إغلاق المحاكم في كريسماس ينقذ حياة طفل

نجا طفل بريطاني من الموت بأعجوبة، وعاش عدة سنوات بعد قرار الأطباء بإيقاف أجهزة المساعدة، لكنهم فشلوا في تنفيذه بسبب عطلة كريسماس. وقبل 4 سنوات، كان توني هيدغل على بعد ساعات من الموت، رغم أن عمره 41 يوماً فقط، بعد أن تم تعذيبه على يد والديه الحقيقيين، ولم يتوقع الأطباء نجاته.

وكان توني يُعاني من فشل في العديد من أعضاء جسمه، وعدد من الكسور والإنتانات، وناضل الأطباء على مدى ستة أسابيع لإنقاذه، وقبل عطلة كريسماس في 2014، اتخذوا قراراً صعباً برفع الأجهزة  عنه.

ولكن الأطباء فشلوا في تنفيذ القرار، لأن الطفل كان تحت وصاية المحكمة، وكان لابد من موافقتها، وبسبب عطلة الأعياد، حصل توني على أيام إضافية كافح خلالها، وأدهش الأطباء بتعافيه المفاجئ.

ورغم أن التجربة القاسية التي مر بها توني تسببت في بتر ساقيه، إلا أنه يعيش الآن حياة سعيدة برفقة والدين بالتبني، ويشعران بالفخر بالطفل الذي كانت نجاته بمثابة معجزة حقيقية، حسب صحيفة ميرور البريطانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى