صحة

إسهال الأطفال

 

تقْديم:

الأطفالُ هُمْ زينةُ الحياةِ، ولا بُدَّ منَ التعاطُفِ معهُم ومتابعتِهم والاهتمامِ بهِم، وتقديمِ كُلِّ وسائلِ الرّاحةِ والأمانِ المُمْكِنةِ لَهُمْ، إلى أنْ ينْضجوا ويُدرِكوا ما حوْلهم، وأنْ يعتمدوا على أنْفُسِهم؛ فهذه سُنَّةٌ منْ سُنن الحياةِ أوْصانا بها الله -عزَّ وجلّ-. ويُعتبَرُ حليبُ الثدْيِ أفْضلَ أنواع الحليب الذي يتناوله الرَّضيع، إلاّ أنَّه –وللأسف- قدْ لا يتوفَّر دائماً، عندها تَسْتعمِلُ الأمُّ الحليب الصناعيَّ كبديل.

ما هو الإسْهال؟:

  • هوَ زيادةٌ في لُيونةِ وكمِّيَةِ البُراز؛ حيْث يزداد عدد مرّات التبرُّز إلى الضِّعْف .

 إسهال الأطفال ما هي أنواعه ؟:

  • الإسْهال البسيط: وهو التغيير فقط في عدد مرَّات الإخراج ليصْبح سائلاً، دون وجود أيَّةِ أعراض ٍمُصاحبةٍ له.
  • الإسْهال الحادّ: وهو التغيُّر في لوْن وقوّة إخراج الطِّفل، مع وجود ارتفاع في درجات الحرارة، وقيْءٍ، وغثَيان.
  • الإسْهال الحادّ جدّاً: وهو خروج الدَّم مع البراز للطفل، مع ارتفاعٍ في الحرارة، والشعور بالغثيان، والتعب، والإرهاق الشديد.

أحد المُسبِّبات القويَّة والمسببة إسهال الأطفال هو:

  • إعطاء الطفل الحليب الصّناعيَّ كغذاءٍ له، ما يسبِّبُ اضطراباتٍ بالمعِدة. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو:

هل نعطي للأطفال الذين يُعانون منَ الإسهال؟:

  • يجب عدم إعطاء الطفل الحليب لمدة 24 ساعة.
  • إعطاؤه المحاليل الخاصة بوقف الإسهال بدَلاً منَ الحليب؛ حيْث تحتوي على الموادِّ الغذائية التي يحتاجها جسْم الطفل الرَّضيع؛ لأنَّ الحليب يحوي أنواعاً من البكتيريا التي تسبّب الإسهال.
  • ومن ثمَّ إعطاء الطفل الحليب الخالي من اللاكتوز الخاصّ بالأطفال الذين يعانون من الحساسيّه ضدّ اللاكتوز.
  • شرْب كمِّيات كبيرة من الماء لتجنّب إصابة الطفل بالجفاف نتيجة فقدانه لكثير من السوائل.
  • إذا كان عمر الطفل 6 أشهُرٍ فما فوق (حيْث يدخل الطعام الصلب ضمن غذائه)، يمكن إطعام الطفل مهروس البطاطا والجزر المهروس والموز بعد هرسه.

لا بُدّ في البداية من اختيار النوع الصحيح للحليب؛ فقد يكون نوع الحليب سبباً أساسياً في سهولة تعوّد الطفل أو صعوبة ذلك. معظم الأطفال لا يجدون مشكلة في أي نوع من الحليب، ولكن قدْ يكون لدى الطفل حساسية من بروتين اللبن، وفي هذه الحالة الْجأي إلى أنواع الحليب المشتقَّة من فول الصويا، ويُنصَح باختيار الحليب الذي يحتوي على مقادير كافية من الحديد، حيث يكون المخزون الطبيعي للحديد لدى الطفل حديث الولادة قليلاً جداً.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock