إنطواء طفلك.. أسبابه و طرق علاجه

يعاني بعض الأطفال من مشكلة الانطواء و العزلة، و يقصد بالانطواء الانفصال عن الآخرين و عدم إقامة علاقات اجتماعية مع الأقران‏، و الانعزال عن الناس و البيئة المحيطة‏،‏ و عدم الاكتراث بما يحدث فيها‏. و لا يجب إهمال هذه المشكلة على الإطلاق، لأنها ببساطة مشكلة قابلة للتضخم و من الممكن ان ترافق صاحبها في مراحل عمرية متقدمة، و ظاهرة الانطواء عند الأطفال يمكن أن تكون من طبيعة الطفل أو من الممكن ان يكون سببها تربوي من قبل الأسرة.

أهم أسباب الانطواء عند الأطفال:

  • عدم توفر الأمن و عدم ثقة الطفل بنفسه، أمر يدفع الطفل للانطواء على ذاته فهو يشعر باليأس و العجز و يخشى من فشله في المشاركة و في الأعمال الجماعية.
  • تعرض الطفل للعنف المعنوي و الجسدي، يسبب له عدة مشاكل نفسية و سلوكية تدفعه بشكل مباشر للعزلة و الابتعاد عن الآخرين.
  • التدليل الزائد و تعلق الأم بابنها و الإسراف في الخوف عليه.
  • قيام الأصدقاء أو الأقارب بتوجيه النقد القاسي، و استخدام التوبيخ الصارم، و الاستخفاف المستمر به فيفقد الطفل الثقة بقدراته و لا يتقبل ذاته.
  • التفريق بين الأطفال داخل الأسرة أو حتى داخل المدرسة، يسبب لهم حالة من العزلة و الانطواء.
  • المشكلات الأسرية و أيضا المدرسية تسبب أيضا حالة عزلة عند الطفل.
  • اتصاف الطفل بالخجل أمر يدفعه إلى الابتعاد على الآخرين وخاصة الأشخاص اللذين لا يراهم بكثرة.
  • التأخر الدراسي يزيد عند الطفل شعوره بعدم الثقة، و الخوف و ذلك يؤدي إلى عزلته و ابتعاده عن أقرانه.

طرق إبعاد الطفل عن الإنطواء والعزلة:

  • الإصغاء لمشاعر الطفل و آرائه، و عدم إهماله، فما قد يكون عندك تافها، لا يكون عند طفلك كذلك.
  • تعليم الطفل ان يثق بنفسه و هذا أمر يمكن ان يتعلمه إن أحسنا التصرف به و قبل ان ندفع الطفل ليثق بنفسه يجب علينا أولا ان نثق به.
  • الابتعاد عن العنف على الطفل سواء أكان عنفا جسديا أم عنفا معنويا.
  • العدل و المساواة في كافة الأمور بين الأطفال داخل الأسرة أو المدرسة.
  • تربية الطفل على الاستقلال بالذات، والاعتماد على النفس.
  • التقليل قدر الإمكان من إثارة المشكلات الأسرية، و إن كان لا بد من حدوثها فلتكن ضمن حدود الوالدين و تحت أي ظرف لا يجب ان يشعر بها الأطفال نهائيا.
  • تنبيه طفلك على الخطأ على انفراد، و لا تزجره، أو تعنفه أمام إخوته، أو أصدقائه.
  • تقوية الروابط الأسرية داخل الأسرة و الروابط الاجتماعية في المجتمع، و تعليم الأطفال على الانفتاح الاجتماعي أمر مهم جدا يبعدهم عن الشعور بالخجل و أيضا عن الميل للانطواء على الذات.
  • عدم تحميل الطفل فوق طاقته، و قيامه بأعمال تفوق قدراته حتى لا يشعر بالعجز مما يجعله يستكين و يزداد عزله عن الناس، بل ننمي قدراته و قيامه بالأعمال التي تناسب قدراته و عمره.