صحة

احذر.. نقص فيتامين “د” قد يؤدي للموت المبكر

لا يهتم البعض بنقص الفيتامينات الهامة داخل أجسامهم، إلا أن إهمال تغذية الجسم بعدد من العناصر، يؤثر بشكل كبير على تدهور الحالة الصحية العامة.
ووفقًا لمقال نشره موقع “prevention”، فإن أحد أهم هذه الفيتامينات هو “D” أو “د” والذي قد يؤدي إهماله في النهاية للموت المبكر، ومن ضمن المخاطر التي يتسبب بها:
الاكتئاب
غالبا ما يتسبب نقص فيتامين د في الجسم لدخول صاحبه في حالات اكتئاب شديد، ويرجع ذلك لعدم وصول الفيتامين للعقل، وبالتالي قصور في عدد من الوظائف المرتبطة بالحالات المزاجية.
السرطان
أثبتت الدراسات التي تم إجرائها على مرضى السرطان الذين يحتوي جسدهم على نسب عالية من فيتامين د أنهم أكثر قدرة على مواجهة المرض والشفاء منه مقارنة بغيرهم.
الزهايمر
يعتبر نقص فيتامين د في الجسم من أكثر العوامل التي تؤدي للإصابة بمرض الزهايمر، خاصة لكبار السن، وذلك نتيجة لتأثير نقص الفيتامين على العقل.
التهاب المفاصل الصدفي
على الرغم من أن فيتامين د لا يمنع من الإصابة بمرض الصدفية الجلدي، إلا أن الدراسات التي أجريت أكدت أن نقص وجوده في الجسم يؤدي بشكل ما إلى تدهور حالة المريض والإصابة بالتهاب المفاصل الصدفي.
أمراض القلب
تزيد احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 32% لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د في أجسادهم مقارنة بالأشخاص الطبيعيين، ويكونوا عرضة للإصابة بنوبات القلب بشكل متكرر.
الالتهاب الرئوي
نظرًا لأن نقص فيتامين د في الجسم يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة، فإن الأطباء وجدوا أن احتمالات الإصابة بالالتهاب الرئوي تكون عالية لمن يعانون من نقص وجود هذا الفيتامين في أجسادهم لفترة طويلة.
الوفاة المبكرة
نتيجة للتأثيرات الكبيرة التي يحدثها نقص الفيتامين د على الجسم، فإن فقدانه لفترات طويلة من الجسم يمكن أن تؤدي في النهاية للموت المبكر، على الرغم من أنه ليس سببا مباشرا، إلا أن الأطباء وجدوا في أبحاثهم أن معظم الأشخاص الذين ماتوا في سن مبكرة كانوا يعانون من نقص فيتامين د في أجسادهم.

اظهر المزيد