسبب كثرة تجمع البكتيريا في الجزء الخلفي من اللسان أكثر من تجمعها في مقدمته.
  • يتوافر الآن ماء تونك كأحد أنواع المشروبات الغازية لكنه يعد مفيد للسان، فهو يصنع طبقة تغليف على اللسان تعمل على منع تكون الطبقة البيضاء عليه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى