ابر الميزوثيرابي والتخسيس

الميزوثيرابي من تقنيات التنحيف الفرنسية، التي ظهرت في سنة 1952 على يد الدكتور مايكل بيستور.

وهذه التقنية هي عبارة عن خلطة يتم حقنها في منطقة الميزوديرم، أي منطقة الدهون تحت الجلد. 

ما هي مكونات ابر الميزوثيرابي

تختلف مكوّنات الإبر حسب الهدف منها، كعلاج السيليوليت، حرق الدهون أو علاج تساقط الشعر. ولكنّ بشكل عام، تتألف من هرمونات الغدة الدرقية بالإضافة الى مجموعة من الفيتامينات، البروتينات الكولاجين، مضادات الأكسدة وغيرها من المكوّنات المصرّح بها من FDA.

كيف تستخدم حقن الميزوثيرابي

المختصّ الذي يستخدم هذه التفنية يجب أن يكون مسجّلاً في الدولة. ويقوم بدهن كريم مخدر على المنطقة المنشودة، ثم حقنها بمسدس للحقن السريع وغير المؤلم. مكونات الحقنة تتوزّع في المنطقة التي تريدين علاجها. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحقن مكلفة إلى حدّ ما، حيث أنّ سعر الحقنة يتراوح بين 500 و600 دولار أمريكي. وتحتاج كلّ منطقة عادةً إلى 4-5 جلسات على الأقل، وبالتالي الكلفة ستكون عالية.

هل من آثار جانبية للعلاج
بعد حقن المواد، قد تعانين من حرقة في الجلد والإحمرار والتورم وحتّى ظهور الكدمات، وهناك احتمالية تكوّن جلطة دائمة إذا كان المعالج غير محترف.

قدرة الميزوثيرابي على التنحيف

إنّ المكوّنات التي تُحقن في الجسم تنتشر في الخلايا الدهنية وتضغط عليها حتّى يخرج منها ما تراكم من الدهون، وبالتالي تنخفض كميتها في جسم الإنسان وذلك له تأثير ايجابي على إنخفاض الوزن ايضاً. لكن هناك بعض المناطق التي يستصعب فيها تطبيق الميزوثيرابي ومنها خصوصاً التي تظهر فيها السيلوليت. وعموماً، لا يمكن الاعتماد على الميزوثيرابي لوحده لإنقاص الوزن بل يجب أن يتكامل مع ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى