اخبار العالم

إستونيا تستخرج 24 جثة لجنود ألمان من الحرب العالمية الثانية

تم فتح قبور 24 جندياً ألمانياً إبان الحرب العالمية الثانية في مدينة تالين عاصمة إستونيا بعد أسبوعين من اكتشافها أثناء أعمال تشييد في المدينة، وفقاً لتقارير إعلامية محلية أمس الجمعة،. وقال أرنولد أونت من متحف الحرب في إستونيا إنه من المرجح أن يكونوا ضباط بحرية قتلوا خلال المعارك، مستنداً في نظريته إلى الأشياء المكتشفة مع الجثث كالأزرار ومفردات أخرى لتحديد هوية الأشياء.

كما تم العثور على قصاصات لصحيفة فنلندية في ذلك الوقت. وسيتم تسليم كل الأشياء التي تم العثور عليها مع الرفات إلى رابطة لقتلى الحرب الألمانية إلى جانب الرفات. ومن المتوقع أن تجرى عملية التسليم مطلع فبراير (شباط) القادم. وتم العثور على رفات الجنود في إحدى الحدائق حيث كان يتم العمل على بناء نصب تذكاري لضحايا الحكم الشيوعي.

وكانت إستونيا محتلة بالتناوب من جانب القوات الألمانية والسوفيتية إبان الحرب العالمية الثانية قبل أن يتم ضمها إلى الاتحاد السوفياتي عام 1944. وظلت جزءاً من الاتحاد إلى أن أعلنت استقلالها في عام 1991 بعد انهيار الحكومة الشيوعية. ويعتقد أن نحو 35 ألف من القوات الألمانية قتلوا على أراضي إستونيا خلال الحرب.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد