إفرازات المهبل وعلامات المرض و العلاج

الإفراز غير العادي

الإفراز القليل والتبلل من المهبل، أمر طبيعي، فهو الطريقة التي ينظف بها المهبل نفسه. ويتغيّر مقدار الإفراز على مدار أيام الدورة الشهرية. ففي أيام الخصب, يكون الأفراز رطبا ً ولزجا ً وشفاف أكثر. واذا كنت حاملا ً، فقد يزيد مقدار الإفراز.
وقد يعني أي تبدّل في مقدار الإفراز أو لونه أو رائحته وجود التهاب لديك. قد تصعب معرفة نوع الالتهاب من معاينة الإفراز. وتنتقل الالتهابات غالبا ً بالجماع (منتقلة عن طريق الجنس) ولكن ليس على الدوام.
فإذا استمر الإفراز بعد تناول الدواء، راجعي الطبيب ، حتى يفصحك ، وربما يجري لك اختبارا ً ليعرف نوع الالتهاب الذي تعانين. وقد يكون الإفراز ناتج من مشكلة أخرى كالسرطان .

مهم إذا صاحب الإفراز من المهبل ألم في أسفل البطن، فقد تكونين مصابة بالتهاب خطر في الحوض. إطلبي العلاج فورا ً!.
الأسباب الشائعة للإفراز غير العادي

قد ينجم الإفراز غير العادي من أنواع مختلفة من الالتهابات. تجدين أدناه قائمة لهذه الالتهابات وعلاماتها الأكثر شيوعا ً:
الفطر (الإفراز الأبيض، كانددا، التهاب فطري طوقي، داء المبيضات، فطر المونيليا)
ينتقل الفطر بالجماع وغيره. ولا يُحدث اشتراكات (مضاعفات). ويشتد احتمال إصابتك بالفطر أثناء الحمل أو الرضاعة, أو استخدام حبوب منع الحمل ، أو عند تناول المضادات الحيوية، أو إذا كنت تعانين مرضا ً آخر مثل السكري أو الإيدز/ السيدا.
العلامات:

– إفراز أبيض يشبه قطع الجبنة الصغيرة أو الزبادي (اللبن المتخثر)
– جلد أحمر لماع خارج المهبل وداخله, يدمى أحيانا ً
– شعور بالحكة (الهرش) الشديد داخل المهبل أو خارجه، ويكثر خصوصا ً قبل الدورة الشهرية.
– شعور بالحرقة عند التبول.
– الألم عند الجماع.
– رائحة كالعفن أو الخبز المحمص
الالتهاب الجرثومي في المهبل :
ينتقل الالتهاب الجرثومي في المهبل بالجماع وغيره. إذا كنت حاملا ً، فقد يسبب ولادة مبكرة لطفلك.
العلامات:
– إفراز أكثر من المعتاد.
– رائحة زنخة تشبه رائحة السمك، خاصة بعد الجماع.
– شعور خفيف بالحكة (الهرش).
– ألم عند الجماع.
– ألم في أسفل البطن.
– ألم فى الظهر.
التريكومونس (الوحيدات المشعرة, داء المشعرات)
لا يعد التريكومونس التهاتبا ً خطيرا ً، ولكن الحكة قد تجعلك تشعرين بالتعاسة. أما الرجل فلا تبدو عليه عادة أية علامات، ولكنه قد يحمل المرض في ءنوه وينقله إلى الأخرين بالجماع، ولذا يتوجب معالجة الرجال كذلك.

العلامات:

– إفراز رمادي أو أصفر, ذو فقاعات, يظهر الإفراز بالمعتاد بعد الدورة الشهرية وتخفف علاماته بعد المغاطس المهبلية (الدوش)
– إفراز ذو رائحة كريهة.
– الرغبة بالحكة (الهرش) واحمرار في المهبل ومنطقة الأعضاء التناسلية.
– ألم أو حرقة لدى التبول.
السيلان (التعقيبة أو الغنوكوكس ) والكلاميديا (المتدثرات )

السيلان والكلاميديا مرضان خطيران, ولكن شفادهما سهل، .ذا بدأ العلاج باكرا ً. والا فقد يسببان التهابا ً شديدا ً وعمقا ً عند المرأة والرجل على السواء.

تبدأ العلامات عند الرجل عادة من يومين إلى خمسة أيام بعد الجماع مع شخص مصاب. ولكن ، قد يكون الوجل مصابا ً ولا تظهر عليه العلامات، أما عند المرأة فقد يتأخر ظهور العلامات أسابيع عديدة, أو ربما شهورا ً. وحتى لو لم تبد عليك أية علامات، فقد تنقلبن عدوى السيلان والكلاميديا إلى شخص آخر.
العلامات عند المرأة :
– إفراز أصفر أو أخضر من المهبل أو الشرج.
– ألم أو حرقة لدى التبول.
– ارتفاع الحرارة.
– ألم في أسفل البطن.
– ألم أو نزف عند الجماع.
– أو لا علامات البتة .
العلامات عند الرجل:
– إفراز من عضوه الذكري.
– ألم أو حرقة لدى التبول.
– ألم أو تورّم في الخصيتين.
– أو لا ملامات البتة .
الحكة (الهرش ) في الأعضاء التناسلية:
قد تكون للإحساس بالحكة في الأعضاء التناسلية أسباب عديدة فمثل هذا الإحساس حول فتحة المهبل قد يكون سببه الفطر أو التريكومونس.
أما الشعور بالحكة في شعر العانة أو بالقرب من الأعضاء التناسلية، فقد يكون سببه الجرب أو القمل. ويمكن معالجة الجرب والقمل بالأدوية الشعبية، أو الأدوية الطبية المتوافرة في معظم الصيدليات. لمزيد من المعلومات راجعي “كتاب الصحة للجميع”، أو أي كتاب طبي عام آخر.
يمكن أن يكون سبب الحكة صابون أو مزيل الوائحة المحتوي على عطر ما. كذلك يمكن أن تنجم من أعشاب معينة تستخدم عند المغاطس المهبلية (دوش المهبل) أو غسل المهبل. لذلك ، جوبي الاغتسال بالماء وحده، لتري إذا كانت الحكة ستزول.
العلاج: 

إذا لاحظت إفرازا ً غير عادي, وكنت واثقة من عدم إصابتك بأي من الأمراض لمنقولة جنسيا ً, عالجي الإفراز بتناول الأدوية: