اخبار العالم

ابن شاه إيران يخطط لثورة جديدة

دعا رضا بهلوي ابن آخر شاه حكم إيران قبل الثورة الإسلامية، إلى استبدال ملكية برلمانية بنظام ولاية الفقيه، وذلك لاحترام حقوق الإنسان وتحديث اقتصاد الدولة، موضحا أن هذا سيجعل إيران مقبولة من الغرب، وجيرانها من أهل السنة، المشككين في نواياها بسبب انخراطها في حرب العراق وسوريا واليمن.

وقال “بهلوي”، إن الناس فقدوا الأمل في إصلاح النظام الحالي، وأصبحوا لا يرون أمامهم سوى التغيير، فهذا النظام لا يمكن إصلاحة فجيناته تجعله عصيا على الإصلاح.

وأضاف لوكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، أن الشباب يتطلعون إلى ماضي إيران، موضحا أن الإرث الذي تركه والده وجده يتناقض مع النظام العتيق والتخلف والراديكالية.

وأوضح “بهلوي”، أنه يجب قيام ثورة سلمية في إيران، تستهل بالنقابات العمالية التي تبدأ إضرابا قوميا بالبلاد، فضلا عن طمأنه أعضاء الحرس الثوري المتشدد بحماية النظام الديني بأنهم لن يشنقوا ويقتلوا رميا بالرصاص، مشددا على أن أهم شيء في تلك الثورة هو ابتعاد الحكومات الغربية وعدم التهديد بأي عمل عسكري.

ولفت إلى أن كل تركيزه الآن ينصب حول تحرير إيران، دون التفريط في المصالح القومية واستقلال البلاد، موضحا أنه سيتعاون مع كل من يمد يد العون له، مهما كانت دولته.

وخلال الآونة الأخيرة بدأ ابن شاه إيران الظهور في الإعلام، ليس هذا فحسب، بل وأرسل عددا من الخطابات إلى إدارة ترامب، موضحا أنه لم يلتق بإدارته بعد بالرغم من تلك الخطابات.

زر الذهاب إلى الأعلى